1788
19/11/2018

 
1788 AlmustakbalPaper.net الكرملين يعلن بدء التحضير لقمة بوتين وترامب في الأرجنتين AlmustakbalPaper.net عصابات الخطف تحت مطرقة القضاء AlmustakbalPaper.net العيداني: مركز البصرة يحتوي على «٣٠» مشروعاً متلكئاً للمجاري وبعضها دون خطوط ناقلة AlmustakbalPaper.net النفط يحسم ديربي السلة لصالحه AlmustakbalPaper.net
مش قبل الـ(18)
مش قبل الـ(18)
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم
عزة كامل
«مش قبل الـ18» هي حملة أطلقتها الأسبوع الماضي عدة مؤسسات وجمعيات أهلية، وذلك من أجل سنّ قانون يجرّم تزويج القاصرات اللاتي لم تصل أعمارهن إلى ثمانية عشر عاما، لأنه زواج قسري وغير متمتع بالأهلية القانونية الكاملة.
فهذا «التزويج» تنتج عنه مخاطر على حياة الفتاة والجنين واحتمالات أعلى لولادات مشوهة وإجهاضات غير آمنة، بالإضافة إلى تدهور صحة الطفلة النفسية والجسدية، علاوة على الآثار السلبية التي تلحق بالأسرة والمجتمع، والتكلفة التي تحد من فرص التنمية.
مثل هذا النوع من التزويج اعتبره انتهاكاً للحقوق الإنسانية للطفلات، ويحرمهن من التمتع بحقوقهن الطبيعية، كحق الحياة، والحق في السلامة الجسدية والنفسية، والحق في الصحة، والحق في التعليم، والحق في الرفاه، والحق في المشاركة في القرار، والحق في فرص العمل اللائق في المستقبل، لذلك تزويج القاصرات هو اغتصاب لأحلام الفتيات وحرمانهن من حقهن في طفولة ومراهقة. ينص قانون الطفل المصري المادة 31 على أن «لا يجوز توثيق عقد زواج لمن لا يبلغ من الجنسين ثمانى عشرة سنة ميلادية كاملة»، هذه المادة لا تحظر الزواج لمن هن دون 18 سنة، بل تحظر توثيق الزواج فقط، فتزويج الأطفال يتم عن طريق الاتفاق بين ولي أمر الفتاة والزوج أو وكيله، ويتم إشهاره اجتماعيا، ويقوم مأذون أو محامٍ أو غيرهما بكتابة عقد عرفي غير مسموح قانونيا بتسجيله فى سجلات الدولة، مما ينتج عنه عدم استخراج شهادة ميلاد للأطفال وفقدان حقهم في النسب الصحيح إلى الأب والأم الحقيقيين، وضياع الحقوق المدنية والاجتماعية للزوجة والطفل. ولكن لا يمكن للإصلاحات التشريعية والإجرائية وحدها أن تضع حداً لتزويج الأطفال والزواج القسري، لذلك يجب أن توضع وتنفذ خطط عمل تشمل كل مظاهر التزويج القسرى وفقاً لمبدأ مصلحة الطفل الفضلى، وإنشاء مراكز إلزامية لتأهيل الراغبين بالزواج والتوعية على الحقوق والواجبات، تطوير البرامج والخدمات الصحية المجانية ونشر التثقيف الصحي ورصد الموازنات الكافية لذلك، تطوير المناهج التعليمية والتربوية بما يكرس مبدأ المساواة التامة والفعلية بين الفتيات والفتيان والرجال والنساء، اتخاذ التدابير المناسبة لضمان إكمال كافة الأطفال حتى عمر 18 سنة التعليم الابتدائي والثانوي، دعم الفتيات والزوجات الصغيرات ومساعدتهن على استكمال التعليم، وإيجاد وسائل ملائمة لدمجهن فى التعليم وتطوير مهارتهن الحياتية. ننتظر أن يتبنى البرلمان المصري مشروع قانون يجرم تزويج القاصرات.
رابط المحتـوى
http://almustakbalpaper.net/content.php?id=43272
عدد المشـاهدات 99   تاريخ الإضافـة 12/07/2018 - 10:04   آخـر تحديـث 15/11/2018 - 02:59   رقم المحتـوى 43272
محتـويات مشـابهة
مانشستر سيتي يصل قبل آرسنال إلى «بوجبا الجديد»
الاتحادية ترجئ البت في دعوى تصدير إقليم كردستان للنفط إلى الشهر المقبل
فوائد صحية غير متوقعة للعشاق والقبلات!
محافظ بغداد يدعو الشركات الرصينة للإسهام بتنفيذ المشاريع في العاصمة خلال المرحلة المقبلة
تضارب التوقعات بشأن مستقبل العراق الاقتصادي

العراق - بغداد - عنوان الصحيفة

Info@almustakbalpaper.net

+111 222 333 444




إبحـــث في الموقع
جميـع الحقوق محفوظـة © www.AlmustakbalPaper.net 2014 الرئيسية | من نحن | إرسال طلب | خريطة الموقع | إتصل بنا