1618
18/02/2018

 
محافظ بغداد يوجه بحملة واسعة لتصريف المياه AlmustakbalPaper.net المنافذ الحدودية: ضبط شاحنة تحمل «51» طناً من المواد المغشوشة في طريبيل AlmustakbalPaper.net توزيع أكثر من ألف قطعة سكنية بين جرحى الحشد الشعبي والإرهاب في واسط AlmustakbalPaper.net مصرف الرافدين يفتتح فرعاً له في الديوانية AlmustakbalPaper.net الكهرباء تستنفر ملاكاتها وتصدر تحذيراً للمواطنين من العوارض الفنية AlmustakbalPaper.net
وسائل الاعلام ودورها في معارك التحرير
وسائل الاعلام ودورها في معارك التحرير
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم
حسن العطواني 
الجميع يدرك ما للإعلام من دور في حسم الكثير من المعارك خصوصا بعد التطور الكبير في تكنلوجيا الاتصالات ، ونحاول في هذه السطور تسليط الضوء على الاعلام بجميع أنواعه ودوره في معارك تطهير المدن التي دنسها تنظيم داعش الإرهابي وخصوصا في محافظة نينوى.
حيث اسهم الاعلام بشكل كبير في نقل الصورة الحقيقية من ارض المعركة والخطوط الأمامية للمواجهات العسكرية ، وخصوصا ان قواتنا الأمنية وقوات الحشد الشعبي استطاعت استثمار مواقع التواصل الاجتماعي ونشر اخبار الانتصارات اولا بأول عبرها عن طريق اخبار عاجلة تتناولها الصحف المحلية والوكالات الخبرية او عن طريق مشاهد ومقاطع فيديو حية مصورة ما يعني قطع الطريق امام الشائعات بأنواعها التي حاول العدو اطلاقها للتأثير والتشويش على معنويات المقاتلين وعلى الرأي العام بصورة عامة، حيث تمكن الاعلام في توظيف الكلمة والصورة بشكل مهني وأصبحت للكلمة والصورة تأثير أسرع من الرصاصة في محاربة العدو والوصول الى جميع الفئات المستهدفة بل وأكثر من ذلك حيث استطاعت من تجاوز حدود البلد والإقليم والوصول الى ابعد نقطة على الارض  . وكان للإعلام الحربي في الحشد الشعبي وباقي المؤسسات الأمنية دور كبير وبارز في التنسيق ما بين الاعلاميين في وسائل الاعلام المختلفةوبين القوات المرابطة في الخطوط الأمامية ،حيث كان للمراسلين الحربيين والمصورين الأثر الفاعل في إيصال الكلمة والصورة الى المتلقي سواء في داخل البلد او خارجه كاشفين للراي العام الاعمال الاجرامية التي مارسها التنظيم الإرهابي ضد المواطنين الأبرياء وحقده على الارث الحضاري والتاريخي لبلاد ما بين النهرين من خلال تدميره لابرز المعالم التاريخية والحضارية وكذلك مراقد الأنبياء والصالحين في المحافظات التي دنستها اقدامهم ، فضلا عن فضح الاجرام التكفيري الذي طال الأبرياء وممتلكاتهم، في الوقت ذاته كان لوسائل الاعلام دور في إبراز الجانب الإنساني لقوات الحشد المقدس والقوات الأمنية وتعاملهم مع المواطنين المحاصرين وحرصهم على سلامة تلك العوائل وممتلكاتهم . كما شهدت معارك تطهير المدن التي دنسها داعش الإرهابي ظاهرة غير مسبوقة في دخول إعداد كبيرة من المراسلين الأجانب ووسائل الاعلام العالمية والتي تسجل اعلى نسبة مشاهدة على مستوى العالم، والتي ساهمت بشكل مباشر في نقل الأخبار الواقعية الى  المتلقي في كل بقعة بالعالم واوضحت حقيقة ما يدور  على ارض المعارك قاطعة الطريق على من يحاول تغيير اتجاه الأنظار  عن الانتصارات المتحققة .
ولا بد ان نشير الى ان الكثير من وسائل الاعلام قدمت عدد من الشهداء والجرحى اثناء مرافقة مراسليها ومصوريها المقاتلين في الخطوط الأمامية ما يعني ان مهنة الاعلام هي مهنة المتاعب وتجاوزتها لتصبح مهنة التضحية بالأرواح .
رابط المحتـوى
http://almustakbalpaper.net/content.php?id=38570
عدد المشـاهدات 783   تاريخ الإضافـة 10/02/2018 - 20:48   آخـر تحديـث 15/02/2018 - 17:05   رقم المحتـوى 38570
محتـويات مشـابهة
اتحاد الكرة يدعو وسائل الاعلام الى تقديم طلباتها لتغطية ودية العراق والسعودية
الحج تحدد موعد إجراء الامتحان التحريري للمتعهدين
مجلس كربلاء يوافق على شمول جرحى الاعلام الحربي بقطع الاراضي
هيئة الاعلام والاتصالات تتابع أداء شركة زين العراق وتستعرض معايير ادائها وخططها المستقبلية
الخطاب الاعلامي للقضاء

العراق - بغداد - عنوان الصحيفة

Info@almustakbalpaper.net

+111 222 333 444




إبحـــث في الموقع
جميـع الحقوق محفوظـة © www.AlmustakbalPaper.net 2014 الرئيسية | من نحن | إرسال طلب | خريطة الموقع | إتصل بنا