1555
18/11/2017

 
أبو الغيط يدعو بريطانيا إلى تصحيح «الخطأ التاريخي» AlmustakbalPaper.net العراق يبلغ واشنطن بـ «التحدي الأكبر» بعد «داعش» AlmustakbalPaper.net وزير الداخلية يتحدث عن «أميين» في الوزارة ويطالب بـ «إصلاح» خلل في قانونها AlmustakbalPaper.net البنك الدولي يعد العراق «بيئة واعدة» للاستثمار والمقاولات الأجنبية AlmustakbalPaper.net المالية البرلمانية: العراق ليس بحاجة إلى القروض AlmustakbalPaper.net
خطاطو بغداد في النصف الاول من القرن العشرين
خطاطو بغداد في النصف الاول من القرن العشرين
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم
طارق حرب 
في سلسلة تراث بغداد كانت لنا محاضرة عن خطاطي بغداد في النصف الاول من القرن العشرين فإذا كان خطاطو بغداد في العهد العباسي هم شيوخ الخط وأئمته على مستوى العالم الاسلامي ككل وهم الثلاثة العظام الوزير ابن مقلة وابن البواب علي بن هلال البغدادي وقبلة الكتاب المستعصمي  فإن بغداد في النصف الاول من القرن العشرين عدد من الخطاطين وان كانوا لا يصلون في رفعة الخط الى امثالهم في تركيا حيث كانت الطرق الصوفية في تركيا وراء قدرات الخطاطين الاتراك الفائقة فإن الخطاطين ببغداد يأتون  بالمرتبة المتقدمة ايضا في فن الخط فلقد شهدت بغداد عددا من الخطاطين هاشم محمد البغدادي والحاج محمد علي صابر  والملا علي بن دروش بن شلال الفضلي البغدادي والملا عارف الشيخلي ومحمد أمين يمنى ومحمد صبري الهلالي والسيد اسماعيل الفرضي ومصطفى ابو طبرة  وعبد الكريم رفعت ومهدي الجبوري وعبد الغني عبد العزيز اما الخطاط هاشم محمد البغدادي فقد وصفه  فقال انه نابغة الزمان تاج بغداد وسراجها الوهاج زينة السلف والخلف عميد الخط العربي خادم القرآن الكريم  استاذ الجيل ورافع لواء فن الخط العربي هو ابو راقم هاشم بن محمد بن الحاج درباس القيسي البغدادي المولود في محلة خان لاوند ببغداد سنة ١٩١٧ وكان والده يعمل في علوة المخضرات ببغداد واخذ الخط في صباه عن الخطاط الملا عارف الشيخلي وكان يستوعب فن الخط بذكاء عجيب ويقلد خطوط شيخه ثم انتقل الى الخطاط الحاج علي صابر ومضى يراجع الشيخ الفضلي الذي كان يدرس علوم القرآن واللغة والعروض واصول الخط في جامع الفضل حتى منحه الاجازة بالخط العربي سنة ١٩٤٣ ولفقرة اشتغل عاملا في وزارة الدفاع وفي سنة ١٩٣٧ عمل كمستخدم في مديرية المساحة  وفي سنة ١٩٤٤ سافر الى مصر وانتسب الى معهد تحسين الخطوط بالقاهرة وحاز الدرجة الاولى بامتياز واجازة الخطاط المصري الشهير سيد ابراهيم وفي سنة ١٩٤٦ افتتح في بغداد مكتب الخط العربي في محلة السنك ببغداد وسافر الى تركيا والتقى بشيخ الخطاطين في العالم حامد الامدي الذي أجازه مرتين وأعجب بخطوطه ولكنه استمر خطاطا قي مديرية المساحة ببغداد من سنة ٣٧ الى سنة ٦٠ واختير رئيسا لفرع الخط العربي والزخرفة في معهد الفنون الجميلة ببغداد وكان يرى