2223
25/09/2020

 
وزير الداخلية: تعزيز الامن سيكون على جميع التراب الوطني AlmustakbalPaper.net وزير التخطيط: نعتزم الإعداد لاستراتيجية موازنة السنوات الثلاث المقبلة AlmustakbalPaper.net لجنة برلمانية: الحكومة سحبت الموازنة لتضمنها «مخالفة غير مسبوقة» AlmustakbalPaper.net جهاز مكافحة الإرهاب: نحن أبناء العشائر ولا تصادم معها في ذي قار AlmustakbalPaper.net محافظ البنك المركزي يتصل بصندوق النقد للحصول على «مشورة فنية» وتنسيق السياسات النقدية AlmustakbalPaper.net
الوطن بين القائد والحاكم
الوطن بين القائد والحاكم
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم
المهندس سعد المحمداوي 
دائما ما تكون الشعوب والأوطان في حيرة من امرها حين ترى اوطانها بيد من يكون في راس السلطة فهي تنظر له مع عدم الوضوح بالعنوان الذي يستحقه (حاكم أو قائد) ودون تحديد من هو الاقرب لتطلعاتها لذلك تعيش مراحل متغيرة الاحداث في واقعها المجتمعي وحسب الأفعال العملية والمقررات التي تصدر من قبل المتصدي لهذا العنوان وهناك وقائع مختلفة حدثت عبر التاريخ القريب منها او البعيد جعلت للقائد مبادئ وأهداف ونتائج تختلف تماما عن ما يقدمه الحاكم في السلطة. 
لذلك نتساءل؟
كيف يكون الوطن والشعب بيد الحاكم وكيف يكون بيد القائد.
من الصفات الواضحة التي يتسم بها الحاكم احتكار السلطة وربما توريثها، وكذلك جعل افكاره ورؤيته المستقبلية لإدارة الدولة بكل تفاصيلها مقيدة بمصالحه الشخصية ومرتبطة في عبودية السلطة مما يضع أبناء وطنه في قفص الاتهام والعقوبة بحالة مستمرة ويضع السيف على رقاب الحريات والثقافات التي تعكس المشروع الوطني والمستقبلي في البناء الانساني والمجتمعي والقيم الأخلاقية المرتبطة بالسماء، وغالبا ما يقتص الحاكم من معارضيه بطرق ظالمة وغير اخلاقية مهما كان قربهم أو بعدهم منه ويجعل منصة السلطة حاجز امام الشعب.
مما يتصور له في ذلك شروق سلطته وإعلاء عرشه، بالإضافة فأن الحاكم مهما طال حكمه او قصر فأن اثاره وبصمته ستكون في ظلام التأريخ وتذكر بكل مراره على ألسن الاجيال المتعاقبة.. 
(هنا أمثلة كثيره اتركها للقارئ الكريم).
في حين تتجلى الحياة بوجود القائد الذي يضع نفسه أمام الجماهير في جميع الظروف وأشدها بعيدا عن المصالح الشخصية الطامعة بنعيم السلطة ونسيمها العذب ودون النظر إلى الرغبات والشهوات الشخصية مما يجعله نموذج حيا للتواضع والتضحية مهما اشتدت الظروف ومهما كان نوع العدو.
القائد من يتواجد بين أبناء الوطن ويتنفس رغباتهم ويجعل طلباتهم قرارا حتميا بالتنفيذ وتكون افكاره ورؤيته مليئة بتقديم وتوفير كل متطلبات الحياة الحرة والكريمة لأبناء وطنه. 
ومن أهم المبادئ التي يحملها القائد انصاف المظلومين والقصاص من الظالمين وإعطاء دور لأبناء المضحين والمظلومين في قيادة الامة وبناء السلطة وفق المعايير الوطنية والمهنية التي تجعل مؤسسات الدولة راعية وخادمة للشعب بالإضافة الى امتلاكه صفة الوفاء والتي يمنحها للمخلصين من أبناء الوطن.
والنظر لجميع أبـــــناء الشعب بعـــين واحــــدة هي عين العـــــدالة والرحمة للوصــــــول إلى شعب واعي ومتحضر مما يضــــــع هذا القــــــائد في سجل التاريخ الناصع والقريب من السماء. 
(هنا أمثلة كثيرة اتركها للقارئ الكريم).
نتمنى على أبناء الشعب بكل العناوين والسياسيين خاصة أن يحسنوا الاختيــــــار لمن يمتلك روح القيادة والقادر على بناء مـــــــؤسسات الدولة بكل عناوينها والذي يضعـــــهم في حياة كريمة ومشرقة عنوانها العدالة وحب الوطن وليكن اختيارهم قائداً يتقدم الجماهير بكل اطيافها نحو التقدم والتطور وليس حاكماً عابداً للسلطة.
رابط المحتـوى
http://almustakbalpaper.net/content.php?id=61894
عدد المشـاهدات 200   تاريخ الإضافـة 28/07/2020 - 06:33   آخـر تحديـث 25/09/2020 - 02:07   رقم المحتـوى 61894
محتـويات مشـابهة
وزير الداخلية: تعزيز الامن سيكون على جميع التراب الوطني
من بينها قروض وتوفير الوقود.. توصيات لمجلس الوزراء لدعم الصناعة الوطنية
بشار رسن: حظوظ بيرسبوليس بين يديه
الأمن الوطني يحبط عمليات إرهابية خططت لضرب المواكب الحسينية
بالتفاصيل.. اجتماع رئيس الوزراء بهيئة التنسيق العليا بين المحافظات

العراق - بغداد

Info@almustakbalpaper.net

إدارة وإعلانات 07709670606
رئاسة تحرير 07706942363




إبحـــث في الموقع
جميـع الحقوق محفوظـة © www.AlmustakbalPaper.net 2014 الرئيسية | من نحن | إرسال طلب | خريطة الموقع | إتصل بنا