1712
17/07/2018

 
1712 AlmustakbalPaper.net كاركاتير AlmustakbalPaper.net ألمانيا: لـم يعد بوسع أوربا الاعتماد على البيت الأبيض AlmustakbalPaper.net المحكمة الاتحادية تقضي بعدم دستورية فقرة في الموازنة تكلف الخزينة أعباء مالية AlmustakbalPaper.net تظاهرات الجنوب مستمرة AlmustakbalPaper.net
الحبر الأعظم يشدد على «إنهاء الحروب» في العالـم
الحبر الأعظم يشدد على «إنهاء الحروب» في العالـم
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم
بغداد / المستقبل العراقي

دعا البابا فرنسيس في عظته بمناسبة عيد الفصح إلى إنهاء «الابادة الجارية» في سوريا، مشجعا في الوقت ذاته الحوار الجاري في شبه الجزيرة الكورية.
وطالب الحبر الأعظم بـ»ثمار السلام للعالم أجمع بدءا بسوريا الحبيبة والجريحة التي يعاني شعبها من حرب لا تلوح نهايتها في الأفق».
وأوقع النزاع في سوريا أكثر من 350 ألف قتيل وهجر الملايين وتحول إلى حرب معقدة تشارك فيها أطراف سورية وأجنبية ومجموعات إرهابية.
ودعا البابا أمام حشد ضم 80 ألفا من المؤمنين في حين تابع الملايين عبر العالم خطابه الذي بث مباشرة، «كافة المسؤولين السياسيين والعسكريين إلى وضع حد فورا للإبادة الجارية واحترام الحق الانساني وتسهيل وصول المساعدات التي يكون اخواننا واخواتنا بأمس الحاجة إليها وفي الوقت نفسه تأمين الظروف المناسبة لعودة كل الذين هُجّروا».
وتأتي رسالته في حين توصل فصيل جيش الإسلام وروسيا إلى اتفاق نهائي لإجلاء المقاتلين والمدنيين الراغبين من مدينة دوما، آخر جيب تسيطر عليه الفصائل الملسحة في الغوطة الشرقية قرب دمشق، ما يمهد الطريق أمام الجيش السوري لاستعادة كامل المنطقة. كما تطرق رأس الكنيسة الكاثوليكية إلى النزاع في اليمن حيث قتل حوالى 10 آلاف شخص منذ اذار 2015. كما تحدث البابا عن «الجوع والنزاعات المزمنة والإرهاب» في افريقيا داعيا إلى الحوار والتفاهم المتبادل في جمهورية الكونغو الديمقراطية وجنوب السودان.ورفع البابا الصلوات «ليعم السلام في العالم أجمع»، مؤكدا أنه يشجع «الحوار» الجاري في شبه الجزيرة الكورية حيث يتسارع الانفراج الدبلوماسي بعد سنتين من التصعيد على خلفية تجارب بيونغيانغ النووية والصاروخية.
وأضاف «آمل أن تفضي المفاوضات الجارية إلى تحقيق السلام في المنطقة».
وأضاف «ليتحرك أولئك الذين يتحملون مسؤولية مباشرة بحكمة وتبصر لمصلحة الشعب الكوري ولبناء علاقات ثقة داخل الأسرة الدولية».
وأفضت دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في كوريا الجنوبية إلى تقارب سريع مع نظام بيونغيانغ الذي وافق على عقد قمة مع رئيس الجنوب مون جاي-ان في نهاية نيسان على أن تعقد قمة بين كيم جونغ-اون والرئيس الاميركي دونالد ترامب في ايار.
وكان البابا احيا قداس عيد الفصح في ساحة القديس بطرس وسط اجراءات أمنية مشددة.
وانتظر المصلين والكهنة في طوابير طويلة لتفتيش الحقائب والمرور عبر جهاز كشف المعادن.
وحذرت السلطات الايطالية من أن عيد الفصح ينطوي على مخاطر أمنية عالية تحدق بالعاصمة الايطالية. وقال فيديريكو كافييرو دي راهو المدعي المكلف ملف مكافحة الإرهاب القلق جدا من أن يعود إلى البلاد الايطاليون المتشددون الذين قاتلوا في سوريا والعراق، إن «روما مركز الديانة الكاثوليكية ويقيم فيها البابا ويوجد فيها الفاتيكان»، مضيفا «للذين يؤمنون بالجهاد تمثل روما الكثير من الأمور معا».
وهو قلق أعرب عنه أيضا وزير الداخلية ماركو مينيتي الذي الأحد لأول مرة في مقابلة إن بعض المقاتلين الإيطاليين الـ120 الذين تم احصاؤهم يمكنهم العودة فرديا إلى البلاد عبر التسلل في صفوف المهاجرين.
رابط المحتـوى
http://almustakbalpaper.net/content.php?id=40513
عدد المشـاهدات 137   تاريخ الإضافـة 02/04/2018 - 20:09   آخـر تحديـث 16/07/2018 - 15:58   رقم المحتـوى 40513
محتـويات مشـابهة
ألمانيا: لـم يعد بوسع أوربا الاعتماد على البيت الأبيض
محافظ بغداد: الاتفاق على لائحة مشاريع ستدخل اتفاقية التوأمة بين بغداد وبوخارست
البصرة تحل الأولى عالمياً بأعلى درجات الحرارة خلال (24) ساعة الماضية
ذوو الاحتياجات الخاصة بالسليمانية يحرقون كراسيهم إحتجاجاً على سوء أوضاعهم
مـوسكـو تنتقـد تـوسع قـواعـد الناتو على حدودها

العراق - بغداد - عنوان الصحيفة

Info@almustakbalpaper.net

+111 222 333 444




إبحـــث في الموقع
جميـع الحقوق محفوظـة © www.AlmustakbalPaper.net 2014 الرئيسية | من نحن | إرسال طلب | خريطة الموقع | إتصل بنا