1539
18/10/2017

 
عمليات «فرض الأمن» مستمرة AlmustakbalPaper.net رئيس الوزراء يطوي صفحة «الاستفتاء» ويحذر من «أعمال تخريبية» في كركوك والمتنازع عليها AlmustakbalPaper.net رئيس الجمهورية يدعو إقليم كردستان إلى احترام سلطة القانون AlmustakbalPaper.net بارزاني يتناسى «الاستفتاء» في خطاب «باهت» ويتحدث عن «قرار أحادي» للبيشمركة AlmustakbalPaper.net الرافدين يقرر إيقاف استيفاء اجور استعلام القروض والسلف من قبل الموظفين والمواطنين AlmustakbalPaper.net
اردوغان يشن «حملة اعتقالات» جديدة تستهدف المئات من المعارضين
اردوغان يشن «حملة اعتقالات» جديدة تستهدف المئات من المعارضين
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم
بغداد / المستقبل العراقي

قالت وزارة الداخلية أمس الاثنين إن السلطات التركية اعتقلت 1098 شخصا خلال الأسبوع الماضي للاشتباه في صلتهم بجماعات مسلحة أو بمحاولة الانقلاب الفاشلة العام الماضي.
وأضافت في بيان أن 831 من المعتقلين احتجزوا للاشتباه في صلتهم برجل الدين فتح الله غولن المقيم في الولايات المتحدة والذي تتهمه أنقرة بأنه الرأس المدبر لمحاولة الانقلاب في يوليو تموز العام الماضي. وينفي غولن ضلوعه في الأمر.
وقالت الوزارة إن 213 من المعتقلين يشتبه في صلتهم بحزب العمال الكردستاني المحظور الذي يشن تمردا منذ ثلاثين عاما ضد الدولة التركية وتصنفه الولايات المتحدة وتركيا والاتحاد الأوروبي منظمة إرهابية. وأضافت أنه تم اعتقال 46 شخصا لصلتهم المزعومة بتنظيم «داعش» في حين اعتقل ثمانية للاشتباه في صلتهم «بجماعات إرهابية يسارية». وبعد محاولة انقلاب 15 يوليو تموز اعتقلت تركيا 50 ألف شخص وأقالت أو أوقفت أكثر من 150 ألفا عن العمل في الجيش وفي القطاعين العام والخاص ضمن حملة أمنية كاسحة أثارت قلق جماعات حقوقية وبعض الدول الغربية. ولكن الحكومة التركية قالت إن الحملة الأمنية مبررة جراء فداحة التهديدات التي تواجهها.
وتشهد العلاقات التركية الأوروبية توترا شديدا في الآونة الأخيرة على خلفية ممارسات القمع والترهيب التي تنتهجها أنقرة بحق معارضي الرئيس التركي.
ويواجه أردوغان انتقادات غربية حادة بسبب انتهاك حقوق الإنسان ومصادرة الحريات، لكن أنقرة تنفي تلك الاتهامات وردّت على تلك الانتقادات باتهام الغرب بالكيل بمكيالين وبإيواء إرهابيين. وتشن السلطات التركية منذ محاولة الانقلاب الفاشلة حملة اعتقالات عشوائية وإقالات عن العمل طالت الآلاف مازالت مستمرة. 
واعتمدت السلطات التركية بشكل لافت منذ محاولة الانقلاب الفاشل على أساليب القمع والاعتقالات لترهيب خصوم أردوغان وإسكات معارضيه. واستندت الاعتقالات إلى قانون الطوارئ المعلن منذ الانقلاب الفاشل فيما يتم عادة استخدام تهمة الانضمام أو الولاء لشبكة إرهابية كذريعة لتبرير الاعتقالات.
وباتت الاعتقالات سياط مسلطة على رقاب المنتفضين على سياسة أردوغان والحكومة التي يقودها حزب العدالة والتنمية الإسلامي.
ولم تمنع أجواء الخوف التي زرعها الرئيس التركي في تركيا، العديد من معارضيه من الأكاديميين والسياسيين من الخروج علنا احتجاجا على سياساته القمعية والتسلطية.
رابط المحتـوى
http://almustakbalpaper.net/content.php?id=32092
عدد المشـاهدات 92   تاريخ الإضافـة 31/07/2017 - 22:50   آخـر تحديـث 17/10/2017 - 02:41   رقم المحتـوى 32092
محتـويات مشـابهة
فيسبوك تضيف خدمة جديدة «للجائعين»
كولر يستأنف محادثات جديدة بين المغرب والبوليساريو
الأمم المتحدة تطرح «مبادرة جديدة» لإحياء السلام في اليمن
برشلونة يصارع ريال مدريد على صفقة جديدة
روحاني واردوغان يوجهان رسالة إلى إقليم كردستان: مصيركم العزلة

العراق - بغداد - عنوان الصحيفة

Info@almustakbalpaper.net

+111 222 333 444




إبحـــث في الموقع
جميـع الحقوق محفوظـة © www.AlmustakbalPaper.net 2014 الرئيسية | من نحن | إرسال طلب | خريطة الموقع | إتصل بنا