1751
22/09/2018

 
مجلس بغداد يجمد قرار الغاء عطلة السبت AlmustakbalPaper.net الحلبوسي: البرلمان لن يدخر جهداً من أجل البصرة AlmustakbalPaper.net البنك المركزي يكشف عن وجود (70) مصرفاً أهلياً في العراق ويعلن عن خطة لدمجها AlmustakbalPaper.net الحكيم يدعو رئيس البرلمان إلى تقليل «الإمتيازات» في السلطات الثلاث AlmustakbalPaper.net البرلمان يشكل لجنة لدراسة طلبات مرشحي رئاسة الجمهورية AlmustakbalPaper.net
«الكتل السنية» في تنافس محموم على رئاسة البرلمان
«الكتل السنية» في تنافس محموم على رئاسة البرلمان
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم
      المستقبل العراقي / عادل اللامي

اشتدت المنافسة بين القوى السنية على رئاسة البرلمان الجديد بشكل غير معقول، إذ طرحت تسعة مرشحين من كتل مختلفة للمنصب، وهو الأمر الذي سيصعّب من تصويت النواب عليهم، فضلاً عن التحالف بين الكتل للتوصّل إلى الكتلة الأكبر.
وبعدما أعلنت الدائرة الإعلامية لمجلس النواب عن وصول عدد المرشحين إلى رئاسة مجلس النواب الجديد الذي أفرزته الانتخابات البرلمانية التي جرت في 12 أيار الماضي إلى سبعة، فقد التحق بهم خلال خالد العبيدي وزير الدفاع السابق رئيس قائمة إئتلاف النصر بزعامة رئيس الوزراء حيدر العبادي في محافظة نينوى، متقدماً إلى المنصب كمرشح تسوية، لحسم الخلافات.
وقال بيان للمكتب إلاعلامي للعبيدي تلقت «المستقبل العراقي» نسخة منه ان «قراره بالترشيح لمنصب رئيس البرلمان جاء نتيجة لضغوط سياسية وقعت عليه من اجل ترشيح نفسه».
واضاف ان «خالد العبيدي هو شخصية تتمتع بالامكانات التي تؤهله لقيادة البرلمان في المرحلة المقبلة، ناهيكم عن النزاهة والمهنية، والقبول الذي يحضى به في الاوساط السياسية والشعبية عند مختلف الاطياف العراقية».
وتابع، انه «قد يعد شخصا مناسبا لمرحلة سياسية نوعية جديدة ومرشح تسوية تحسم الخلافات والسباقات الجارية في اروقة السياسية حاليا».
وحصل العبيدي على أكثرية الأصوات في الانتخابات الأخيرة البرلمانية، وحل في المرتبة الثانية بحصوله على 83 ألف صوت، بعد نائب الرئيس نوري المالكي، الذي حل أولاً بنيله 91 ألف صوت، فيما جاء رئيس الوزراء حيدر العبادي ثالثاً بنيله 75 ألف صوت.  
وقدم الترشح إلى منصب رئيس البرلمان إضافة العبيدي كل من القيادي في حزب الحل محمد تميم، ونائب الرئيس رئيس البرلمان السابق رئيس تحالف القرار أسامة النجيفي، والقيادي في الحزب الإسلامي رشيد العزاوي، والقيادي في تحالف القرار محافظ صلاح الدين السابق أحمد عبد الله الجبوري، والنائب أحمد خلف الجبوري، والقيادي في تحالف الوطنية بزعامة نائب الرئيس أياد علاوي طلال الزوبعي، والنائب محمد الخالدي ومحافظ الأنبار السابق محمد الحلبوسي.
وأعلن رئيس السن لمجلس النواب محمد علي زيني أن الترشيحات الرسمية لاختيار رئيس البرلمان الجديد ستعرض للتصويت في سلة واحدة خلال الجلسة المقرر عقدها السبت المقبل.
وقال زيني إن «الاتفاق الذي تمخض عن الاجتماع المشترك مع قادة وممثلي الكتل السياسية ينص على أن يكون منتصف الشهر الحالي آخر موعد لحسم تسمية مرشحي هيئة رئاسة البرلمان بانتخاب الرئيس ونائبيه»، مستدركًا بالقول «لكن هذا لا يعني عدم إمكانية عقد الجلسة قبل هذا الموعد إذا قررت الكتل السياسية ذلك».
