2189
06/08/2020

 
2189 AlmustakbalPaper.net 2188 AlmustakbalPaper.net رئيس الوزراء يدافع عن حكومته: ليس من العدل أن تدفع فاتورة نهب حكومات سابقة AlmustakbalPaper.net لتنسيق العلاقة بين البلدين.. وزير الدفاع يتسلم رسالة من نظيره الروسي AlmustakbalPaper.net الاعرجي ومسجدي يناقشان استمرار التنسيق بما يخدم مصلحة البلدين AlmustakbalPaper.net
رداً على الإساءة للمرجع الاعلى.. احتجاجات حاشدة هدفها الوصول للسفارة السعودية
رداً على الإساءة للمرجع الاعلى.. احتجاجات حاشدة هدفها الوصول للسفارة السعودية
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم
بغداد / المستقبل العراقي

احتج مئات العراقيين أمس الأحد، على إساءة صحيفة سعودية بحق المرجع الشيعي الأعلى السيد علي السيستاني.
واحتج العراقيون على رسم كاريكاتيري نشر في صحيفة «الشرق الأوسط» الجمعة الماضية، ظهر فيه رجل دين معمم بلحية بيضاء وهو يحمل مقصا ويقطع السلسلة الرابطة بين عربتي قطار كتب على إحداها «العراق» وعلى الثانية «السيادة».
وتجمع المحتجون أمام إحدى بوابات المنطقة الخضراء من جهة الشرق وحاولوا اقتحامها للوصول إلى السفارة السعودية، ما دفع قوات الأمن لفتح خراطيم المياه صوب المحتجين لإبعادهم.
وقال أمجد الحسيني، وهو أحد منظمي التظاهرة، إن السيد السيستاني «خط أحمر» بالنسبة للعراقيين و»لن نسمح بالمساس به بأي شكل من الأشكال، ولطالما أرسلت السعودية الإرهابيين إلى العراق لضرب الأمن وخلق الفتنة».
وأشار إلى أن 7 محتجين أصيبوا بجروح طفيفة جراء التدافع وفتح قوات الأمن خراطيم المياه.
من جانبه، قال نقيب بشرطة بغداد، طلب عدم ذكر اسمه، إن «المحتجين يحاولون اقتحام المنطقة الخضراء إلا أن قوات الأمن عملت على تفريقهم».
وأضاف أن لدينا تعليمات بمنع وصول المحتجين إلى المنطقة الخضراء وحماية البعثات الدبلوماسية.
ويحظى السيد السيستاني باحترام كبير في العراق لا سيما بين الأوساط الشيعية في وسط وجنوبي البلاد. وعلى مدى السنوات الماضية كانت لآرائه تأثيرات على الحياة السياسية والاجتماعية.
وأصدرت صحيفة «الشرق الأوسط» الجمعة بيانا نفت فيه أي إساءة للسيستاني، وقالت أنها «تلتزم القواعد المهنية في تعاملها مع الدول والأشخاص والمرجعيات، وتؤكد أن الرسم لم يقصد به على الإطلاق الإشارة إلى شخصه».
وأضافت أن الرسم الكاريكاتيري كان القصد منه «الإشارة إلى التدخلات الإيرانية في الشأن العراقي».
وحذفت الصحيفة، بعد يوم من ذلك، الرسم المسيء.
وتوجّه إلى  السعودية اتهامات عراقية بزعزعة أمن العراق والتدخل في شؤونه الداخلية.
وفي آب 2016، طلبت الخارجية العراقية من السعودية سحب سفيرها من بغداد؛ بعد أن اتهمته بالتدخل في الشؤون الداخلية، لكن حكومة رئيس الوزراء الكاظمي تسعى إلى إعادة سفير للسعودية في بغداد.
ويقود نواباً في البرلمان حراكاً لإقرار قانون يتم بموجبه محاسبة السعودية على سماحها ومشاركتها في إرسال عناصر من تنظيمي «القاعدة» و»داعش» إلى العراق.
رابط المحتـوى
http://almustakbalpaper.net/content.php?id=61481
عدد المشـاهدات 147   تاريخ الإضافـة 06/07/2020 - 10:09   آخـر تحديـث 04/08/2020 - 14:30   رقم المحتـوى 61481
محتـويات مشـابهة
البنك المركزي يقرر تأجيل استيفاء أقساط مستحقة على المصارف الحكومية لثلاثة أشهر
4 صفقات على أعتاب الميناء
بيانيتش يرد على تهنئة برشلونة بـ «4» كلمات
الأمن الوطني يلقي القبض على داعشيين شغلا مناصب بديوان الحسبة
نجدة بغداد تلقي القبض على (11) مطلوباً بتهم مختلفة خلال الـ 24 ساعة الماضية

العراق - بغداد

Info@almustakbalpaper.net

إدارة وإعلانات 07709670606
رئاسة تحرير 07706942363




إبحـــث في الموقع
جميـع الحقوق محفوظـة © www.AlmustakbalPaper.net 2014 الرئيسية | من نحن | إرسال طلب | خريطة الموقع | إتصل بنا