1656
21/04/2018

 
الصدر يعلق على تمزيق الدعايات الانتخابية ويصف ذلك بالأمر «القبيح» AlmustakbalPaper.net قيادي فيه: ائتلاف النصر تجاوز المحاصصة الطائفية والعرقية عملياً AlmustakbalPaper.net العبادي يعلن التزام حكومته بإعادة النازحين ومنع «داعش» من إحداث تغيير ديموغرافي AlmustakbalPaper.net الحكيم يدعو الى الحوار لحل إشكاليات المنطقة AlmustakbalPaper.net عمليات بغداد تعلن العثور على (15) عبوة ناسفة وقنبرتي هاون جنوبي العاصمة AlmustakbalPaper.net
التبليغ القضائي ودوره في حسم الدعوى المدنية
التبليغ القضائي ودوره في حسم الدعوى المدنية
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم
القاضي كاظم عبد جاسم الزيدي 
من المبادئ الأساسية في تحقيق العدالة تمكين المواطن من الحصول على حقه بأسرع وقت ممكن وبأيسر السبل وحيث إن للزمن دورا مهما في حسم الدعوى بأقصر وقت واقل جهد وادنى نفقات ودون هدر أو تجاوز لضمانات التقاضي واحترام حقوق الدفاع واختصار الزمن في إجراء تبليغ الأوراق القضائية العامل الهام في سرعه حسم الدعوى المدنية.
 ومن أهم الأسباب التي تؤدي إلى تأخير الفصل في الدعوى هي إجراءات التبليغ القضائي وقد حددتها المواد (13- 28) من قانون المرافعات المدنية رقم 83 لسنة 1969 المعدل.
 والتبليغ القضائي هو إجراء شكلي الغرض منه أن يلحق شخصا علم بمضمون تبليغ يوجه إليه من قبل المحكمة وبالتالي فانه يلزم أن يقع صحيحا ليحقق الهدف منه ويعتبر التبليغ باطلا إذا ما شابه عيب أو نقص جوهري يخل بصحته أو يفوت الغاية منه ومن الضروري التأكيد أن يتم تنظيم ورقة التبليغ بشكل صحيح ونجد من الضروري أن يتضمن التبليغ اسم المدعى عليه ورقم الدعوى مع تبليغ المستمسكات للمدعى عليه وأن المحاكم وعلى رأسها محكمة التمييز الاتحادية وبما لها من الولاية العامة لها حق الرقابة على حسن تطبيق القوانين وبالتالي لها نقض الحكم إذا شاب التبليغ في الدعوى عيب أو نقص جوهري يخل بصحته أو يفوت الغاية منه مع ضرورة أن يتم تبليغ الأشخاص الذين يكونون مخولين بالتبليغ.
 ولمواجهة تأخر إجراءات التبليغات القضائية وما يؤدي ذلك إلى تأخر حسم الدعاوى المدنية فقد اتخذ المشرع عدة إجراءات لتبسيط إجراءات التبليغات القضائية وحيث أن التبليغ هو الأساس الأول في إقامة الدعوى فيجب الاهتمام بتنظيم التبليغ من حيث ذكر رقم الدعوى وتشكيل قسم للتبليغات القضائية في مركز كل منطقة استئنافية يرتبط بمكتب رئيس محكمة الاستئناف كما ان التبليغات القضائية تجري من قبل مبلغي الشرطة ومن الضروري ان يكون من يقوم باجراء التبليغ القضائي عارفا بقواعد التبليغ القضائي المنصوص عليها في قانون المرافعات المدنية من حيث تبليغ الموظف في الدوائر الرسمية وكيفية تبليغ ذوي المهن الحرة وما هو الإجراء المتبع في حالة الامتناع عن التبليغ وكيفية تبليغ الوكلاء وتبليغ السجناء وكيفية تبليغ العسكريين ومنتسبي قوى الامن الداخلي وتبليغ المؤسسات الرسمية وتبليغ الشركات التجارية التجارية او المدنية والشركات الاجنبية.
 وللقاضي دور فعال في الاسراع بإجراء التبليغات القضائية لضمان حسم الدعاوى المدنية ومنها على القاضي عدم قبول عريضة الدعوى من دون التثبت من العنوان الكامل لطرفي الدعوى وتكليف الخصوم بتقديم اللوائح والمستندات قبل موعد المرافعة والتأكيد على تطبيق احكام القرار 699 بحق من يتسبب في تأخير حسم الدعوى لعدم قيامه باجراء التبليغ وكذلك تطبيق أحكام المادة 62 من قانون المرافعات المدنية التي تقضي بانه لا يجوز تأجيل الدعوى إلا لسبب مشروع ولا يجوز التأجيل اكثر من مرة للسبب ذاته وضرورة ادخال من يقوم بالتبليغ القضائي في دورات قانونية لضمان التطبيق السليم لأحكام القانون.
رابط المحتـوى
http://almustakbalpaper.net/content.php?id=35279
عدد المشـاهدات 358   تاريخ الإضافـة 13/11/2017 - 08:04   آخـر تحديـث 20/04/2018 - 21:52   رقم المحتـوى 35279
محتـويات مشـابهة
بيليه يحسم موقف نيمار من المونديال
شنيشل يسمي 22 لاعباً للقاء المالكية البحريني
الشرطة يخاطب اتحاد الكرة بالسماح لباسم قاسم بتدريب فريق النادي والاخير يؤجل الحسم للثلاثاء
نيمار يرد بحسم على رحيله
السلطـة القضائيـة تبـحـث مـع مـمـثـل الأمـم المتحـدة الاستعدادات للانتخابات

العراق - بغداد - عنوان الصحيفة

Info@almustakbalpaper.net

+111 222 333 444




إبحـــث في الموقع
جميـع الحقوق محفوظـة © www.AlmustakbalPaper.net 2014 الرئيسية | من نحن | إرسال طلب | خريطة الموقع | إتصل بنا