وأشار زيني إلى أن اتفاق الكتل على تسمية المرشحين لرئاسة البرلمان ونيابتها سيحسم موعد عقد الجلسة في أي يوم قبل الموعد المحدد في جلسة السبت المقبل، موضحاً أن الترشيحات الثمانية المستلمة حتى الان ستعرض للتصويت في سلة واحدة أمام البرلمان السبت المقبل.
أضاف أن «الترشيحات المعلنة حتى الآن هي لمنصب رئيس البرلمان حصراً. أما بخصوص منصبي نائبي الرئيس فلم تقدم الكتل السياسية ولا النواب أي ترشيح لآية شخصية حتى الآن».. مشيرًا إلى أن «الكتل السياسية قد تمضي في تقديم مرشحي نائبي رئيس البرلمان بعد الاتفاق على اختيار رئيس مجلس النواب الجديد في الجلسة نفسـها».
بدوره، كشف رئيس كتلة بيارق الخير والمرشح لرئاسة البرلمان محمد الخالدي عن عزم الرئيس الأكبر سنا لمجلس النواب محمد علي زيني طرح جميع الاسماء المنافسة لتولي منصب رئيس البرلمان الى التصويت خلال جلسة السبت القادم. وقال الخالدي إن “رئيس السن لمجلس النواب ملزم بطرح الأسماء المرشحة لتولي منصب رئيس البرلمان للتصويت خلال الجلسة المقبلة المقررة يوم السبت”، مبينا أن “رئاسة البرلمان يجب أن تحسم خلال المقبلة بحسب الدستور”.
وأضاف أن “البرلمان سيصوت على تسعة مرشحين لتولي المنصب بضمنهم خالد العبيدي واسامة النجيفي وطلال الزوبعي ومحمد تميم واحمد الجبوري في الجولة الأولى فيما ستكون الجولة الثانية مخصصة لحسم التنافس بين مرشحين اثنين فقط لحسم اختيار الرئيس”.
وتابع الخالدي ان “الكتل السنية لم تحسم موقفها من مرشحها لتولي منصب رئيس البرلمان لغاية الآن ما يؤكد الذهاب الى التصويت المباشر دون توافق مسبق».
وبحسب نظام المعمول به في العراق، فإن رئاسة البرلمان من حصة المكون السني، فيما يكون نائبه الأول من المكون الشيعي، ونائبه الثاني من المكون الكردي.
وينتظر البرلمان تسمية الكتلة البرلمانية الأكبر، التي ستشكل الحكومة، حيث تتنافس مجموعتان من النواب على تسمية هذه الكتلة.
وسيتولى البرلمان انتخاب رئيس جديد للجمهورية بغالبية ثلثي عدد النواب خلال 30 يوماً من انعقاد الجلسة الأولى، الذي تم في الثالث من الشهر الحالي، ثم يكلف الرئيس الجديد مرشح الكتلة الأكبر في البرلمان بتشكيل الحكومة الجديدة، ويكون أمام رئيس الوزراء المكلف 30 يوماً لتشكيل الحكومة، وعرضها على البرلمان لنيلها ثقته.
رابط المحتـوى
http://almustakbalpaper.net/content.php?id=45028
عدد المشـاهدات 79   تاريخ الإضافـة 12/09/2018 - 02:28   آخـر تحديـث 22/09/2018 - 11:45   رقم المحتـوى 45028
محتـويات مشـابهة
الحلبوسي: البرلمان لن يدخر جهداً من أجل البصرة
الحكيم يدعو رئيس البرلمان إلى تقليل «الإمتيازات» في السلطات الثلاث
البرلمان يشكل لجنة لدراسة طلبات مرشحي رئاسة الجمهورية
النزاهة تضبط تجاوز على المال العام في دائرة صحة الانبار
المباشرة بإزالة التجاوزات على قناة البدعة في ذي قار

العراق - بغداد - عنوان الصحيفة

Info@almustakbalpaper.net

+111 222 333 444




إبحـــث في الموقع
جميـع الحقوق محفوظـة © www.AlmustakbalPaper.net 2014 الرئيسية | من نحن | إرسال طلب | خريطة الموقع | إتصل بنا