1572
11/12/2017

 
السيد نصر الله للشعوب العربية والإسلامية: استمروا بالتظاهر AlmustakbalPaper.net العراق يتسلم خارطة طريق «أممية» لما بعد «داعش» AlmustakbalPaper.net ثـلاثـة شـروط كـرديــة لـ «تمـريـر المـوازنـة» فـي البـرلمـان AlmustakbalPaper.net السيد الصدر يصدر أوامر بتسليم سلاح سريا السلام إلى الحكومة ويعلن تحويل الفصيل إلى «منظمة مدنية» AlmustakbalPaper.net الرافدين يطلق سلفة (٢٠) مليون دينار للأساتذة التدريسيين في الجامعات AlmustakbalPaper.net
الفضيلة تطرح «مشروع وطني» يتضمن «11» نقطة لمرحلة ما بعد «داعش»
الفضيلة تطرح «مشروع وطني» يتضمن «11» نقطة لمرحلة ما بعد «داعش»
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم
بغداد / المستقبل العراقي

كشف رئيس كتلة الفضيلة النيابية عمار طعمة، أمس الاربعاء، عن مشروع وطني لمرحلة ما بعد داعش، لافتا الى ان المشروع يتكون من 11 نقطة.
وقال طعمة في بيان تلقت «المستقبل العراقي» نسخة منه، إن «مرحلة ما بعد داعش تتطلب حكومة قوية امينة نابعة عن ارادة دستورية تفرزها انتخابات نزيهة منصفة»، مستكملا «مع قرب اكتمال عمليات التحرير للاراضي العراقية التي تحققت بتضحيات وبطولة القوات المسلحة بكافة صنوفها وانعكاس نظافة ومهنية الخطط والاجراءات العسكرية على ترسيخ الوحدة الوطنية وتلاحم العراقيين مع مؤسستهم العسكرية والامنية، تشتد الحاجة لبلورة مشروع وطني تتظافر جهود القوى الوطنية لإنجازه، يتكفل بترسيخ الاستقرار السياسي وانهاء بيئة الصراع والنزاع بشكل جذري».
واردف طعمة «يمكن إجمال بعض مرتكزات هذا المشروع .. بمجموعة خطوات واهداف:
1- التأكيد على وحدة العراق ارضا وشعبا ثابتا وطنيا وغاية مشتركة تتوحد المواقف و تتضافر الخطوات لترصينه وصيانته ومغادرة الخطابات و القرارات التي تهدد الوحدة الوطنية.
2- الالتزام الحازم بالسقوف والمواعيد الدستورية لاجراء الانتخابات المحلية والعامة حفاظا على المبدأ الدستوري بالتداول السلمي للسلطة وشرعية المؤسسات المنبثقة عنها.
٣- الاسراع باستكمال مستلزمات ومقدمات تشكيل مفوضية مستقلة للانتخابات تتمتع باستقلالية حقيقية وابعاد التأثيرات السياسية عن مراحل تكوينها وسياقات اتخاذ قراراتها.
4- اولوية تشريع قانون انتخابات عادل يوفر فرص متكافئة للتنافس ويحفظ اصوات الناخبين وينتج تمثيلا واقعيا لخياراتهم، يتلافى الخلل الملازم لقوانين الانتخابات السابقة.
٥- دعم وتطوير المؤسسة العسكرية والامنية بقيادة وقرار موحد وتحصر بها مسؤولية ادارة الامن ومكافحة الارهاب والجريمة المنظمة دون السماح ببروز ارادات او مصادر قرار تتقاطع مع المؤسسة الرسمية او تضعف هيبتها او دورها الوطني.
٦- السعي لتوفير مقدمات تشكيل حكومة قوية امينة نابعة عن ارادة دستورية للشعب العراقي تفرزها انتخابات نزيهة ومنصفة.
٧- التنسيق الجدي بين اشكال الرقابة القانونية والسياسية والشعبية في مكافحة الفساد المالي والاداري الذي استنزف موارد البلاد واهدر الاموال العامة في ممارسات وغايات انانية ظالمة.
٨- غلق وازالة منافذ التدخل الاجنبي الذي يهدد وحدة العراقيين واستقرار مجتمعه ويديم الارباك الامني والصراعات بين مكوناته.
9- تضامن الارادة السياسية والشعبية لمنع عودة مثيري الفتن وامراء الحروب للساحة السياسية من جديد.
10- دعم استقلال القضاء واجراءات اصلاح مفاصله الاساسية، وقطع الطريق امام اية محاولات للضغط والتأثيرعلى قراراته خصوصا في القضايا والملفات التي يشكل السياسيون طرفا او موضوعا للفصل فيه.
11- مع تنامي النزاعات العشائرية وامتداد اثارها لمساحة اجتماعية واسعة في محافظات عديدة تشتد الحاج لتطويق هذه النزاعات ومعالجة مناشئها واعتماد آليات واقعية كتشكيل مجالس حكماء واعيان تتحمل مسؤولية وضع صياغات الحلول الجذرية لتلك النزاعات لما لها من تأثير على امن المجتمع واشغال القوات الحكومية بمسؤوليات اضافية مع ضغط تحديات الارهاب المتطرف.
رابط المحتـوى
http://almustakbalpaper.net/content.php?id=29514
عدد المشـاهدات 1175   تاريخ الإضافـة 18/05/2017 - 00:35   آخـر تحديـث 09/12/2017 - 12:27   رقم المحتـوى 29514
محتـويات مشـابهة
العراق يتسلم خارطة طريق «أممية» لما بعد «داعش»
أمانة بغداد تفتتح شارع خدمي رئيسي شمالي بغداد بعد «10» سنوات على إغلاقه
إدارة الطلبة تفاتح «عماد محمد» لقيادة الفريق بعد إعفاء تيتا
العراق يحتفل بـ «النصر النهائي» على تنظيم «داعش»
عمليات دجلة تطلق عملية عسكرية «واسعة» لتعقب «داعش» شمال شرق ديالى

العراق - بغداد - عنوان الصحيفة

Info@almustakbalpaper.net

+111 222 333 444




إبحـــث في الموقع
جميـع الحقوق محفوظـة © www.AlmustakbalPaper.net 2014 الرئيسية | من نحن | إرسال طلب | خريطة الموقع | إتصل بنا