2106
06/04/2020

 
«السباعية» تفشل بتسمية مرشح لرئاسة الوزراء AlmustakbalPaper.net كاركاتير AlmustakbalPaper.net أوربا تقيد «الشنغن» لمواجهة تفشي «كورونا» AlmustakbalPaper.net اتحاد الكرة يوضح حقيقة إلغاء الدوري الممتاز AlmustakbalPaper.net محافظ البصرة يوجه باتخاذ إجراءات قانونية ضد المتلاعبين بأسعار المواد الغذائية AlmustakbalPaper.net
المرأة العراقية ايقونة الثورات
المرأة العراقية ايقونة الثورات
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم
حلا محسن هنيهن
سجلت المرأة العراقية ومنذ بدايات فجر التاريخ واثناء الحضارة الاشورية والبابلية والاسلامية وتاريخ العراق الحديث حضوراً متميزاً في الحروب والثورات الشعبية التي شهدها وما زال يشهدها لتؤكد بقوةٍ أنها لا تقلُّ ثورية عن الرجال رغم أنها تعيش في مجتمعات يغلب عليها الطابع الذكوري، يحدثنا التاريخ عن السيدة طوعة التي وقفت مع مسلم بن عقيل (ع) ولم تخاف من جيوش وغربان عبيد الله بن زياد والتاريخ نفسه يتكلم عن اسطورة السيدة زينب (عليها السلام) التي هزت عروش الظالمين ابن زياد في الكوفة وفاجر الزمان يزيد بن معاوية في الشام ونقلت ثورة الامام الحسين من ساحات القتال الى مسمار انهى حكم بني امية والبطولات النسوية تستمر الى غزالة الشيبانية التي وقفت مع زوجها في وجه الحجاج  وهزمته في اكثر من (20) معركة حتى استشهدت وهكذا ينقل لنا التاريخ. اما في وقتنا هذا وفي تاريخ العراق المعاصر وقفت السيدة والشهيدة بنت الهدى في وجه طغاة البعث ودافعت وساندت اخيها السيد الصدر الاول ولم تتنازل او تتهاون امام قضيتها حتى استشهادها رضوان الله عليها، اما ثورة اكتوبر فشهدت مشاركات كبيرة وفعالة للنساء لم يشهدها العراق من قبل حيث نشاهد طالبات المدارس والكليات والموظفات وربات البيوت والامهات والفنانات اللاتي سطرن اروع البطولات في مساندة ابنائهن وازواجهن واخوتهن في المطالبة بوطن والمطالبة بالحقوق المسلوبة ولعل ابرز رموز النساء هي بائعة المناديل الورقية هذه المرأة الفقيرة والتي على الرغم من مواجهة المتظاهرين السلميين بالعنف والتي ادت الى سقوط المئات، الا ان هذه المرأة الفقيرة شاهدناه تركض بين المتظاهرين وتوزع عليهم مناديلها التي تبيعها من اجل الحصول على لقمة العيش مجاناً ليمسحوا بها دماءهم ووجوههم بعد استنشاقهم الغاز المسيل للدموع وكانت كلما فرغت علبة فتحت أخرى.
هذا المثال من النساء لا يسعنا الا ان نرفع له القبعة ونقول ان المرأة سند الرجل ومكملة للمهام والواجبات التي يقدمها الرجل اي انها جزء رئيسي في الواقع العراقي، لأنها هي البنت التي يضحي من اجلها ابيها وهي الاخت التي يواسيها اخيها وهي الزوجة التي تحمي ظهر زوجها وهي الام التي تربي الاجيال.

رابط المحتـوى
http://almustakbalpaper.net/content.php?id=58729
عدد المشـاهدات 218   تاريخ الإضافـة 28/01/2020 - 10:38   آخـر تحديـث 05/04/2020 - 10:30   رقم المحتـوى 58729
محتـويات مشـابهة
الكرة العراقية.. رقم صعب في غرب آسيا
رئيس مجلس القضاء يوقع اتفاقية توأمة وتعاون بين محكمتي التمييز العراقية والقطرية
القاضي المحمود يؤكّد حرص المحكمة الاتحادية على تعزيز دور المرأة
الصحة تعلن مغادرة الجالية العراقية التي أجليت من الصين
وزير النقل يعلن استئناف رحلات شركات الطيران الفرنسية والالمانية بالتحليق عبر الاجواء العراقية

العراق - بغداد

Info@almustakbalpaper.net

إدارة وإعلانات 07709670606
رئاسة تحرير 07706942363




إبحـــث في الموقع
جميـع الحقوق محفوظـة © www.AlmustakbalPaper.net 2014 الرئيسية | من نحن | إرسال طلب | خريطة الموقع | إتصل بنا