حادث «حافلة النازحين» يثير الأحزان: الخارجية ترسل مفوضيها وحقوق الإنسان تدعو لـ «الحذر»
أضيف بواسـطة
المستقبل العراقي / نهاد فالح

اكدت وزارة الخارجية، السبت، انها تتابع آثار حادث الحافلة التي كانت تقل نازحين عراقيين وانقلبت في الاراضي التركية، معلنة ارسال موظفيها الى مكان الحادث للوقوف على حاجات ذوي المتوفين ومتابعة حالات المصابين جراء الحادث، فيما اعربت المفوضية العليا لحقوق الإنسان عن اسفها لوفاة وإصابة نازحين أثناء عودتهم من تركيا.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية احمد محجوب في بيان تلقت، «المستقبل العراقي» نسخة منه، إن «وزارة الخارجية تتابع وباهتمام بالغ تداعيات الحادث الاليم الذي وقع فجر يوم 12 كانون الثاني 2018 لحافلة كانت تقل نازحين عبر الاراضي التركية في طريق عودتهم الى العراق، والذي اودى بحياة 9 اشخاص واصابة 28 اخرين».
واضاف محجوب، ان «الوزارة تود ان تبين انها قامت وبإشراف مباشر من سفير وكادر سفارة جمهورية العراق في انقرة وبالتنسيق مع قنصليتنا العامة في غازي عنتاب وممثل وزارة الهجرة والمهجرين في تركيا والجهات التركية المعنية، بمتابعة تفاصيل الحادث وارسلت موظفيها الى مكان الحادث للوقوف على حاجات ذوي المتوفين ومتابعة حالات المصابين في المستشفيات وترتيب نقل جثامين المتوفين رحمهم الله». وأعربت وزارة الهجرة والمهجرين عن بالغ حزنها وأسفها لحادثة الحافلة التي ألمت بنازحين عراقيين في تركيا أثاء عودتهم لديارهم، فيما أعلنت حصيلة الحادثة وتفاصيلها. وكانت وسائل إعلام تركية أفادت بأن تسعة أشخاص لقوا مصرعهم، فيما أصيب 28 آخرون بجروح أغلبهم عراقيون، إثر انقلاب حافلة كانت تقلهم في ولاية شرناق جنوب شرقي تركيا. إلى ذلك، اعربت المفوضية العليا لحقوق الإنسان عن اسفها لوفاة وإصابة نازحين أثناء عودتهم من تركيا، داعية لاستكمال تطهير المناطق المحررة من الألغام والمتفجرات.  وذكر بيان للمفوضية تلقت «المستقبل العراقي» نسخة منه ان «المفوضية العليا لحقوق الإنسان تابعت تفاصيل الحادث الذي أودى بحياة 9 مواطنين من النازحين وجرح 28 آخرين بينهم أطفال أثناء عودتهم من سوريا إلى العراق عبر الأراضي التركية». 
واضاف ان» المفوضية في الوقت الذي تعرب عن أسفها لهذا الحادث المروع وتتقدم بأحر التعازي لذوي الضحايا تدعو الجهات المعنية إلى اتخاذ المزيد من إجراءات السلامة واستخدام وسائل النقل الآمنة خلال عملية إعادة النازحين لمناطقهم خصوصاً مع وجود العديد من الأطفال حفاظاً على أرواحهم ولتفادي تكرار هذه الحوادث مستقبلاً».
وتابع البيان «كما تدعو المفوضية في الوقت نفسه إلى ضرورة استكمال تطهير المناطق المحررة من الألغام والمتفجرات التي خلفتها عصابات داعش الإرهابية وإعادة تأهيلها بالخدمات قبل إعادة النازحين إليها إذ مازالت بعض المناطق المحررة ومنها قضاء تلعفر الذي يشهد حوادث شبه يومية بسبب وجود مواد متفجرة داخل المنازل والأحياء السكنية «.
واشار الى ان «المناطق المحررة بحاجة إلى جهود حكومية لتطهيرها وتأمينها قبل إعادة العوائل النازحة إليها».
رابط المحتـوى
عدد المشـاهدات 316   مرات التحميـل 0   تحميـل هذا اليوم 0   تاريخ الإضافـة 13/01/2018 - 20:36   آخـر تحديـث 25/05/2018 - 23:16   رقم المحتـوى 37462
جميـع الحقوق محفوظـة
© www.AlmustakbalPaper.net 2014