1751
20/09/2018

 
مجلس بغداد يجمد قرار الغاء عطلة السبت AlmustakbalPaper.net الحلبوسي: البرلمان لن يدخر جهداً من أجل البصرة AlmustakbalPaper.net البنك المركزي يكشف عن وجود (70) مصرفاً أهلياً في العراق ويعلن عن خطة لدمجها AlmustakbalPaper.net الحكيم يدعو رئيس البرلمان إلى تقليل «الإمتيازات» في السلطات الثلاث AlmustakbalPaper.net البرلمان يشكل لجنة لدراسة طلبات مرشحي رئاسة الجمهورية AlmustakbalPaper.net
درس انساني مع الحيوان.. متى نصنع مثله مع الانسان ؟!
درس انساني مع الحيوان.. متى نصنع مثله مع الانسان ؟!
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم
رعد اليوسف
 
تحت جسر نوربرو في كوبنهاكن ..   المنطقة التي  يقطنها ويرتادها الكثير من الأجانب .. تحت الجسر وقفنا ننتظر الباص .. في ساعة ماطرة .. والمطر هنا يضيف حسنا على وجه المدن  وابتسامة اجمل على أشجار حدائقها وشوارعها ، وهو يكاد يطل علينا كل يوم صيفا وشتاءً.. 
وبينما كنت اجول بنظري في كل الاتجاهات لعل عدستي بحسها الصحفي الذي  رافقني منذ زمن سحيق ، ان تعثر على لقطة مفيدة .. فأذا بها تتركز في مشهد مؤثر وأيما تأثير .. مشهد بحجم انساني يفوق التصور !!
مجموعة من الطيور البرية ، اتخذت من الفراغات المتوزعة بين دعامات الجسر وهيكله الحديدي ، أوكارا واعشاشا لها لتضع البيوض فيها وتربي الفراخ فيما بعد ضمن الواجب الفطري .
الامر طبيعي جدا في هذه الحدود .. ولكن المثير والمطلق العنان للفكر والتأمل هو ما اقدم عليه المسؤول في الدولة ، اذ قام بوضع شبكة أسلاك بمربعات  صغيرة محيطة بالأعشاش كي لا تسقط الفراخ بعد خروجها من البيوض ان تصرفت خطأً وتحركت باتجاه الشارع  .. فتنجو من الموت ! يعني ان  الموظف  اجتهد وبحث كثيرا حتى توصل الى حل يشعره بالاطمئنان على حياة فراخ الطيور البرية (الحمام ) التي لا تعود ملكيتها الى الدولة أو اليه !! وهذا ليس من واجبه الوظيفي .. لكن واجبه الإنساني حفزه على التعبير عن واجبه الآدمي ازاء الحياة عموما .. وحياة الحيوان جزءً من هذه الحياة  .
وضعت قبلة على جبين هذا الانسان الراقي دون ان اعرف من هو وباركت فعله الجميل الذي هو جزء من منظومة إنسانية اتفق على برنامجها المجتمع والدولة .
تمنيت ان اجد مثل هذا الاهتمام  ليس بالحيوان فهو مستحيل ، بل بالانسان في وطني .. الانسان الذي يفجر بمفخخات الارهاب .. ويجلد بسياط الفاسدين الذين يحرمونه ابسط مقومات الحياة اذ يسرقون امواله .. ويتركونه نهبا للموت والفقر والمرض..
متى نتعلم الدرس الإنساني من ( الكفار) .. فقد سأمنا الأمية والألسن الطويلة التي تتحدث عن الدين وتستخدمه غطاءً لتبرير فسادها وتتزاحم مع الفقراء في المناسبات الدينية لتملأ الفيس بوك بصور الرياء والكذب ،   كزيارة الأربعين وغيرها  !! اذ ظهر بعض الفاسدين من المسؤولين في مواكب السير الى الحسين عليه السلام ! 
اللعنة عليكم بحجم الدين .. الْيَوْم ينتهي بين ليل ونهار  .. والعمر يمر مسرعا نحو الحساب .. ولعنات المفجوعين بسببكم تطاردكم .. وصراخ اليتامى والأرامل والمرضى تحاصركم . . والندم حصادكم ولا منجى ساعتها لكم من  عذاب  السَّعير!
رابط المحتـوى
http://almustakbalpaper.net/content.php?id=35373
عدد المشـاهدات 1153   تاريخ الإضافـة 14/11/2017 - 20:46   آخـر تحديـث 20/09/2018 - 06:00   رقم المحتـوى 35373
محتـويات مشـابهة
العلوم والتكنولوجيا تشارك في المؤتمر العالمي للطاقة المتجددة في تونس
متى نأكل لنعيش حياة أطول؟
حقوق الانسان تدعو لإطلاقات مائية للبصرة عبر التحرك مع دول المنبع
مفوضية حقوق الانسان تخشى من تفشي الكوليرا: مستشفيات البصرة تستقبل 1200 اصابة يومياً
مفوضية حقوق الانسان تقتح مكتباً اقليمياً في اربيل

العراق - بغداد - عنوان الصحيفة

Info@almustakbalpaper.net

+111 222 333 444




إبحـــث في الموقع
جميـع الحقوق محفوظـة © www.AlmustakbalPaper.net 2014 الرئيسية | من نحن | إرسال طلب | خريطة الموقع | إتصل بنا