1768
15/10/2018

 
أنبـاء سـارة فـي ميـلان قبـل ديـربـي الغـضـب AlmustakbalPaper.net أياكس يؤجل حلم برشلونة AlmustakbalPaper.net الصحافة الألمانية تدعو للإطاحة بيواكيم لوف و «3» لاعبين AlmustakbalPaper.net الاعمار: تخصيص (150) دونم لتوزيعها على ذوي الشهداء في كربلاء AlmustakbalPaper.net المجلس الوزاري للامن الوطني يناقش الخطط الامنية في تتبع الخلايا الارهابية AlmustakbalPaper.net
تحديد موعد مؤتمر الكويت الشهر المقبل: يستمر «3» أيام ويسعى لجمع «100» مليار دولار
تحديد موعد مؤتمر الكويت الشهر المقبل: يستمر «3» أيام ويسعى لجمع «100» مليار دولار
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم
المستقبل العراقي / فرح حمادي

كشف الامين العام لمجلس الوزراء عن موعد مؤتمر الكويت الدولي لاعادة إعمار العراق الذي سيعقد يوم 12 من الشهر المقبل ويستمر ثلاثة أيام لجمع لجمع مبلغ 100 مليار دولار بمشاركة ممثلين عن 70 دولة والبنك الدولي، فيما قالت واشنطن انها ستقدم للعراق خلال العام الحالي 150 مليون دولار لاعادة الاستقرار لمناطقه المحررة من سيطرة تنظيم «داعش».
وبحث الامين العام لمجلس الوزراء العراقي مهدي العلاق مع نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجار الله القضايا التنظيمية لمؤتمر إعادة إعمار العراق الذي سيعقد في دولة الكويت في 12 من الشهر المقبل ويستمر ثلاثة أيام بمشاركة ممثلين عن 70 دولة والبنك الدولي. وقال العلاق في بيان تلقت «المستقبل العراقي» نسخة منه، انه بحث في الكويت مع نائب وزير خارجيتها خالد الجار الله الامور التنظيمية لمؤتمر الكويت الدولي لاعمار العراق، لافتاً إلى أنّ المؤتمر «جاء بمبادرة قيمة من دولة الكويت بعد سلسلة من اللقاءات المشتركة للاتفاق على أوراق العمل الخاصة بالمؤتمر وبحوثه حيث انه لن يكون تقليديا خاصة وأن الفرص الاستثمارية التي سيعلن عنها ستشكل دعامة رئيسية كما ستُعد خططا استثمارية وتقارير عن حجم الاضرار للمدن المحررة والحاجة لإعادة الاعمار وفق دراسات ميدانية متخصصة». وأوضح العلاق ان المؤتمر سيناقش موضوع تأمين العمليات الانسانية في المناطق المحررة، فيما أكد ثقته بانجاح الكويت للمؤتمر منوها إلى أنّه سيتم وضع تقرير في 13 من الشهر الحالي عن حجم الدمار والمبالغ اللازمة لإعادة إعمار العراق سينشر على الموقع الالكتروني الرسمي للمؤتمر. وأشار المسؤول العراقي إلى أنّ المبلغ الذي يحتاجه العراق لإعادة الاعمار لا يقل عن 100 مليار دولار لدعم القطاع السكني الذي تضرر على نحو كبير اضافة لقطاعات النفط والاتصالات والصناعات والخدمات الاساسية ومنها توفير الماء والصرف الصحي. بدوره، أكد نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجار الله أهمية مؤتمر الكويت الدولي لإعادة إعمار العراق، لافتاً إلى أنّه يعقد في ظل ظروف حرجة. وقال خلال مؤتمر صحافي مع العلاق ان دعم بلاده للعراق «لم ولن يتوقف لان امن واستقرار العراق من امن واستقرار الكويت والمنطقة». وقال إن المؤتمر سيعقد في 12 من الشهر المقبل ويستمر ثلاثة أيام. 
وأضاف ان «دولة الكويت بدأت الاستعداد للمؤتمر منذ اعلان اميرها قبل أشهر عزمه استضافة المؤتمر وتم التنسيق بشأنه مع الجانب العراقي والبنك الدولي».
