1539
18/10/2017

 
عمليات «فرض الأمن» مستمرة AlmustakbalPaper.net رئيس الوزراء يطوي صفحة «الاستفتاء» ويحذر من «أعمال تخريبية» في كركوك والمتنازع عليها AlmustakbalPaper.net رئيس الجمهورية يدعو إقليم كردستان إلى احترام سلطة القانون AlmustakbalPaper.net بارزاني يتناسى «الاستفتاء» في خطاب «باهت» ويتحدث عن «قرار أحادي» للبيشمركة AlmustakbalPaper.net الرافدين يقرر إيقاف استيفاء اجور استعلام القروض والسلف من قبل الموظفين والمواطنين AlmustakbalPaper.net
«قرارات حاسمة» لردع إقليم كردستان
«قرارات حاسمة» لردع إقليم كردستان
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم
المستقبل العراقي / عادل اللامي

اتخذ البرلمان، أمس الأربعاء، وبحضور رئيس الوزراء، قرارات حاسمة لردع إقليم كردستان عن الخطوات الأحادية التي اتخذها للانفصال عن العراق، وفوّض رئيس الوزراء بنشر قوات في المناطق المتنازع عليها وخاصة في كركوك وإحالة بارزاني إلى القضاء واغلاق جميع ممثليات الدول في اربيل، فيما أكد العبادي عدم الدخول في حوار مع الاكراد مطلقا قبل ان يلغوا نتائج الاستفتاء. 
وبحضور اكثر من ثلثي الاعضاء ومشاركة رئيس الوزراء حيدر العبادي ووزراء الدفاع والداخلية والنفط، صوت البرلمان على 13 قرارا لمواجهة نتائج وتداعيات الاستفتاء الكردي الذي جرى في اقليم كردستان الشمالي قضت بدعوة القائد العام للقوات المسلحة بتحريك الجيش لاعادة السيطرة على المناطق التي استولت قوات البيشمركة الكردية عليها بعد تحريرها من سيطرة «داعش» عليها في 10 حزيران عام 2014.  وقرر البرلمان تنفيذ قراره السابق باحالة محافظ كركوك كريم نجم الدين الى التقاعد واستعادة جميع حقول النفط في المناطق المتنازع عليها ومنع سيطرة الاحزاب عليها، فيما دعا رئيس الجمهورية فؤاد معصوم الى الالتزام بواجباته الدستورية في الحفاظ على العراق ووحدة اراضيه وسيادته.
وقرر البرلمان أيضاً متابعة المسؤولين عن تنفيذ الاستفتاء قضائياً يتقدمهم رئيس الاقليم المنتهية ولايته مسعود بارزاني وفقا للقوانين العراقية واعلاق جميع المنافذ الحدودية خارج سيطرة الحكومة الاتحادية واعتبار البضائع التي تمر عبرها مهربة ودعا دول الجوار الى اتخاذ الاجراءات الكفيلة بمساعدة العراق على تنفيذ هذا القرار. ودعا البرلمان الحكومة الى اعادة الحقول النفطية الشمالية في كركوك والمناطق المتنازع عليها واخضاعها لاشراف وسيطرة وزارة النفط الاتحادية، فضلاً عن استدعاء سفراء الدول التي لها ممثليات وقنصليات ومكاتب في الاقليم لغرض ابلاغهم باغلاقها ونقلها الى محافظات اخرى خارج الاقليم.
وأكد البرلمان على ضرورة العمل على تنفيذ استراتيجية المصالحة الوطنية على قاعدة تغليب الهوية العراقية لابناء الشعب العراقي، فيما شدد على ضرورة الـــــعمل على اعادة جميع النازحين الى مناطقهم واعادة المتضرر منها. وأكد على استمرار جميع الموظفين الاكراد في مختلف وظائفهم وضمـــــان امنـــهم ممن لم يشاركوا في الاستفتاء.  وأكد على ضرورة العمل على الحفاظ على الروابط الوطنية والاجتماعية مع الاكراد باعتبارهم مكون اساسي من مكونات الشعب العراق، قبل أن يؤكد على الحكومة بعدم قبول الحوار المشروط مع الاقليم الا بعد الغاء نتائج الاستفتاء.