محاولات تجديد الحرف العربي او تطويره او اختزاله خططا موجهة ضد اللغة العربية والخط العربي وكان قد هيأه الله لخدمة الخط العربي وجماله والابداع فيه وتأثر هاشم الخطاط بالخطاطين الاتراك وكان يعتبرهم المثل الاعلى في هذا الفن وتأثر بالخطاطين القدماء لذلك سمى ابنه راقم لما يكنه للخطاط راقم ولكنه بقي محافظا على القواعد البغدادية وهو الخطاط الوحيد الذي يمزج بين القاعدين التركية والبغدادية واصدر هاشم الخطاط مجموعة في خط الرقعة ومجموعة في قواعد الخط العربي ومن آثاره مصحف الاوقاف الذي تم طبعه ببغداد تحت اشرافه وقد اشرف على طبع المصحف في المانيا حيث بقي لمدة سنتين ومن آثاره السطور في جامع العسافي في الاعظمية وجامع صالح افندي وجامع حسيبة الباچه چي وسطر كتبه على جامع ابي حنيفة وجامع عادلة خاتون وجامع الشاوي وجامع سعد بن ابي وقاص مجاور المتحف وجامع الوزير وجامع الازبك وجامع ١٤ رمضان وجامع الشيخ عبد القادر الگيلاني وجوامع كثيرة في بغداد وزخرفة الدينار العراقي والعملة التونسية والمغربية والليبية والسودانية وكان هاشم الخطاط خبيرا ترجع اليه المحاكم في فحص الخطوط والتواقيع وقد عرض في مكتبه بعض الحلي والحلية عند الخطاطين كالمعلقة عند الشعراء حيث تتضمن صفات النبي كما وصفها الامام علي وتعتبر عند اهل الخط مقياسا للكفاءة واللياقة وقد كتب عشر حليات مذهبة مزخرفة ببراعة تامة وقد ارسلها الى تركيا لتذهيبها ومكتبته في بيته تحتوي على نماذج قيمة لروائع الخطاطين كما زين بيته بسطور زاهية على الجدران وكان على صلة بجميع خطاطي تركيا وايران ومصر والشام وكان يتهادى مع الخطاطين الحبر والورق والاقلام ومن تلامذة هاشم الخطاط مهدي الجبوري وصادق الدوري وغالب صبري الخطاط وسلمان ابراهيم الخطاط والحاج صابر الاعظمي وغيرهم كثيرين ولكنه منح الاجازة لخطاط واحد فقط هو الخطاط عبد الغني عبد العزيز الذي نال الاجازة بكفاءة وكانت وفاته يوم ٣٠ نيسان ١٩٧٣
وقد كان هاشم الخطاط اعظم خطاط انجبته بغداد في تاريخها الحديث وهو مدرسة بغدادية للخط .
رابط المحتـوى
http://almustakbalpaper.net/content.php?id=35339
عدد المشـاهدات 489   تاريخ الإضافـة 13/11/2017 - 19:55   آخـر تحديـث 18/11/2017 - 04:48   رقم المحتـوى 35339
محتـويات مشـابهة
وزارة الإعمار توجه بفحص جسور بغداد وتقييم تأثرها بالهزة الأرضية
جسر الصرافية الحديدي في بغداد الجسر الوحيد الذي يعبر عليه القطار
محافظ بغداد يتفقد مناطق اطراف العاصمة ويطلع على الواقع الخدمي فيها
اضطرابات السعودية تؤجل زيارة بن سلمان إلى بغداد
العطواني: الحكومة لـم تخصص اي مبالغ لبغداد لتنفيذ المشاريع الخدمية

العراق - بغداد - عنوان الصحيفة

Info@almustakbalpaper.net

+111 222 333 444




إبحـــث في الموقع
جميـع الحقوق محفوظـة © www.AlmustakbalPaper.net 2014 الرئيسية | من نحن | إرسال طلب | خريطة الموقع | إتصل بنا