الكهرباء تبحث مع وفد «ايراني كبير» سبل التعاون المشترك
أضيف بواسـطة
بغداد / المستقبل العراقي

زار وفداً ايرانياً عالي المستوى ضم وزير الصناعة والمناجم والتجارة الايرانية محمد شريع مداي ووكيل وزارة الطاقة الايراني ونائب رئيس البنك المركزي الايراني ومدير عام شركة الغاز الوطنية الايرانية يرافقهم السفير الايراني ايراج مسجدي, واستقبل الوفد الضيف وزير الكهرباء المهندس قاسم محمد الفهداوي, وتم عقد اجتماعاً ضم وكيل الوزارة لشؤون الانتاج والمشاريع عادل جريان تم فيه التباحث بسبل التعاون المشترك بين جمهورية العراق والجمهورية الاسلامية في ايران بمجال الطاقة الكهربائية» .
وقال وزير الكهرباء خلال الاجتماع بحسب بيان للوزارة تلقته «المستقبل العراقي»، اننا «نبحث عن حلول للمشاكل المالية الخاصة باستيراد الغاز من ايران, حيث اننا كجانب عراقي لاتوجد لدينا اي مشكلة ونحن ساعون للتواصل معكم لحلها حسب توجيهات رئيس الوزراء حيدر العبادي خلال زيارته الاخيرة لطهران ولقائه رئيس الوزراء الايراني حسن روحاني, حيث ان «حاجتنا الى الغاز ضرورية خاصة في اشهر الصيف ونحن ساعون من خلال هذا اللقاء بوجود المعنيين في الوفد الضيف ان نحل جميع المتعلقات الخاصة بهذا الموضوع الذي ارقنا « .
من جهته قد ابدا وزير الصناعة والمناجم والتجارة الايرانية سعادته بزيارة وزارة الكهرباء واللقاء بالوزير, مؤكداً على توطيد العلاقة في مجالات النفط والكهرباء والغاز».
واشاد بجهود الوزير الفهداوي في مرحلة اعادت الاعمار قائلاً ان «مهمتكم صعبة في هذا المجال واننا على استعداد لدعم بلدكم وتحديداً وزارتكم في مجالات اختصاصها كونكم على اطلاع بقدرات منظومة الطاقة الايرانية ولديكم عمل مشترك مع شركات متخصصة ايرانية وهناك رسالة من وزير النفط الايراني الى سيادتكم سيسلمها السيد عراقي مدير عام شركة الغاز الوطنية الايرانية, كما تسعى جمهوريتنا للعمل بالربط التزامني مع منظومة الكهرباء الوطنية العراقية بخصوص موضوع الغاز الايراني المصدر الى العراق, فنحن جادون لحل جميع الاشكالات هذا اليوم من خلال اعضاء الوفد الذي بصحبتي, وهناك مقترحات سيتم عرضها في الاجتماع اليوم تتمثل بفتح حساب مشترك في المصرف العراقي للتجارة تودع فيه المبالغ» .
وعقب الفهداوي على حديث الوزير الايراني قائلاً ان «العلاقة البنكية تم الاتفاق على حلها في زيارة رئيس الوزراء الاخيرة الى طهران من خلال البنك المركزي العراقي والبنك المركزي الايراني هناك اتفاقات استراتيجية سابقة في عام 2008 على مرور الغاز الايراني عبر الاراضي العراقية وصولاً الى محافظة الانبار ومن ثم الى العقبة وان وصول انبوب الغاز الى محافظة بغداد من ضمن هذه الاستراتيجيات وان ايقاف ضخ الغاز بسبب اشكالات بنكية يعد امراً ممكن تجاوزه».
بدوره اكد وكيل الوزارة لشؤون الانتاج والمشاريع عادل جريان ان «الوزارة ماضية بتعاملاتها مع الشركات الايرانية وهناك عقدين تم ابرامهما الاسبوع الماضي مع شركتين ايرانيتين وان الربط التزامني بين المنظومتين العراقية والايرانية ثم انجاز جميع الجوانب الفنية فيه وسيتم الربط التشغيلي منتصف هذا الشهر, حيث انجزت جميع الاتفاقات الخاصة بذلك ومن المؤمل ان تزود منظومة الطاقة الكهربائية العراقية من ايران في الصيف المقبل بحدود (3000) ميكاواط من الطاقة كون العراق بحاجة الى هذه الطاقة في اشهر حمل الذروة وبالمقابل سيتم تبادل الطاقة من منظومة الطاقة الكهربائية العراقية الى الايرانية بنفس الكمية في اشهر الشتاء .
رابط المحتـوى
عدد المشـاهدات 400   مرات التحميـل 0   تحميـل هذا اليوم 0   تاريخ الإضافـة 11/11/2017 - 19:51   آخـر تحديـث 18/11/2017 - 04:54   رقم المحتـوى 35254
جميـع الحقوق محفوظـة
© www.AlmustakbalPaper.net 2014