وفي كلمة مدويّة أمام البرلمان، أكد رئيس الوزراء حيدر العبادي ان حكومته ستفرض حكم السلطة الاتحادية بقوة الدستور والقانون في اقليم كردستان كما هي جميع المحافظات العراقية، مشددا على انه لاحوار حول نتائج الاستفتاء مطلقا. وأشار العبادي إلى الاستمرار بعمليات التحرير واعادة النازحين، وقال «لن نسمح لاي احد بان يعطلنا عن تحرير اراضينا». ورفض كل محاولات اثارة الطائفية والقومية والعنصرية بالقول ان «العراقيين تمكنوا من دحر الارهابيين بوحدتهم حينما تمكن الارهاب منا بفرقتنا».
وقال «هدفنا الاول هو خدمة المواطنين ووحدة بلدنا واننا تفاجأنا باجراءات الاستفتاء وحذرنا قيادات الاقليم من تداعيات خطيرة له»، فيما أكد «اننا لن نحيد عن الدستور الذي له سلطة عليا على كل السلطات وواجبنا الوطني الدفاع عن العراق ووحدته ولذلك سنفرض السلطة الاتحادية في اقليم كردستان وبدأنا بهذا الامر».
وتابع العبادي بالقول «الاستفتاء خطأ ولن نناقش نتائجه أبدا وسنستخدم كل الصلاحيات ونتخذ كافة الإجراءات وسندافع عن المواطن الكردي كما ندافع عن التركماني والمسيحي والعربي»، وقال «أي اعتداء على أي فرد كردي هو اعتداء علينا جميعاً، وسندافع عن الكردي في داخل الإقليم وخارجه».
وقال سائلاً  القيادات الكردية «هل تنوون القتال أم ماذا؟، لا قتال بين أبناء الوطن الواحد ولكن سنفرض القانون وسترون»، مضيفاً ان «موقف العراق اليوم قوي لأننا نجحنا في فرص الاستقرار على الأرض، الخطاب العنصري والقومي والشوفيني هو جريمة بحق المواطنين».
وأردف قائلاً «سنفرض سلطتنا على جميع المنافذ وقد بدأنا الآن بخطوات مع الجانب السوري والإيراني والتركي لاستلام المنافذ الحدودية». وأضاف «أبلغنا قادة الإقليم بأننا سنتخذ إجراءات في حال الاستفتاء وأطالب بإعادة كل المناطق التي استحوذ عليها الإقليم بناءً على قرار البرلمان».
وأضاف أن «أي طيران من مطار السليمانية وأربيل سوف يكون غير موجود اعتباراً من يوم الجمعة الذي سيكون آخر يوم لتسليم المطارات».
وشدد بالقول «سنعمل على تقوية مبدأ أن كردستان هي جزء من العراق وسنفرض الدستور على كل المناطق التي تمت السيطرة عليها بعد 2003 وبعد دخول داعش في 2014 وسنفعل ذلك دون إراقة الدماء». واشار الى ان القادة الاكراد قد أخفوا الحقيقة عن الشعب الكردي، وتابع «أخبرت السيد البارزاني بأننا ضمن عراق واحد وسوف نتعاون أما إن كنتم تنوون الانفصال فأخبرونا وهم قد أخلوا بالاتفاق».
وأشار العبادي إلى أن «العراقيين كلهم شركاء ولايحق لاحد ان ينفرد بقراره ونحن نرفض الاستفتاء ونتائجه». وحذر قائلا «ان العودة الى الخطاب الطائفي والعنصري والقومي والشوفيني جريمة بحق المواطنين». وبين ان «الموقف الدولي مساند لنا ومازال مسانداً لوحدة العراق وسيادته». واشار الى ان المواطنين الكرد عراقيون وسيبقون كذلك مؤكدا بالقول «لن نتخذ اية خطوة تضر بمصالح مواطنينا الاكراد وكرامتهم ورفاههم».
رابط المحتـوى
http://almustakbalpaper.net/content.php?id=34028
عدد المشـاهدات 1140   تاريخ الإضافـة 27/09/2017 - 22:16   آخـر تحديـث 17/10/2017 - 20:39   رقم المحتـوى 34028
محتـويات مشـابهة
رئيس الجمهورية يدعو إقليم كردستان إلى احترام سلطة القانون
تركيا تغلق المجال الجوي وتعمل على تسليم معبرها مع كردستان لبغداد
أحزاب كردستان تفضل «العقاب»: لا عودة عن الاستفتاء
اليوم تنتهي مهلة الحكومة لكردستان لترك آبار نفط كركوك
مسؤولو إقليم كردستان.. يد تلوح بالسلاح وأخرى تستجدي العطف

العراق - بغداد - عنوان الصحيفة

Info@almustakbalpaper.net

+111 222 333 444




إبحـــث في الموقع
جميـع الحقوق محفوظـة © www.AlmustakbalPaper.net 2014 الرئيسية | من نحن | إرسال طلب | خريطة الموقع | إتصل بنا