1599
22/01/2018

 
1599 AlmustakbalPaper.net المحكمة الاتحادية تقرر: موعد الانتخابات في 12 أيار AlmustakbalPaper.net إيران للوفد الكردي الذي يزور طهران: ندعم عراقاً موحداً AlmustakbalPaper.net تركيا تطلب مساعدة العراق في تصفية «المنظمات الكردية» المتطرفة AlmustakbalPaper.net الرافدين ينفي تقليص مدة تسديد سلف موظفي دوائر الدولة الى سنتين AlmustakbalPaper.net
خارطة الانتخابات: «التحالفات» بعد النتائج
خارطة الانتخابات: «التحالفات» بعد النتائج
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم
المستقبل العراقي / عادل اللامي

أغلقت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات أبواب تسجيل التحالفات الانتخابية، بينما لم تحسم الكثير من الأحزاب موقفها بشأن تحالفاتها السياسية إلى الآن، لكن، وبحدود ما تتوفّر من المعلومات، تحاول «المستقبل العراقي» رسم الخارطة الانتخابية للانتخابات البرلمانية التي ستجري في أيار المقبل، والتي تصب في غالبها إلى تشكيل تحالفات بعد فرز الأصوات بعد إجراء الانتخابات.
وبالنسبة للشيعة، فإن الأمر يبدو غائماً إلى الآن بشأن تحالف رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، الذي تكرّرت أنباء عديدة حوله، إلا أنه كذبها جميعاً، لكن ما حسم الأمر بيان حزب الدعوة الذي أعلن عدم مشاركته في الانتخابات، لكنه سمح لاعضاءه بالمشاركة خارج عناوينهم الحزبية، وهو ما يوضح أن «الدعاة» سيشاركون بقوائم مختلفة، بعيدة عن رعاية الحزب.
أما التيار الصدري، فقد أعلنت كلته الأحرار النيابية عدم ترشيح نوابها للانتخابات المقبلة بالإجماع.
وقالت النائبة عن كتلة الأحرار أنغام حوشي الشريفي ان «نواب كتلة الأحرار قرروا بالإجماع عدم الترشيح للدورة الانتخابية المقبلة ضمن اي كتلة او تحالف»، موضحة أن «حزب الاستقامة سيخوض الانتخابات وضم شخصيات مستقلة ومن التيار الصدري الا انه لا يمثل التيار الصدري بشكل رسمي»، مشيرة الى ان «الاستقامة مدعوم من زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر». بدوره، اعتبر تحالف «الفتح» الانتخابي أنه من “المبكر جدا” الحديث عن شخصية رئيس الحكومة المقبل، وفيما اشار إلى أنه لا ضير بتولي الأمين العام لمنظمة بدر هادي العامري رئاسة الحكومة المقبلة، أكدت أنه سيكون «لكل مقام مقال» بعد إجراء الانتخابات.  وقال عضو المكتب السياسي لحركة عصائب اهل الحق احدى ابرز مكونات تحالف «الفتح»، ليث العذاري، إن “تحالف الفتح أعلن الأمين العام لمنظمة بدر هادي العامري رئيسا للتحالف وليس رئيسا للوزراء”، مؤكدا أن “الحديث عن هذا الأمر مبكر جدا”. وأضاف العذاري، أن “الترشح لمنصب رئيس الوزراء تحكمه اصوات الناخبين، ولا ضير أن يكون العامري أو اي شخصية وطنية رئيسا للحكومة”، مشيرا إلى أن “الحديث يتركز اليوم على التحالفات الانتخابية وسيكون لكل مقام مقال”. على الجانب السني، كشف القيادي في حزب الحق الوطني النائب السابق خالد العلواني تفاصيل الاتفاق الذي حصل بين تحالف «المتضامنون» من اجل العراق الذي يرأسه احمد المساري الامين العام للحزب مع تحالف التضامن العراقي برئاسة اسامة النجيفي.
وقال العلواني في بيان تلقت «المستقبل العراقي» نسخة منه، ان «المفاوضات بين الطرفين جاءت بناء على المصلحة العامة ولوجود مشتركات كثيرة بينهم تم الاتفاق النهائي على عملية المضي بتحالف واحد باسم تحالف التضامن العراقي».
