1712
17/07/2018

 
1712 AlmustakbalPaper.net كاركاتير AlmustakbalPaper.net ألمانيا: لـم يعد بوسع أوربا الاعتماد على البيت الأبيض AlmustakbalPaper.net المحكمة الاتحادية تقضي بعدم دستورية فقرة في الموازنة تكلف الخزينة أعباء مالية AlmustakbalPaper.net تظاهرات الجنوب مستمرة AlmustakbalPaper.net
الانتخابات «الخاسرة» للأكراد
الانتخابات «الخاسرة» للأكراد
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم
المستقبل العراقي / عادل اللامي

تبدو الأحزاب الكردية يائسة من الحفاظ على مقاعدها في البرلمان الاتحادي كما كان عليه الحال قبل أن يقود مسعود بارزاني الاستفتاء الانفصالي. وقد بدأ الحديث عن فقدان الأحزاب الكرديّة عدداً من مقاعدها في المناطق المتنازع عليها في الانتخابات التشريعية في أيار المقبل.
وتوقع مستشار المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يتزعمه مسعود بارزاني أن تتراجع أصوات الاحزاب الكردية في المناطق المتنازعة في الانتخابات المقبلة.  وقال عارف رشدي إن «من المتوقع أن تتراجع نسبة أصوات الاحزاب الكردية في المناطق المشمولة بالمادة 140 الدستورية في الانتخابات المقبلة»، عازيا أسباب ذلك الى «سيطرة القوات العراقية على كركوك وخانقين وسنجار والمناطق الاخرى، فضلا عن غياب موقف موحد للأطراف السياسية الكردستانية واهمال القضايا الوطنية والاهتمام بالمصالح الحزبية والشخصية الضيقة». 
وأضاف رشدي أن «الشعب الكردستاني أحد المكونات الرئيسية في العراق»، مشيرا الى أن «تشكيل أية حكومة في العراق لن تنجح دون مشاركة القوى الكردية الرئيسية». 
ونقلت وكالة «السومرية نيوز» عن رشدي القول أنه «من الصعوبة التحدث عن الديمقراطية والعمل البرلماني في سيطرة الفكر الطائفي»، مشددا على «أهمية تشكيل حكومة ديمقراطية وطنية تؤمن بالشراكة الحقيقية لجميع المكونات العراقية لتسهم في الإستقرار والتنمية». 
بدوره، كشف رئيس ديوان رئاسة إقليم كردستان فؤاد حسين، ان الكرد سيخسرون 10 مقاعد برلمانية في المناطق المتنازع عليها، خلال الانتخابات المقبلة.
وقال حسين في مؤتمر «كردستان ما بعد داعش» في باريس، انه «بسبب الأوضاع المستجدة في المناطق المتنازع عليها بعد أحداث 16 تشرين الاول 2017، فإن الكرد سيخسرون نحو 10 مقاعد في تلك المناطق، في الانتخابات المقرر إجراؤها في أيار هذا العام». وقلل حسين في الوقت نفسه من تأثير تلك “الخسارة” في المتنازع عليها، مؤكدا  ان الكرد سوف يحصدون عشرات المقاعد مما يبقيهم ثقلا مؤثرا في العملية السياسية في العراق الاتحادي. واضاف، «حتى لو حصل الكرد على 50 مقعداً بدلاً من 63 مقعداً، فإنهم قادرون على أداء دور مؤثر في البرلمان العراقي». وكانت القوائم الكردية المختلفة قد فازت بـ 63 مقعدا بانتخابات مجلس النواب في عام 2014. بدوره، اعتبر الأمين العام للاتحاد الإسلامي لتركمان العراق النائب جاسم محمد جعفر أن احتمالية خسارة الكرد 10 مقاعد في الانتخابات المقبلة بالمناطق المتنازع عليها «منطقية»، متهماً قوات الأسايش والبيشمركة بممارسة عمليات «تزوير» في نينوى وديالى وكركوك والطوز خلال الانتخابات السابقة.
وقال البياتي إن «رئيس ديوان إقليم كردستان تحدث وخلال مؤتمر عُقد في باريس عن احتمالية فقدان الكرد 10 مقاعد بالمناطق المتنازع عليها منطقية وربما يكون عدد المقاعد أكثر لو عدنا لحجم التزوير والتنكيل الذي قامت به قوات الأسايش والبيشمركة بمناطق عديدة بالانتخابات السابقة خاصة في نينوى وديالى وكركوك والطوز».
وأضاف البياتي، أن «الانتخابات الحالية وبوجود قوات أمنية اتحادية بالمناطق المتنازع عليها سيجعل شرعيتها أكبر وأكثر شفافية خاصة بظل اعتماد نظام البايومتري، مما يجعل الأطراف التي راهنت على التزوير تسبق الأحداث وتتحدث عن خسارتها عدد من المقاعد الانتخابية تحت ذرائع شتى». الجدير بالذكر ان قوات الجيش العراقي والشرطة الاتحادية والحشد الشعبي اعادت انتشارها في «المناطق المتنازع عليها» في 16 تشرين الاول 2017 بعد انسحاب قوات البيشمركة والاسايش منها، فيما صادق مجلس النواب في 22 كانون الثاني على إجراء الانتخابات النيابية بموعدها المقرر في الثاني عشر من أيار المقبل.
رابط المحتـوى
http://almustakbalpaper.net/content.php?id=40451
عدد المشـاهدات 187   تاريخ الإضافـة 02/04/2018 - 09:43   آخـر تحديـث 16/07/2018 - 05:55   رقم المحتـوى 40451
محتـويات مشـابهة
مفوضية الانتخابات تنهي فرز الأصوات في السليمانية وتنتقل إلى العد في أربيل
مجلس مفوضية الانتخابات في السليمانية: بدأت عملية الفرز اليدوي في الإقليم
مفوضية الانتخابات تنقل صناديق الاقتراع من (6) محافظات الى بغداد
المفوضية تحدد «أقصى موعد» لإعلان نتائج الانتخابات وتعلن توزيع 70 بالمئة من بطاقات الناخبين
الصدر يهنئ أردوغان بفوزه بالانتخابات ويتفقان على تطوير العلاقة اكثر

العراق - بغداد - عنوان الصحيفة

Info@almustakbalpaper.net

+111 222 333 444




إبحـــث في الموقع
جميـع الحقوق محفوظـة © www.AlmustakbalPaper.net 2014 الرئيسية | من نحن | إرسال طلب | خريطة الموقع | إتصل بنا