1675
21/05/2018

 
محاولات «متلاحقة» لتشكيل الحكومة الجديدة AlmustakbalPaper.net الموصل تعيد إحياء «الحدباء» بعد ان نسفها «داعش» بالديناميت AlmustakbalPaper.net العراق وسوريا ينسقان للقضاء على «أمل» تنظيم داعش» في البقاء بالبلدين AlmustakbalPaper.net اليونان «تخيب أمل» تركيا لمنحها حق اللجوء لانقلابيين AlmustakbalPaper.net مصرف الرافدين يحدد سنتين لتسديد قرض التعليم AlmustakbalPaper.net
الدنمارك تتبنى قراراً ضدّ المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة
الدنمارك تتبنى قراراً ضدّ المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم
بغداد / المستقبل العراقي

أفاد منتدى التواصل الأوروبيّ-الفلسطينيّ على موقعه الالكترونيّ إنّه بعد جدل ومحاولات طويلة ومستمرة منذ عام ونصف العام، نجح برلمانيون دنماركيون، بأغلبية 81 صوتًا مقابل 22 صوتًا، بدفع البرلمان إلى تبنّي قرار ملزم للحكومة يقضي بأنْ تقدم إرشادات واضحة حول الاستثمار في المستوطنات الإسرائيلية غير الشرعية، الذي شكّل انتصارًا لحملة المقاطعة، التي دعت إلى القرار. وأثار تمرير قانون ضد المستوطنات غير الشرعية حنق اليمين القومي المتشدد، في حزب الشعب الدنماركي، الذي عارض المشروع بـ22 صوتًا، إذ إنّه يعتبر الكيان الإسرائيلي حليفًا ديمقراطيًا يجب المضي في دعمه.
وجرى تأييد هذه الخطوة، بشكل لافت، من كل الأحزاب، باستثناء حزب الشعب، ما يعني استجابة لنضال طويل بوجه محاولات تشريع استثمار في أراضٍ محتلة، واستيراد بضائع مستوطنين يستعمرون الأرض الفلسطينية.
وأوضحت حركة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات (بي دي أس)، في الدنمارك أنّ القرار يحصن مطلب سحب الاستثمارات التزاماً بالقرار 2334 الصادر عن الأمم المتحدة باعتبارها غير شرعية.
وعلى الرغم من حملة العلاقات العامة التي قامت بها سفارة كيان الحتلال مع المشرعين، بالتعاون مع منظمات صهيونية ضاغطة في اسكندنافيا، فشلت تمامًا في فرملة القرار ضد المستوطنات الإسرائيلية.
وليس بغريب غضب اليمين القومي المتشدد، الذي يقود سياسة التقارب مع الصهيونية كحليف أساسي، كما يصف عضو لجنة الشؤون الخارجية عنه سورن اسبرسن، متزعم اللوبي. فهو كان يسعى للضغط على يمين الوسط الحاكم بهدف المضي بذات الاتجاه الذي مضى إليه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للاعتراف بالقدس عاصمة لـ «إسرائيل». ويرى النشطاء والسياسيون المؤيّدون للقضية الفلسطينية أنّ القدس أيضًا أراضٍ محتلة ولا يمكن تجنب ذلك، ولن يستطيع أحد أنْ يروج لمشاريعه التي يضغط لأجلها، على الأقل في الدنمارك.
ومن الجدير ذكره في هذا الاتجاه أنّ العمل المتراكم، الذي تشارك فيه أطراف عدة في الدنمارك والسويد والنرويج، مستمر منذ أعوام مضت، وتشارك فيه فعالية أجنبية وفلسطينية فاعلة في هذه الدول، وبعضها يأتي بالتعاون مع مفوضيات (سفارات) فلسطين.
ويرى ناشطون في حملة المقاطعة بكوبنهاغن أنّ أهمية الخطوة تأتي في سياق فعل متزايد ضد حكومة «إسرائيل». فالأمر مرعب لهم، إذ إن العمل المُكثّف الأوروبيّ نجح في خطوات اعتبار حكومة تل أبيب حكومة أبارتهايد تجب مقاطعتها اقتصاديًا.
رابط المحتـوى
http://almustakbalpaper.net/content.php?id=38222
عدد المشـاهدات 106   تاريخ الإضافـة 31/01/2018 - 20:20   آخـر تحديـث 17/05/2018 - 01:36   رقم المحتـوى 38222
محتـويات مشـابهة
بوتن مهدداً الدول الغربية: صواريخنا جاهزة في البحر المتوسط
ترامب لن يحظر افتتاح السفارة في القدس المحتلة: سأرسل إيفانكا
مجلس الوزراء يصدر قراراً للتخفيف من معاناة سواق الشاحنات على خط عمان بغداد
الانتقادات الغربية تحاصر الانتخابات التركية
البرلمان الألماني: الضربات الغربية على سوريا مخالفة للقانون الدولي

العراق - بغداد - عنوان الصحيفة

Info@almustakbalpaper.net

+111 222 333 444




إبحـــث في الموقع
جميـع الحقوق محفوظـة © www.AlmustakbalPaper.net 2014 الرئيسية | من نحن | إرسال طلب | خريطة الموقع | إتصل بنا