واضاف العلواني ان «المساري والنجيفي لديهما جمهور واسع في المحافظات المنكوبة وبغداد»، مؤكداً انهم «سيحصلون على نتائج كبيرة لما يمتلكوه من ثقل سياسي واجتماعي امام جمهورهم الانتخابي».
واشار الى ان «ابرز الشخصيات التي ستكون في تحالف النجيفي والمساري هي سلمان الجميلي وخميس الخنجر ومحمد الدايني وطلال الزوبعي». من جانبه، كشف المؤتمر العربي بزعامة خميس الخنجر عن ان تحالف القوى العراقية سيدخل الانتخابات المقبلة بقائمتين انتخابيتين. وقال المتحدث باسم المؤتمر عمر الحديثي، ان «اجنحة تحالف القوى وبعد اجتماعات عديدة اتفقت على خوض انتخابات مجلس النواب بقائمتين بعد أن كانت هناك رغبة بأن تكونان في كيان انتخابي واحد». وأضاف ان «القائمة الاولى برئاسة خميس الخنجر وعضوية اسامة النجيفي وشركاء لهما والثانية برئاسة اياد علاوي وعضوية سليم الجبوري وصالح المطلك وقوى حليفة».
ولفت إلى ان «اتفاقاً حصل بأن نجلس بعد الانتخابات على طاولة واحدة بغية توحيد المواقف وتعزيزها وتوزيع المناصب في ضوء النتائج». إلى ذلك، أكد القيادي في حركة التغيير محمود الشيخ وهاب أن الحزبين الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني انتهت شعبيتهما في إقليم كردستان.
وقال وهاب “المواطن الكردي في إقليم كردستان أيقن وبشكل كبير أن الحزبين الكرديين الرئيسين الديمقراطي والاتحاد الوطني فشلا في حكم الإقليم بسبب سياستهما تجاه بغداد».
وأضاف أن «التغيير لن تتحالف مع من أوصل الإقليم والشعب إلى حالة غير طبيعة، فيما أشار إلى أن “المواطن الكردي في أربيل ودهوك يعلم جيداً أن الحزب الديمقراطي هو المتسبب بهذه الفوضى والحالة المعيشية».
وبحسب وهاب، فإن أن “اغلب الشعب الكردي يخشى تصرفات هذان الحزبان على اعتبارهما يمتلكان المال والقوة والسلاح”.
ولفت القيادي في حركة التغيير المعارضة إلى أن “الأيام القادمة ستشهد تغييراً في الوجوه الحالية بالإقليم ونتطلع إلى أن تكون بغداد عمقنا الاستراتيجي والرئيسي في المستقبل». وعلى الصعيد الكردي ذاته، أكد النائب عن الجماعة الاسلامية الكردستانية زانا سعيد أنَّ الاحزاب الكردية ستدخل الانتخابات بمفردها داخلَ اقليم كردستان، مبيناً أنه لن يكون هنالكَ تحالفٌ جامعٌ لتلك الاحزاب الا في كركوك فقط. وقال سعيد إنَّ ‘تحالفَ العدالة والديمقراطية والجماعة الاسلامية وحركةَ التغيير قرروا النزول بتحالفٍ مشتركٍ مع باقي الاحزاب الكردية بقائمةٍ في كركوك فقط اما المناطق المتنازعِ عليها والتي يتواجد فيها الكرد ايضا بمحافظات نينوى وديالى وصلاح الدين فسيكونُ حالُها شبيهٌ بإقليم كردستان بمعنى كلُ حزب يدخلُ بمفرده.
رابط المحتـوى
http://almustakbalpaper.net/content.php?id=37464
عدد المشـاهدات 401   تاريخ الإضافـة 13/01/2018 - 20:37   آخـر تحديـث 22/01/2018 - 12:12   رقم المحتـوى 37464
محتـويات مشـابهة
أمام انظار وزير النفط .. متقاعد يناشد وزير النفط بعدم استثناء ولده من قرار تعيين ابناء الموظفين
نيمار يكتب رسالة غامضة بعد واقعة كافاني
مطار معيتيقة يستأنف الرحلات بعد معركة دامية
المؤسسات الأميركية الفيدرالية تغلق أبوابها بعد فشل إقرار الموازنة
يستعيد وعيه بعد موته!

العراق - بغداد - عنوان الصحيفة

Info@almustakbalpaper.net

+111 222 333 444




إبحـــث في الموقع
جميـع الحقوق محفوظـة © www.AlmustakbalPaper.net 2014 الرئيسية | من نحن | إرسال طلب | خريطة الموقع | إتصل بنا