رئيس الوزراء يؤكد تخصيص الحكومة 50 مليار دينار لصندوق إعمار سنجار وسهل نينوى AlmustakbalPaper.net رئيس هيئة النزاهة يتعهد بكشف أسماء كبيرة متهمة بالفساد قريباً AlmustakbalPaper.net انطلاق مبادرة (العراق هويتي) بدائرتي أحوال الرصافة والأعظمية في العاشر من آذار الجاري AlmustakbalPaper.net محافظ نينوى: الحكومة قدمت الدعم الكبير وذللت الصعوبات لدوران عجلة الإعمار بالمحافظة AlmustakbalPaper.net المالية تنفي «مزاعم» استغلال رواتب الموظفين وإيداعها بمصارف خاصة AlmustakbalPaper.net
«القوة الإيزيدية» تشعل الخلاف بين الديمقراطي والاتحاد
«القوة الإيزيدية» تشعل الخلاف بين الديمقراطي والاتحاد
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم
  المستقبل العراقي / فرح حمادي

يتفاوض الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة الرئيس السابق جلال طالباني، والحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني، من أجل التوصل الى اتفاق لحل أزمة اعتقال قوات الامن الكردية لقائد قوات تحرير سنجار حيدر ششو. وتدخّل طالباني في القضيّة، حسب ما نقلت صحيفة إيلاف، من أجل التوصل لاتفاق يقضي باطلاق سراح ششو مقابل تحويل قواته التي تضم حوالي ثلاثة آلاف مقاتل الى قوة معترف بها رسميا وتنضم الى قوات البيشمركة الكردية وتكون جزءا من وزارة البيشمركة وتخضع لقيادتها وتعليماتها.
ودان الاتحاد الوطني الكردستاني اعتقال حيدر ششو من قبل القوات الامنية الكردية «الاسايش» في مدينة دهوك بإقليم كردستان. وقال الحزب في بيان تلقت «المستقبل العراقي» نسخة منه، أنه «في وقت سلمت سنجار وتعرضت نساء واطفال ورجال وشباب الايزيدية الى القتل والاعتقال، فان حيدر ششو ورفاقه انتقلوا الى جبل سنجار للدفاع عن المدينة وقدموا العديد من التضحيات من اجل حماية سنجار والايزيديين ونتعجب من تعرض المدافعين لسنجار الى عقوبة الاعتقال». وحذر الاتحاد الوطني من الاثار السلبية لعملية الاعتقال في وقت ان اقليم كردستان بحاجة الى وحدة الصف الوطني واجماع الاطراف السياسية على المواجهة والتعامل مع القضايا الانية والمصيرية في الحرب مع «داعش» ومشاكل الاقليم مع بغداد، وصولاً الى مسألة رئاسة الاقليم والدستور، وفقاً للبيان.  وطالب حزب الاتحاد بالافراج الفوري عن حيدر ششو ورفاقه، وقال إن جميع نتائج هذه التصرفات تقع على عاتق الاطراف التي قامت بالعملية.
كما طالبت كتلة الاتحاد الوطني في برلمان كردستان بتوضحيات من قوى الامن حول اعتقال ششو وتشكيل لجنة للبحث في القضية وكيفية واسباب اعتقاله.  وكان أوميد صباح المتحدث باسم ديوان رئاسة اقليم كردستان العراق أن حيدر ششو اعتقل بسبب تشكيله قوة عسكرية غير نظامية خارج الاطار القانوني ووزارة البيشمركة.. موضحًا أن ششو وجماعته وبعض الاشخاص الاخرين اعتقلوا بشكل رسمي وسيحالون للمحاكمة ولم يعتقل أحد بشكل سري ومصيرهم ليس مجهولاً.
