1751
22/09/2018

 
مجلس بغداد يجمد قرار الغاء عطلة السبت AlmustakbalPaper.net الحلبوسي: البرلمان لن يدخر جهداً من أجل البصرة AlmustakbalPaper.net البنك المركزي يكشف عن وجود (70) مصرفاً أهلياً في العراق ويعلن عن خطة لدمجها AlmustakbalPaper.net الحكيم يدعو رئيس البرلمان إلى تقليل «الإمتيازات» في السلطات الثلاث AlmustakbalPaper.net البرلمان يشكل لجنة لدراسة طلبات مرشحي رئاسة الجمهورية AlmustakbalPaper.net
فـي طـور جـثـة
فـي طـور جـثـة
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم
نضال برقان 

كنتُ أعرفُ أطوارَكِ كلَّها
في الصباحِ تكونين في طوْرِ الغيمةِ
في الضحى تدخلين في طوْرِ الزَّهرةِ
وفي المساءِ كان طوْرُ الكنايةِ طوْرُكِ المفضّلُ
أما الآن فلمْ أعدْ أعرفُ شيئـًا
ثمّةَ حربٌ فقأتْ عينَ الصّـباحِ
ويتّـمت سماءَنا
وأحالت قصائِدنا صراخـًا نيّئـًا ومواعظَ جوفاء.
***
كنتُ أعرفُ الطريقَ إلى البيتِ
عندما كنتِ تدخلين في طوْرِ الشّـرفةِ
وعندما كنتِ تدخلين في طوْرِ (الميجنا)
كنتُ أعرفُ الطريقَ إليّ.
***
ثمّة قنابلُ تتفجّـرُ في الجوارِ
وأخرى تتفجّـرُ في رأسي
ثمّة رصاصٌ يطاردُ الهواءَ
وبراميلُ متفجرةٌ تتربّـصُ بالقصيدةِ
أنا الآنَ في طوْرِ جُـثّـةٍ
ترى.. في أيّ طوْرٍ أنتِ الآن؟
***
الموتُ مع الجماعةِ ليسَ رحمةً تمامًا
لكن يمكنُ التعايشُ معَهُ
يمكنُ أن يكونَ حلا مناسبًا
تُرضي به الحربُ كبرياءَها
وتَقبلُ به الناسُ بفروسيّةٍ
بعدَ أن تدركَ خساراتِها الفادحةَ
في السماواتِ والأراضين والمرايا
هذا ما خَلصتُ إليهِ
بعدَ أن جرّبتُ الموتَ مع غيرِ جماعةٍ
وبعدَ أن اختبرتُ الدفنَ
في مقابرَ جماعيّةٍ.. شتى.
***
الحربُ لا تكونُ غيرَ ذاتِها
في سوريّة في العراق في اليمن وفي غزة:
أمّهاتٌ يُقصفنَ وهنّ يسقين نباتاتِهنّ الصغيرةَ
أطفالٌ تنهدمُ عليهم السماءُ
وهم نائمون في ملكوتِ الدعاءِ
بناتٌ بعمرِ الضحكةِ
تفجَؤهم الصواريخُ والقذائفُ
وهنّ في الطريقِ إلى مواعيدِ الياسمين
وشبابٌ يذبحون
وهم في كاملِ أغنياتِهم
كلُّ هذا تفعله الحربُ
لا كراهيةً بأحدٍ أو انتقامًا من أحدٍ
فقط لأنّها الحربُ...
***
الحربُ في طوْرِ ذاتِها
البلادُ في طوْرِ مقبرةٍ جماعيّةٍ
الناسُ في الطوْرِ الفجيعةِ
والعدالةُ في عتمتِها الدامسةِ
تتبادلُ الأطوارَ مع الفراغِ والعدمِ والتلاشي.

رابط المحتـوى
http://almustakbalpaper.net/content.php?id=39630
عدد المشـاهدات 218   تاريخ الإضافـة 10/03/2018 - 18:55   آخـر تحديـث 22/09/2018 - 11:35   رقم المحتـوى 39630
محتـويات مشـابهة
أردوغـان: أمـيـركـا تـطـعـنـنـا فـي الـظـهـر
عـمـلـيـة عـسـكـريـة لـسـد «الـثـغـور الأمـنـيـة» فـي صـلاح الـديـن
زيــن الـعـراق تـفـتـتـح مـركـز خـدمـة مـعـتـمـد آخـر فـي كـركـوك
اجتمـاع الكتـاب العـرب فـي بغـداد: مقـررات وأزمـة داخليـة
قـراءة سـسـيـوثـقـافـيـة فـي روايـة «شـبـح نـصـفـي»

العراق - بغداد - عنوان الصحيفة

Info@almustakbalpaper.net

+111 222 333 444




إبحـــث في الموقع
جميـع الحقوق محفوظـة © www.AlmustakbalPaper.net 2014 الرئيسية | من نحن | إرسال طلب | خريطة الموقع | إتصل بنا