1523
24/09/2017

 
1523 AlmustakbalPaper.net إيران تجري تجربة ناجحة لصاروخ يبلغ مداه 2000 كلم AlmustakbalPaper.net انقسام بين الأحزاب الكردية بشأن الاستفتاء AlmustakbalPaper.net وزارة النفط تحذر إقليم كردستان «بشدة» من السيطرة على مقدرات الشعب العراقي AlmustakbalPaper.net القوات الأمنية تحرر أيسر الشرقاط بالكامل وتكبد «داعش» خسائر كبيرة AlmustakbalPaper.net
الحكومة تجري اتصالات مع دولة عربية لـ «تجفيف الإرهاب» وتعمل على قرار أممي ضد «داعش»
الحكومة تجري اتصالات مع دولة عربية لـ «تجفيف الإرهاب» وتعمل على قرار أممي ضد «داعش»
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم
المستقبل العراقي / نهاد فالح

أكد رئيس الوزراء حيدر العبادي، أمس الثلاثاء، أن حكومته تعمل على دعم مشروع قرار أممي «يجرم داعش ومموليه»، وفيما أشار إلى بدء العراق بتعاون مع ليبيا ومصر ودول أخرى للقضاء على الإرهاب، دعا القيادات الكردية الى زيارة بغداد لفتح باب الحوار وايجاد حلول لازمة الاستفتاء.
وقال العبادي، خلال مؤتمره الصحفي الأسبوعي، «إننا نعمل على دعم مشروع قانون يعرض على مجلس الأمن لتجريم داعش ومن عمل معه ومن موله».
وأشار العبادي إلى أن “العراق بدأ بتعاون مع ليبيا ومصر ودول أخرى للقضاء على الإرهاب”، لافتا في الوقت ذاته إلى أنه “عرضت علي مسودة لتحرير باقي المناطق من سيطرة داعش”.
وكانت الحكومة البريطانية جددت في 18 شباط 2017 طرح مشروع تجريم «داعش» وجلب قادته للعدالة الدولية، وفيما أبدت واشنطن دعمها لجهود الحكومة العراقية في تحرير المدن، أكد رئيس الوزراء حيدر العبادي أن العراق في آخر مرحلة للقضاء على «داعش».
وبشأن استفتاء إقليم كردستان، دعا رئيس مجلس الوزراء القيادات الكردية الى زيارة بغداد لفتح باب الحوار وايجاد حلول لازمة الاستفتاء، فيما جدد رفضه للمشروع.
وقال العبادي ان «مجلس الوزراء جدد تاكيده على عدم دستورية استفتاء كردستان”، لافتا الى ان «فرض الامر الواقع بالقوة امر مرفوض».
واضاف ان «تصدير نفط كركوك من قبل الاقليم مخالف للدستور»، داعيا «القيادات الكردية الى المجيء الى بغداد لفتح الحوار».
وأمس الثلاثاء، عقد مجلس الوزراء جلسته الاعتيادية برئاسة العبادي.
وناقش المجلس موضوع استفتاء اقليم كردستان، حيث اكد العبادي أن مجلس الوزراء يجدد حرصه في الحفاظ على وحدة العراق والالتزام بالدستور والحوار لحل جميع المشاكل العالقة.
واضاف العبادي «نؤكد عدم دستورية قرار المضي بالاستفتاء، وكذلك مخالفة اجراءات الاستفتاء مع القوانين النافذة في العراق، اضافة الى مخالفته القوانين المحلية النافذة في الاقليم نفسه».
وتابع العبادي، إن قرار الاستفتاء لا يمكن ان يُجرى من طرف واحد، فنحن نتعايش في بلد واحد وتربطنا علاقات تأريخية ومصيرية ونضالية ومصيرنا واحد، وقد جربنا الخلافات والنزاعات في زمن الطاغية وخلقت مآسي وجربنا التعاون فنتج عنه الانتصار في محاربة داعش.
واكد العبادي أن وحدة شعبنا هي التي حققت الانتصارات الباهرة فلا يجوز ان نضيعها بخلافات لا مبرر لها.
ووجّه رئيس الوزراء كلامه لكل العراقيين بالقول: «ابتعدوا عن التصعيد العنصري والطائفي واحرصوا على الوحدة لانها طريق نهضتنا جميعا».
كما وجّه كلامه الى المواطنين العراقيين الكرد بالقول: إن مجلس الوزراء ورئيس الوزراء لكل العراقيين، ونحن حريصون على تحقيق كل آمالكم وتطلعاتكم وتوفير الحياة الآمنة لكم جميعا، وقد حقق مواطنونا الكرد في العراق خلال فترة التعايش بعد عام 2003 ما لم يحققوه خلال قرون ماضية، وهذا حقهم لانهم مواطنون من الدرجة الاولى كباقي العراقيين.
وتابع «لحرصي على الكرد كمواطنين عراقيين ولعلمي بما يجري فإنني اعلم بأن الخطوات المتخذة لاجراء الاستفتاء ستؤدي الى اضاعة كل الذي تحقق»، محذراً من الانجرار للفتنة بالقول «حذارِحذارِ مِمَنْ يريد ان يجرّنا الى فتنة جديدة يكون الكل فيها خاسراً فلا خيار لنا الا الحوار لتحقيق مصالح مواطنينا وهذا هو هدفنا».
وبيّن العبادي أن فرض الامر الواقع بالقوة أمر مرفوض ولن يستمر، فلقد حاول نظام البعث المباد تغييراً وبطشاً ولكنه فشل ولم يحقق ما أراد.
وصوّت مجلس الوزراء خلال الجلسة على مجموعة من القرارات واصدر عدداً من التوجيهات.
رابط المحتـوى
http://almustakbalpaper.net/content.php?id=33475
عدد المشـاهدات 126   تاريخ الإضافـة 12/09/2017 - 22:58   آخـر تحديـث 23/09/2017 - 21:31   رقم المحتـوى 33475
محتـويات مشـابهة
إيران تجري تجربة ناجحة لصاروخ يبلغ مداه 2000 كلم
وزارة النفط تحذر إقليم كردستان «بشدة» من السيطرة على مقدرات الشعب العراقي
القوات الأمنية تحرر أيسر الشرقاط بالكامل وتكبد «داعش» خسائر كبيرة
برلمانية تحذر من قرار أممي يفرض «ولاية دولية» على العراق
حمودي يحذر من «الفوضى والتصعيد» في حال الإصرار على اجراء الاستفتاء

العراق - بغداد - عنوان الصحيفة

Info@almustakbalpaper.net

+111 222 333 444




إبحـــث في الموقع
جميـع الحقوق محفوظـة © www.AlmustakbalPaper.net 2014 الرئيسية | من نحن | إرسال طلب | خريطة الموقع | إتصل بنا