إلى ذلك، يبدو أن اعتقال ششو سيفتح المزيد من الانشقاقات داخل الإقليم، ولا يتعلّق الأمر بالإيزيديين فحسب، وإنما بالشق الثاني من الإقليم وهو مدينة السينما، التي ينتمي أغلب سكانها إلى الأحزاب المعارضة لبارزاني. وأمس الأربعاء، أكد مسعود بارزاني أن قائد قوات حماية قضاء سنجار حيدر ششو شكل قوة خارج إطار وزارة البيشمركة وتسلم مبالغ مالية من دون علم الإقليم وتحدى سلطات كردستان.
وقال بارزاني في رد على مذكرة لكتلة الاتحاد الوطني الكردستاني بشأن اعتقال ششو «بعد تحرير محاور زمار وسنجار من إرهابيي داعش وتعرضهم لنكسة كبيرة بدماء مئات الشهداء من البيشمركة طلبنا من وزارة البيشمركة تنظيم جميع القوات التي حاربت داعش بما فيها قوات حيدر ششو وضمها إلى وزارة البيشمركة»، مشيرا الى أنه «في الوقت الذي كان يتوجب على حيدر ششو الانضمام إلى وزارة البيشمركة، شكل قوة خارج إطار وزارة البيشمركة وتسلم مبالغ مالية من جهة أخرى دون علم الإقليم وتحدى سلطات اقليم كردستان». وأضاف بارزاني أن «هذه المنطقة عسكرية وما زالت تشهد معارك وان رئيس أركان وزارة البيشمركة يشرف عليها مباشرة»، مؤكدا ضرورة أن «يتم جمع القوات تحت قيادة البيشمركة».
وأشار الى أن «هذه المجموعة أقدمت على تشكيل قوة وإدارة وعلم مختلف لهذه المنطقة دون أي اعتبار لإقليم كردستان وسيادته وسلطاته»، لافتا إلى أن «هذه العملية تمت بتخطيط واضح».
وأوضح أن «هذه المشكلة مخطط قديم ولدينا وثائق بأنهم تسلموا أموالا ووضعوا مخططا مشكوكا لمنطقة سنجار»، مبينا أنه «تم إطلاع الأخوة في قيادة الاتحاد الوطني الكردستاني على الخطوات التي تم اتخاذها».
وتابع بارزاني «تم منح مهلة شهرين لهذه القوة بالانضمام إلى وزارة البيشمركة ولتزويدها بالإمكانيات اللازمة، ورفضت هذه القوة أن تكون ضمن تشكيلات وزارة البيشمركة»، مؤكدا أن «هذا الموضوع لا علاقة له بالسياسة ولاعلاقة له بالحزب الديمقراطي الكردستاني».
ولفت الى أن «الأوضاع الأمنية في الإقليم ووحدة قيادة قوات البيشمركة تفرض تنظيم كافة القوات في إطار وزارة البيشمركة».
وشدد البارزاني على أنه لا يسمح بـ»وجود أية قوة خارج وزارة البيشمركة»، منوها الى أن «جميع القوات التي شكلت للمكونات الدينية والقومية ضمن إطار وزارة البيشمركة وتحت أوامرها».

رابط المحتـوى
http://almustakbalpaper.net/content.php?id=3461
عدد المشـاهدات 2586   تاريخ الإضافـة 08/04/2015 - 22:13   آخـر تحديـث 05/03/2024 - 02:07   رقم المحتـوى 3461
محتـويات مشـابهة
استعداداً للقاء الفلبين.. كاساس يبحث مع مدربي الأولمبي والشباب التنسيق في اختيار اللاعبين
العراق وتركيا يبحثان ملفات الأمن والمياه وضبط الحدود بين البلدين
وزير النفط يبحث مع نظيره الإيراني آفاق التعاون المشترك بين البلدين
العراق يسترد أحد المطلوبين بقضايا اختلاس من مصر
مجلس ميسان: خطة لتوزيع 28 ألف قطعة أرض سكنية بين مختلف الشرائح

العراق - بغداد - عنوان المستقبل

almustakball@yahoo.com

الإدارة ‎07709670606
الإعلانات 07706942363

جميـع الحقوق محفوظـة © www.AlmustakbalPaper.net 2014 الرئيسية | من نحن | إرسال طلب | خريطة الموقع | إتصل بنا