1679
25/05/2018

 
توضيح من الاتحادية: الكتلة الأكبر هي الأكثر عدداً داخل البرلمان AlmustakbalPaper.net «جلسة استثنائية»: محاولة جديدة لـ «البرلمان القديم» من أجل «إلغاء» نتائج الانتخابات AlmustakbalPaper.net الرافدين يحدد مدد تسديد قروضه لشراء السيارات الحديثة AlmustakbalPaper.net الغانمي يبحث مع نائب قائد قوات المهام الأمريكي التدريب والتجهيز للجيش AlmustakbalPaper.net شرطة بابل تعلن إلقاء القبض على (42) متهماً بجرائم جنائية بينها القتل AlmustakbalPaper.net
بالتفاصيل.. كيف حولت السعودية العراق مكباً لمتطرفيها؟
بالتفاصيل.. كيف حولت السعودية العراق مكباً لمتطرفيها؟
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم
بغداد / المستقبل العراقي

كشفت وسائل إعلام تسريباً لتقرير استخباري، صدر عن وزارة الدفاع، يكشف عن تغاضٍ سعودي في الفترة ما بين 2004 ونهاية 2016 عن سفر متطرفين لديها إلى العراق، وعدم تجاوبها مع بغداد بما يتعلق بالإرهابيين السعوديين الداخلين للعراق عبر سورية، أو من خلال الحدود مع السعودية بشكل مباشر عبر صحراء النخيب، جنوب غرب الأنبار.
ولم تعلن بغداد رسمياً عن أعداد وتفاصيل المتطرفين الأجانب الذين قتلوا خلال المواجهات مع القوات العراقية، أو الذين تم اعتقالهم، إلا أن تقريراً صدر عن مؤسسة «صوفان غروب» الأميركية المتخصصة في الأمن الاستراتيجي، منتصف العام الماضي، أظهر احتلال الجنسية السعودية المرتبة الثانية في أعداد عناصر تنظيم «داعش» في العراق وسورية، بواقع 2500 مقاتل، سبقتها دول المغرب العربي، تونس والمغرب والجزائر، في المرتبة الأولى، بينما حل الأردن ثالثاً ثم لبنان رابعاً ومصر في المرتبة الخامسة، ودول عربية وغربية أخرى بمراتب لاحقة، أبرزها فرنسا. ووفقاً للمؤسسة، فإن المقاتلين السعوديين مثلوا نحو 20 في المائة من عناصر «داعش» في العراق وسورية في العام 2017. وقال مسؤول عراقي رفيع المستوى، إن «التقرير الخاص الذي يرصد المقاتلين الأجانب في العراق، وهو الأول من نوعه منذ العام 2004، أظهر تراجعاً كبيراً في عددهم، إذ تراجعت نسبة تدفق المتطرفين إلى العراق بشكل كبير في الأشهر الثلاثة الماضية، وعلى العكس هناك هجرة عكسية لمقاتلين من داعش قرروا العودة إلى دولهم في أوروبا ودول عربية مختلفة بعد انكسار التنظيم على يد العراقيين». وأضاف، في تصريحات صحفية، «كان هناك من يدفع الأموال كي يصل إلى العراق ويقاتل، واليوم هناك من يدفع أموال، تصل إلى 10 آلاف (دولار)، كي يخرج منه ويعود إلى بلاده، وهذا تطور مهم، وفقاً لما رصده التقرير». وأكد أن «التقرير اتهم السلطات السعودية، صاحبة أعلى نسبة مقاتلين من مواطنيها في العراق، بالتغاضي عن تسرب المئات من الإرهابيين إلى العراق، وعدم التعاون مع بغداد في ما يتعلق بإخطارها عن أسماء وصور المتطرفين، رغم تلقيها بلاغات من ذوي وعائلات المتطرفين تفيد بأنهم أصبحوا في العراق». وأشار المسؤول إلى أن «التقرير يخلص إلى أن الرياض كانت تريد التخلص من المتطرفين والتكفيريين لديها من خلال التغاضي عن سفرهم إلى العراق، كونهم يشكلون أرقاً أمنياً لها». وتابع أن «الحكومة العراقية من غير المرجح أن تتبنى موقفاً مغايراً من السعودية بسبب التقرير، كون المعلومات الواردة فيه تتحدث عن فترة إعادة العلاقات وتبادل السفراء والانفتاح الحاصل بين البلدين خلال الأشهر الثمانية الماضية». وكان التقرير يتحدث، وفقاً للمصدر، عن الفترة ما بين 2004 ونهاية 2016 وتسلل الإرهابيين السعوديين إلى العراق عبر سورية، أو من خلال الحدود مع السعودية بشكل مباشر، عبر صحراء النخيب، جنوب غرب الأنبار. ويحتفظ العراق بعشرات السعوديين الذين تم اعتقالهم خلال المعارك مع الجماعات الإرهابية أو خلال تجاوزهم الحدود، قسم كبير منهم تم تسلمه من الجيش الأميركي قبيل مغادرته العراق في العام 2011.
وقال النائب عن التحالف الوطني حسن سالم، إن «التقرير العراقي الجديد لا يخالف الواقع، ولم يأت بجديد، فالمعروف أن أغلب الانتحاريين الذين فجروا أنفسهم في العراق يحملون الجنسية السعودية». وأضاف «السعودية حتى الآن لم تعتذر عن ذلك، بل وتحاول أن تتنصل من مسؤوليتها كدولة، وهذا غير صحيح. كإخوة وجيران عليها أن تعتذر وتبدأ صفحة جديدة كي يكون أساس العلاقات صحيحاً».
وتابع «للأسف، السعودية كانت تريد التخلص من أي متطرف لديها، فتترك له المجال للسفر إلى العراق أو سورية أو أفغانستان، وأي مكان آخر، ولم تبلغنا كعراقيين ولم تساعدنا كي نتابعه قبل أن يفجر نفسه بيننا»، معتبراً أنه «من المتعذر حالياً إحصاءهم بشكل دقيق، لكنهم بالآلاف».
رابط المحتـوى
http://almustakbalpaper.net/content.php?id=38586
عدد المشـاهدات 289   تاريخ الإضافـة 10/02/2018 - 21:05   آخـر تحديـث 22/05/2018 - 00:00   رقم المحتـوى 38586
محتـويات مشـابهة
العراق يصوت لصالح تشكيل لجنة دولية للتحقيق بانتهاكات الاحتلال الاسرائيلي ضد الفلسطينيين
السعودية والامارات تشتريان ذخائر من أميركا تبرعاً لليمنيين
السبت.. انطلاق مباريات الجولة «28» من الدوري العراقي الممتاز
إتحاد الكرة يحذر من إقصاء الأندية العراقية آسيوياً
الخارجية السورية تتسلم أوراق اعتماد سفير العراق الجديد لديها

العراق - بغداد - عنوان الصحيفة

Info@almustakbalpaper.net

+111 222 333 444




إبحـــث في الموقع
جميـع الحقوق محفوظـة © www.AlmustakbalPaper.net 2014 الرئيسية | من نحن | إرسال طلب | خريطة الموقع | إتصل بنا