1693
19/06/2018

 
المـركـز العـراقـي للتنميـة الإعـلامـيـة يـنـظـم نـدوة بـعـنـوان «القرارات الامريكية بتجريم فصائل الحشد الشعبي» AlmustakbalPaper.net حساسية الطعام لدى الأطفال قد ترتبط بالتوحد AlmustakbalPaper.net بي إم دبليو تستعرض نسختها الجديدة من «X5» الجبارة AlmustakbalPaper.net إطلاق عدد جديد من صحيفة «القضاء» AlmustakbalPaper.net المشكلة اذ تتحول الى ازمة AlmustakbalPaper.net
فـي طـور جـثـة
فـي طـور جـثـة
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم
نضال برقان 

كنتُ أعرفُ أطوارَكِ كلَّها
في الصباحِ تكونين في طوْرِ الغيمةِ
في الضحى تدخلين في طوْرِ الزَّهرةِ
وفي المساءِ كان طوْرُ الكنايةِ طوْرُكِ المفضّلُ
أما الآن فلمْ أعدْ أعرفُ شيئـًا
ثمّةَ حربٌ فقأتْ عينَ الصّـباحِ
ويتّـمت سماءَنا
وأحالت قصائِدنا صراخـًا نيّئـًا ومواعظَ جوفاء.
***
كنتُ أعرفُ الطريقَ إلى البيتِ
عندما كنتِ تدخلين في طوْرِ الشّـرفةِ
وعندما كنتِ تدخلين في طوْرِ (الميجنا)
كنتُ أعرفُ الطريقَ إليّ.
***
ثمّة قنابلُ تتفجّـرُ في الجوارِ
وأخرى تتفجّـرُ في رأسي
ثمّة رصاصٌ يطاردُ الهواءَ
وبراميلُ متفجرةٌ تتربّـصُ بالقصيدةِ
أنا الآنَ في طوْرِ جُـثّـةٍ
ترى.. في أيّ طوْرٍ أنتِ الآن؟
***
الموتُ مع الجماعةِ ليسَ رحمةً تمامًا
لكن يمكنُ التعايشُ معَهُ
يمكنُ أن يكونَ حلا مناسبًا
تُرضي به الحربُ كبرياءَها
وتَقبلُ به الناسُ بفروسيّةٍ
بعدَ أن تدركَ خساراتِها الفادحةَ
في السماواتِ والأراضين والمرايا
هذا ما خَلصتُ إليهِ
بعدَ أن جرّبتُ الموتَ مع غيرِ جماعةٍ
وبعدَ أن اختبرتُ الدفنَ
في مقابرَ جماعيّةٍ.. شتى.
***
الحربُ لا تكونُ غيرَ ذاتِها
في سوريّة في العراق في اليمن وفي غزة:
أمّهاتٌ يُقصفنَ وهنّ يسقين نباتاتِهنّ الصغيرةَ
أطفالٌ تنهدمُ عليهم السماءُ
وهم نائمون في ملكوتِ الدعاءِ
بناتٌ بعمرِ الضحكةِ
تفجَؤهم الصواريخُ والقذائفُ
وهنّ في الطريقِ إلى مواعيدِ الياسمين
وشبابٌ يذبحون
وهم في كاملِ أغنياتِهم
كلُّ هذا تفعله الحربُ
لا كراهيةً بأحدٍ أو انتقامًا من أحدٍ
فقط لأنّها الحربُ...
***
الحربُ في طوْرِ ذاتِها
البلادُ في طوْرِ مقبرةٍ جماعيّةٍ
الناسُ في الطوْرِ الفجيعةِ
والعدالةُ في عتمتِها الدامسةِ
تتبادلُ الأطوارَ مع الفراغِ والعدمِ والتلاشي.

رابط المحتـوى
http://almustakbalpaper.net/content.php?id=39630
عدد المشـاهدات 159   تاريخ الإضافـة 10/03/2018 - 18:55   آخـر تحديـث 18/06/2018 - 18:11   رقم المحتـوى 39630
محتـويات مشـابهة
التمييز الاتحادية: عامان لاعتبار المفقود في حوادث الارهـاب مـتـوفـيـاً
الـسـعـوديـة وألـمـانـيـا: الـعـلاقـات فـي الـهـاويـة
الـزوايـا الـمـخـفـيـة فـي كـتـب بـورخـيـس
تحقيـق أممـي بمجـازر إسـرائيـل فـي غـزة
أمـبـرتـو إيـكـو.. الـمـتـجـذر فـي الـشـرق خيري الذهبي

العراق - بغداد - عنوان الصحيفة

Info@almustakbalpaper.net

+111 222 333 444




إبحـــث في الموقع
جميـع الحقوق محفوظـة © www.AlmustakbalPaper.net 2014 الرئيسية | من نحن | إرسال طلب | خريطة الموقع | إتصل بنا