1621
21/02/2018

 
مواقع تجارة الحبوب تواصل استلام كميات كبيرة من الحنطة والرز AlmustakbalPaper.net مجلس الوزراء يخول الصحة بتعيين خريجي المهن الطبية والصحية على ملاكها الدائم AlmustakbalPaper.net العراق يناقش مع إيران تمرير سعات الانترنت عبر المنافذ الحدودية AlmustakbalPaper.net الصناعات الفولاذية تعلن عن عقودها الموقعة مع دوائر الدولة لتجهيزها بمنتجاتها AlmustakbalPaper.net التعليم تعلن موعد افتتاح الجامعة الأميركية في بغداد AlmustakbalPaper.net
وزارة الكهرباء: الشراكة مع القطاع الخاص كفيلة بحل أزمة الطاقة
وزارة الكهرباء: الشراكة مع القطاع الخاص كفيلة بحل أزمة الطاقة
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم
بغداد / المستقبل العراقي

استقبل مدير عام دائرة توزيع الطاقة في مقر الوزارة محمد هاشم، و مدير عام دائرة التدريب والتطوير نافع عبد السادة، و المتحدث الرسمي باسم وزارة الكهرباء ومدير مكتب الاعلام والاتصال الحكومي مصعب سري المدرس, ممثلي متضاهري محافظتي بابل والديوانية، بمقر الوزارة، مؤكدين ان الشراكة مع القطاع الخاص ضمن عقود الخدمة والجباية هي الكفيلة بحل أزمة الطاقة الكهربائية في البلاد، كوّن الوزارة وصلت بإنتاجها من الطاقة مايقارب (١٦ الف) ميكاواط، لكن الضائعات تجاوزت نصف هذه الكمية بسبب الهدر والإسراف والتجاوزات، فمن خلال متابعة عملية بيع الطاقة للمواطنين وانهاء الضائعات نتمكن من حل الازمة، وقد حققت الوزارة قصص نجاح في هذا الاتجاه بعدد من مناطق العاصمة بغداد، التي ينقلون لنا رضا ساكنيها لاستقرار الطاقة الكهربائية وانخفاض الاجور».
نحن نسعى من اجل كسب رضا المواطن وان هذه المشروع فيه مصلحة للفقير ولن يثقل كاهله وان مايثقل كاهله مايسدده لاصحاب المولدات، فمثلآ منطقة اليرموك في العاصمة بغداد والتي طبق هذا المشرورع، كنا نمنحها قبل تطبيق المشروع طاقة قدرها (٢٩) ميكاواط، مقابل (١٢) ساعة تجهيز، وبعد تطبيق المشروع اصبح الاستهلاك (14) ميكاواط مقابل (٢٤) ساعة تجهيز اي ادى الى الانخفاض في الاستهلاك وهذا يدل على ان هناك إسراف قام المواطنين بإنهائه، وهذه تجربة ناضجة عليكم الاطلاع عليها.  كما تحدث المتحدث الرسمي باسم وزارة الكهرباء مصعب سري المدرس, مبيناً, اهمية عقود الخدمة والجباية التي ابرمت مع القطاع الخاص, وان الوزارة استندت على ابرام هذه العقود مع القطاع الخاص على قانون الموازنة الاتحادية لعامي (2016 و2017 ) ويجب على الوزارة التعامل مع القطاع الخاص للقضاء على الضائعات التي وصلت الى 65% , وان الشراكة مع القطاع الخاص عقود( الخدمة والجباية) وما له من دور مهم في الحفاظ على الطاقة الكهربائية والتقليل من الأسراف والتبذير, حيث ان الوزارة لديها (4) مليون مشترك نظامي للفئات الخمسة( السكني والتجاري والزراعي والصناعي والحكومي) وبحدود( المليون )مشترك غير نظامي متجاوز على شبكات التوزيع خصوصاً مع ازمة السكن بعد عام 2003 وان العمل بدء بتحويل الاراضي الزراعية الى مجمعات سكنية لكن الضوابط والتعليمات لا تجيز لدوائر التوزيع مد شبكات ونصب مقاييس الا بعد ان يقدم المواطن سند الارض مسجل فيه جنس الارض سكني لكي لا يضطر المواطن للتجاوز على الشبكة الكهربائية.  مؤكداً ان القائمة والتسعيرة مدعومة من الدولة ومايثقل كاهل المواطن مايسدده للمولدات وليس مايسدده للكهرباء, وان معدل مايسدده المواطن للمولدات سنويا (10) مليار دولار ولو سدد 30% او 40% من هذا المبلغ لوزارة الكهرباء سينعم بطاقة كهربائية مستمرة ومستقرة لمدة 24 ساعة .  وان الوزارة باشرت بهذا المشروع منذ عامين وحققت نجاح كبير في هذا المجال, والهدف من هذا المشروع هو القضاء على التجاوزات وتقليل نسبة الضائعات, وهناك فجوة كبيرة بين الانتاج والتوزيع بسبب الاسراف بالطاقة الكهربائية من خلال التجاوزات المنتشرة على الشبكة الكهربائية في قطاع التوزيع, وان قائمة الاجور تصدر من الوزارة وليست من الشركة والشركة هي حلقة وصل بين الوزارة والمواطن. موضحاً, ان تلك العقود التي ابرمت مع القطاع الخاص هي عقود شراكة وليس خصخصة كما يدعيها البعض والتي تداولتها وسائل الاعلام .
رابط المحتـوى
http://almustakbalpaper.net/content.php?id=36181
عدد المشـاهدات 87   تاريخ الإضافـة 06/12/2017 - 20:43   آخـر تحديـث 17/02/2018 - 02:28   رقم المحتـوى 36181
محتـويات مشـابهة
وجهة جديدة محتملة لجاريث بيل
الكهرباء: ملاكات الوزارة تتمكن من اعادة جميع المغذيات التي توقفت جراء هطول الامطار
وزير الداخلية من الاردن: افتتاح معبر طريبيل سينعكس ايـجـابـاً على البلدين
رئيس المؤتمر الوطني: أزمة الميـاه تحولـت إلى قضيـة مصيريـة وتمثل جرس إنذار بمنتهى الخطورة
البرلمان «تداول» بشأن «أزمة المياه» مع وزير الموارد المائية: التخصيصات المالية سببا في الشحة

العراق - بغداد - عنوان الصحيفة

Info@almustakbalpaper.net

+111 222 333 444




إبحـــث في الموقع
جميـع الحقوق محفوظـة © www.AlmustakbalPaper.net 2014 الرئيسية | من نحن | إرسال طلب | خريطة الموقع | إتصل بنا