داخليتا بغداد والإقليم تحلحلان «أزمة الاستفتاء» بالحوار
أضيف بواسـطة
المستقبل العراقي / فرح حمادي

وصل وزير الداخلية في إقليم كردستان كريم سنجاري، أمس السبت، إلى العاصمة بغداد على رأس وفد كردي لإجراء مباحثات مع مسؤولين في الحكومة الاتحادية بشأن إدارة المنافذ الحدودية نتجت عن عقد اجتماع آخر في كردستان الاثنين المقبل، وسط انفراجة بين الطرفين.
وتعد زيارة وزير داخلية حكومة كردستان، اول زيارة رسمية حكومية من نوعها، منذ اجراء استفتاء الاقليم على الاستقلال في 25 ايلول من العام الماضي، والذي ادى الى تأزم العلاقات بين بغداد واربيل، وانتشار القوات العراقية فيما بعد في المناطق المتنازع عليها في 16 تشرين الاول الماضي.
وكشف المتحدث باسم وزارة الداخلية العراقية سعد معن أن الاجتماع الذي عقد بين وفد حكومة إقليم كردستان والحكومة الاتحادية في بغداد، كان مثمراً وساد فيه جو من الانسجام والتفاهم، مشيراً إلى أن «هناك اجتماع تفصيلي سيعقد بين الجانبين يوم الاثنين المقبل».  
وقال معن إن «وزارة الداخلية الاتحادية عقدت اجتماعاً برئاسة وزير الداخلية، قاسم الاعرجي مع وفد من حكومة إقليم كردستان، كريم سنجاري»، موضحاً أن «الاجتماع كان مثمراً وساد فيه جو من الانسجام والتفاهم». وأضاف معن «الاجتماع بدأ بنقل تحيات رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي إلى الوفد»، مؤكداً أن «وفد الإقليم أبدى تفهماً واضحاً واستجابة طبقاً للدستور العراقي وللقوانين». وأكد المتحدث باسم وزارة الداخلية أنه «كان واضحاً سبب تراكم بعض المشاكل هو عدم التواصل لأن التواصل الحقيقي بين الوزارات والنية الصادقة بالتأكيد سوف يكون لها الحل الأمثل لكل المشاكل بين الوزارات ومثيلاتها».
متابعاً بالقول «خاصة الكثير من الأمور التفصيلية تخص وزارة الداخلية على سبيل المثال منها مديرية الجنسية والدوائر الأخرى وهي دوائر الاتحادية مدعومة من قبل وزارة الداخلية وخاصة البطاقة الوطنية على سبيل المثال والجوازات وغيرها».
وشدد أن على «هناك تفاهمات كثيرة بين الجانبين»، لافتاً إلى أن «هناك اجتماع تفصيلي لكل هذه الأمور والمباحثات يوم الاثنين المقبل». 
بدورها، نشرت وزارة الداخلية في حكومة اقليم كردستان بلاغاً بشأن اجتماعات وفدها الذي زار بغداد.
وذكر البلاغ الذي وزع على وسائل الإعلام أنه تم الاتفاق على عقد اجتماع ثنائي آخر في مدينة اربيل يوم الاثنين المقبل على ضوء النقاط التي اتفقوا عليها.
وأضاف أنه سيتم إعداد محضر للنقاط التي تم الاتفاق بشأنها، فيما تتم إحالة القضايا الخلافية الى مجلس الوزراء في الحكومة الاتحادية المتعلقة بنشاطات المنافذ الحدودية والمطارات والسدود.
رابط المحتـوى
عدد المشـاهدات 474   مرات التحميـل 0   تحميـل هذا اليوم 0   تاريخ الإضافـة 13/01/2018 - 20:36   آخـر تحديـث 17/11/2018 - 17:32   رقم المحتـوى 37463
جميـع الحقوق محفوظـة
© www.AlmustakbalPaper.net 2014