1771
19/10/2018

 
فينجر يحدد موعد عودته للتدريب AlmustakbalPaper.net رئيس تشيلسي يستعد لإغراء هازارد AlmustakbalPaper.net سكولز يشكك في قدرات لوكاكو AlmustakbalPaper.net ميلان ينجز صفقة باكيتا AlmustakbalPaper.net فالفيردي يلجأ إلى الرديف لحل أزمة الدفاع AlmustakbalPaper.net
المعارضة التركية تتوحد لمواجهة اردوغان
المعارضة التركية تتوحد لمواجهة اردوغان
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم
بغداد / المستقبل العراقي

أعلنت اربعة احزاب تركية رسمياً تشكيل تحالف انتخابي للوقوف بوجه الرئيس رجب طيب اردوغان في الانتخابات التشريعية المبكرة التي ستجرى في 24 حزيران المقبل.
في الاثناء، دعا مرشح اكبر حزب معارض لانتخابات الرئاسة اردوغان الى التنافس “مثل الرجال” تعليقا على الخلاف بين الرئيس والمرشح المعارض المعتقل صلاح الدين دمرداش زعيم حزب الشعوب الديمقراطي.
وبحسب بروتوكول التحالف الذي تم تسليمه للسلطات الانتخابية، فان التحالف يضم ابرز احزاب المعارضة: حزب الشعب الجمهوري (اشتراكي ديموقراطي)، حزب ايي (يمين)، حزب سعادة (محافظ)، والحزب الديموقراطي (يمين الوسط).
وتطمح المعارضة من خلال هذا التحالف، الذي اطلق عليه تسمية “تحالف الامة”، الى قطع الطريق على اردوغان الذي اعلن في اذار الماضي تقريب موعد الانتخابات الرئاسية والتشريعية من تشرين الثاني 2019 الى 24 حزيران 2018.
ويقتصر التحالف بين الاحزاب الاربعة على الانتخابات التشريعية، ولا سيما ان ثلاثة منها قررت تقديم مرشحين حزبيين للرئاسة.
ويعتبر حزب الشعوب الديموقراطي الموالي للاكراد الغائب الاكبر عن هذا التحالف، وكان اطلق الجمعة حملته الانتخابية باعلانه رسميا ترشيح رئيسه السابق صلاح الدين دمرداش للرئاسة رغم أنه مسجون منذ اكثر من عام ونصف عام.
في المقابل، تحالف حزب العدالة والتنمية برئاسة اردوغان، وصاحب اكبر كتلة نيابية منذ 16 عاما، مع “حزب الحركة القومية” لخوض الانتخابات المبكرة.
ويكتسي الاقتراع المزدوج الرئاسي والتشريعي اهمية كبيرة لانه سيدشن بدء سريان معظم الاجراءات التي تعزز سلطات رئيس الجمهورية بعدما اقرت اثر استفتاء دستوري في نيسان 2017.
ويبدو ان الحملة الانتخابية ستكون حامية اذ ان المعارضة اختارت خطباء مشاكسين لمواجهة اردوغان.
وأعلن حزب الشعب الجمهوري ترشيح محرم اينجه النائب البارز المعروف بخطبه النارية والحماسية لمنافسة اردوغان في الانتخابات الرئاسية المبكرة.
وافتتح اينجه حملته في يالوفا في شمال غرب البلاد.
واحجمت القنوات الاخبارية الرئيسية عن بث خطاب اينجه، علما بانها تنقل خطابات اردوغان كاملة بشكل مباشر.
وقال إنجيه أمام حشد من أنصاره في يالوفا مسقط رأسه حيث عقد أول تجمع انتخابي له “حزب الشعوب الديمقراطي من أبناء هذه الأمة أيضا. حزب العدالة والتنمية أيضا من أبناء هذه الأمة. لا تبقوا على دمرداش بالسجن. هيا فلنتنافس مثل الرجال”.
وفي أول حديث له مع وسيلة إعلام دولية منذ ترشحه، قال دمرداش المسجون منذ عام ونصف العام بتهم أمنية إن من المستحيل إجراء انتخابات نزيهة في ظل وجود حالة الطوارئ التي تم فرضها بعد محاولة انقلاب تموز 2016.
ودعا إردوغان الشهر الماضي إلى إجراء انتخابات برلمانية ورئاسية مبكرة في 24 حزيران أي قبل أكثر من عام على موعدها الأصلي وذلك من أجل الانتقال إلى النظام الرئاسي التنفيذي الذي تمت الموافقة عليه بفارق ضئيل في استفتاء أجري في نيسان من العام الماضي.
ومن أجل الانتخابات شكل حزب العدالة والتنمية الحاكم تحالفا انتخابيا باسم “تحالف الشعب” مع حزب الحركة القومية الذي ساند إردوغان في الاستفتاء.
ودعا إنجيه أعضاء حزب الشعب الجمهوري للتوقيع لصالح مرشحين آخرين يسعون للحصول على 100 ألف توقيع من أجل الترشح للرئاسة ومنهم وزيرة الداخلية السابقة ميرال أكشينار من حزب الخير.
وانتقدت منظمات حقوقية وحلفاء تركيا الغربيون أنقرة فيما يتعلق بسجلها المتدهور بشأن الحقوق المدنية وعبروا عن قلقهم من أن الدولة العضو بحلف شمال الأطلسي تنزلق أكثر نحو الحكم السلطوي تحت قيادة إردوغان.
وقالت الأمم المتحدة في آذار أن السلطات شنت منذ الانقلاب الفاشل حملة صارمة على ما تقول إنهم أنصار رجل الدين فتح الله غولن الذي تتهمه أنقره بأنه وراء محاولة الانقلاب واحتجزت 160 ألف شخص وطردت نفس العدد تقريبا من موظفي الحكومة.
رابط المحتـوى
http://almustakbalpaper.net/content.php?id=41439
عدد المشـاهدات 322   تاريخ الإضافـة 06/05/2018 - 20:04   آخـر تحديـث 18/10/2018 - 20:28   رقم المحتـوى 41439
محتـويات مشـابهة
القنصلية السعودية «قطعت» جثة خاشقجي.. واردوغان: اتابع الأمر شخصياً
أهمية المعارضة النيابية في تصحيح الانحراف الحكومي
الجزيرة يطير إلى العراق استعداداً لمواجهة القوة الجوية
وصول وفد الشركة التركية المنفذة لمستشفى الناصرية بعد تخصيص «٩» مليار دينار
المعارضة ضرورة وطنية وديمقراطية

العراق - بغداد - عنوان الصحيفة

Info@almustakbalpaper.net

+111 222 333 444




إبحـــث في الموقع
جميـع الحقوق محفوظـة © www.AlmustakbalPaper.net 2014 الرئيسية | من نحن | إرسال طلب | خريطة الموقع | إتصل بنا