2171
05/07/2020

 
2171 AlmustakbalPaper.net الاقتصاد البرلمانية تقدم مقترحات لـ «ضبط» المنافذ: إيراداتها (10) مليارات دولار والمتحقق مليار AlmustakbalPaper.net الخارجية النيابية: انسحاب القوات الأميركية سيتصدر مباحثات الكاظمي في واشنطن AlmustakbalPaper.net الكعبي: نقص الخدمات في مدينة الصدر يهدد الاهالي بفيروس قاتل AlmustakbalPaper.net رافع العيساوي يغادر العراق... وقوى سياسية: لن يعود أبداً AlmustakbalPaper.net
أقول هو.. وأبكي
أقول هو.. وأبكي
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم
           د. سعد ياسين يوسف

الطفلُ المرتعشُ بقدمينِ مِنْ ضجرٍ  
وطينٍ... 
ونبوءةٍ 
نُقشتْ على جدرانِ لحمهِ العاري سوى  
من زرقةٍ لا تشبهُ السماءَ ....    
يُحلّق بأجنحةِ الفقراءِ 
وهيَ تعلو على ثرثرةِ الكراسي المزركشةِ  
بالفَراغِ القاتمِ ... 
ويرسمُ وجهَ الصَّرخةِ 
بصَلْصَالِ النشأةِ الأولى ....
بدمِ الزهور ِ على جدارِ اللَّيل...  
ناشراً قمصانَهم شفقاً قتيلاً 
كمْ حاولوا طيَّهُ كسجادة ٍ قتيلة ٍ 
آهٍ ... يا ليلَنا الطويلَ الذي 
كلّما آلَ إلى صباحٍ 
نشرتْ راياتِها الغربانُ 
موصِدةً سماءَ ابتهالاتِنا  
كاسرةً عنقَ السَّنابلِ عن تمايلِها الذهبي 
في جسدِ الحقولِ المدججِ بالحرائقِ
«ألا أَيُّـهَـا الـلَّيلُ الـطَّويلُ....*» 
الذي اندسَّ
في طينِ النَّهاراتِ
خُذْ خيوطَكَ المتهرئةَ،
خُذْ الدُّمى المربوطةَ المحنطة َ 
ما بين قبعةٍ وحذاءٍ لامعٍ،
خُذْ ما تريدُ من عباءاتِ سحرِهم،
عصيِهم، مسوحِهم الفاقعةِ، 
مناديلِ الوهمِ التي لوّحوا بها 
وما انتفضتْ كحمامةٍ بيضاءَ..
ودع ْ ليَ ارتعاشةَ طفلة ٍ 
فتحتْ للضوءِ نافذةً
وما رأتْ سوى 
أنيابِ الذئاب!

* امرُؤ القيس
رابط المحتـوى
http://almustakbalpaper.net/content.php?id=61045
عدد المشـاهدات 75   تاريخ الإضافـة 14/06/2020 - 08:35   آخـر تحديـث 05/07/2020 - 06:05   رقم المحتـوى 61045
محتـويات مشـابهة
لطيفة: أقول لفلة الجزائرية عيب وتوقفي عن شتمي
لطيفة: أقول لفلة الجزائرية عيب وتوقفي عن شتمي
نتنياهو.. يخادع مرة أخرى!
نتنياهو.. يقسم الأميركيين!
خطاب نتنياهو.. دهاء أم غباء؟

العراق - بغداد

Info@almustakbalpaper.net

إدارة وإعلانات 07709670606
رئاسة تحرير 07706942363




إبحـــث في الموقع
جميـع الحقوق محفوظـة © www.AlmustakbalPaper.net 2014 الرئيسية | من نحن | إرسال طلب | خريطة الموقع | إتصل بنا