وأردف قائلاً ان «المؤتمر يتضمن ابعاداً تنموية ومشاركة القطاع الخاص للإسهام في اعادة اعمار العراق كما ان البنك الدولي سيشارك بصفته مساهما رئيسياً في المؤتمر لتوفير الضمانات المطلوبة للقطاع الخاص للمشاركة في تنمية العراق». وعن اعمال المؤتمر، قال الجار الله أن اليوم الاول منه سيناقش دور منظمات المجتمع المدني فيما سيخصص اليوم الثاني للقطاع الخاص، أما اليوم الثالث لإعلان الدول عن مساهماتها في صندوق اعمار العراق.  وعلى الصعيد ذاته، اعلنت الولايات المتحدة تقديم 75 مليون دولار إلى العراق للمساعدة على تحقيق الاستقرار بعد تحريره بالكامل من تنظيم «داعش». وقال السفير الاميركي لدى العراق دوغلاس سيليمان، ان حكومة بلاده تعتزم تقديم ما مجموعه 150 مليون دولار لجهود تحقيق الاستقرار في العراق عام 2018 وبذلك يصل إجمالي مساهمة الولايات المتحدة في هذا المجال إلى 265.3 مليون دولار منذ عام 2015.  وأضاف في بيان تلقت «المستقبل العراقي» نسخة منه، «التزامنا تجاه الشعب العراقي لا ينتهي بالقضاء على داعش حيث يواجه ابناء المناطق المحررة الآن تحديا هائلا يتمثل في إعادة بناء حياتهم واستعادة تراثهم الثقافي».  وأشار إلى أنّ هذه الاموال ستساعد في اعادة الخدمات الاساسية مثل المياه والكهرباء حتى تتمكن الاسر العراقية من جميع الخلفيات الإثنية والدينية من العودة إلى ديارها بشكل آمن وطوعي وبكرامة. 
وأوضح أن هذه الأموال ستقدم إلى برنامج الأمم المتحدة الإنمائي عن طريق الوكالة الأميركية للتنمية الدولية حيث تقوم 24 جهة مانحة دولية بدعم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي لتحقيق الاستقرار والذي يدار بتعاون وثيق مع حكومة العراق على الصعيدين الاتحادي والمحلي.
وعن الاهداف المتوخاة من هذه الاموال بين السفير سيليمان هي مساعدة سكان المناطق المحررة على العودة إلى ديارهم واستئناف حياتهم الطبيعية من خلال استعادة الخدمات مثل المياه والكهرباء والصحة والتعليم، كما يدعم البرنامج التوظيف المؤقت من خلال برنامج الاجر مقابل العمل وكذلك المنح المقدمة إلى المشاريع التجارية الصغيرة للنهوض بالاقتصادات المحلية.. إضافة إلى توفيراحتياجات الأقليات الإثنية والدينية الضعيفة ولاسيما أولئك الذين وقعوا ضحايا للأعمال الوحشية التي ارتكبها تنظيم داعش.
رابط المحتـوى
http://almustakbalpaper.net/content.php?id=37362
عدد المشـاهدات 523   تاريخ الإضافـة 09/01/2018 - 20:55   آخـر تحديـث 08/10/2018 - 22:39   رقم المحتـوى 37362
محتـويات مشـابهة
الصحافة الألمانية تدعو للإطاحة بيواكيم لوف و «3» لاعبين
هيئة الحج تشرع باستثمار «100» مليار دينار من أموال الحجاج
النزاهة: السجن لموظفين اختلسا «12» مليار دينار من السلف المخصصة للنازحين
الصناعة تحدد موعد تشغيل معامل الحديد والصلب بالبصرة
ذي قار تعد خطة استثمارية متكاملة لعرضها في مؤتمرين دوليين

العراق - بغداد - عنوان الصحيفة

Info@almustakbalpaper.net

+111 222 333 444




إبحـــث في الموقع
جميـع الحقوق محفوظـة © www.AlmustakbalPaper.net 2014 الرئيسية | من نحن | إرسال طلب | خريطة الموقع | إتصل بنا