1555
18/11/2017

 
أبو الغيط يدعو بريطانيا إلى تصحيح «الخطأ التاريخي» AlmustakbalPaper.net العراق يبلغ واشنطن بـ «التحدي الأكبر» بعد «داعش» AlmustakbalPaper.net وزير الداخلية يتحدث عن «أميين» في الوزارة ويطالب بـ «إصلاح» خلل في قانونها AlmustakbalPaper.net البنك الدولي يعد العراق «بيئة واعدة» للاستثمار والمقاولات الأجنبية AlmustakbalPaper.net المالية البرلمانية: العراق ليس بحاجة إلى القروض AlmustakbalPaper.net
شـيـبـوب.. تـوقـف..!
شـيـبـوب.. تـوقـف..!
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم
 ضياء الحجار  

عندما اسست اللبنة الاولى لثقافة الاطفال فى العراق والمتمثلة فى مجلة مجلتى كاانت الاهداف التى وضعت لها هى غرس القيم التربويةالاخلاقية والوطنية للمجتمع العراقى فى نفوس وعقول أطفاله وناشئته وبث روح المحبة والتعاون بينهم بالتأكيد على مبدأ العمل الجماعى ونبذ الفردية الانانيةفى السلوك والتصرفات والتصدى بذلك لمنظومة أخلاقية غريبة لا تتناسب وطبيعة الجتمع العراقى لاصيل و المحافظ والتى بدأت فى عقد الستينات بغزو عقول الناشئة والاطفا ل العراقيين كانت تبث وبشكل مستتر ولئيم من خلال سلسلة كانت تتزايد باضطراد و بشكل ملفت من مطوعات أجنبية مترجمة لمجلات القصص المصورة (الكوميكس ) والتى كانت ترد الى العراق من الخارج كمجلات بونانزا وسوبرمان وطرزان وسبايدرمان وباتمان والعملاق ولولو ..الخ وكانت هذه المطبوعات مع ما كان يدعمهاويناغمها من أفلام الرسوم المتحركة التى كانت تعرض دائماً من على شاشات السينما والتلفزيون . تصب كلها فى خانة التمجيد للبطولة الفردية والبطل ( الاجنبى والغربى تحديداً )الذى لا يقهر.!!.ومنذ الشهور الاولى من عمر مجلتى أى فى العام ( 1970) قدم رسام مجلتى الراحل عصام الجبورى وكاتب السيناريو الهزلى كاظم صالح شخصية شيبوب بالاتفاق مع رئيس التحريرإبراهيم السعيد فى صفحات خفيفة ضاحكة أريد منها السخرية من البطولات الفردية ( الخارقة خصوصاً ) لشخصيات الكوميكس وأفلام الرسوم المتحركة الغربية سوبرمان وطرزان وباتمان وسبايدر مان ..الخ وعلى طريقة دون كيشوت بادعاء البطولة الفارغ والذى ينتهى بصاحبه دائما الى مازق ومشاكل طريفة ساخرة .. وبعد عام من ظهور شيبوب على صفحات مجلتى غادر الرسام عصام وهو رسام شيبوب الاول العراق فكلفنى رئيس التحرير برسم حلقات شيبوب . وهذا ما كان فقد لازمنى شيبوب ولازمته منذ العام (1971) وحتى تقاعد ى من ثقافة الاطفال قبل سنتين ونيف وشيبوب بذلك يكون الشخصية الكارتونية العراقية الاطول عمراً من بين باقى شخصيات مجلتى والمزمار التى ظهر معها منذ اعداد مجلتى الاولى والتى إختفت بعد ظهورها بوقت قصير..!.وخلال كل تلك العقود الطويلة كان همى ان لا ينقطع شيبوب وان لا يتوقف عن اللقاء باصدقاءه ومحبيه .فحتى مع تلكوء مسيرة ثقافة الاطفل العراقية ومطبوعاتها التى إحتضنت شيبوب .. نتيجة الحروب والازمات والحصارات التى مرت بالعراق لم يتوقف عن اللقاء باصدقاءه ومحبيه فنشرت مغامراته التى كنت أكتبها وأرسمها بنفسى فى عدد من مجلات أطفال عربية ومحلية كمجلة لونا الاردنية ومجلة فكرة الخليجية ومجلة حبيبى البغدادية. وخلال عقود أيضاً من الملازمة مع شيبوب فهمته وفهمنى حضر بحضورى وغاب بغيابى طلب منى مرة أن أخرجه من القالب الدون كيشوتى .ففعلت وأضفت له بعداً بطولياً اخر وان كان لا يخرجه كلياً من إطاره الزمنى والمعنوى الذى ظهر فيه منذ البداية شيبوب الان متوقف كلياً مع تقاعدى الوظيفى والتعثر والاحتجاب شبه الذائم لمطبوعا ت دار ثقافة الاطفال وضالة كم المطبوع منها.. واليوم شيبوب يكاد ان يختنق لطول بقاءه محبوساً بين الوانى واوراقى ولا تلوموننى فقد حاولت إخراجه ليرى النور وليرى أصدقاءه ومحبيه عدة محاولات ولو من خلال كتاب على شكل البوم منفصل. ولكن الطروف غير مواتية كما يبدو شيبوب سيتوقف نهائياً ويختفى الا من ذاكرة اصدقاءه ومحبيه .. أدناه بض أغلفة مجلات يظهرفيها شيبوب ومن فترات مختلفة
رابط المحتـوى
http://almustakbalpaper.net/content.php?id=35335
عدد المشـاهدات 480   تاريخ الإضافـة 13/11/2017 - 19:53   آخـر تحديـث 18/11/2017 - 04:48   رقم المحتـوى 35335

العراق - بغداد - عنوان الصحيفة

Info@almustakbalpaper.net

+111 222 333 444




إبحـــث في الموقع
جميـع الحقوق محفوظـة © www.AlmustakbalPaper.net 2014 الرئيسية | من نحن | إرسال طلب | خريطة الموقع | إتصل بنا