2224
27/09/2020

 
رئيس الوزراء في جلسة مجلس الأمن الوطني: ليس هناك أي استهداف للعشائر AlmustakbalPaper.net قانون الضمان الصحي: يضمن «العلاج» ويستقطع رواتب الموظفين AlmustakbalPaper.net لجنة مناقشة استراتيجية الموازنة تبحث (٥) ملفات AlmustakbalPaper.net الداخلية تعلن اعتقال قيادي بارز بـ «داعش» في كركوك AlmustakbalPaper.net الجيش التركي يفتح النار على منطقة حدودية بإقليم كردستان AlmustakbalPaper.net
تعزيز الإنفاق لإنعاش الطلب
تعزيز الإنفاق لإنعاش الطلب
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم
جريس سيهومبينج 

تعمل إندونيسيا على تسريع صرف حوالي 50 مليار دولار من الحوافز المالية لإنعاش الإنفاق الاستهلاكي ومنع أكبر اقتصاد في جنوب شرق آسيا من الانزلاق إلى الركود. وقالت وزيرة المالية الإندونيسية «سري مولياني إندراواتي» إن حكومة بلادها ستدفع 28.8 تريليون روبية (1.96 مليار دولار) لموظفي الخدمة المدنية والمتقاعدين الحكوميين كراتب للشهر الثالث عشر ابتداءً من هذا الأسبوع. وأضافت أنه من المتوقع أن تعزز هذه المكافأة، إلى جانب 37.7 تريليون روبية كحوافز نقدية لنحو 16 مليون عامل في القطاع الرسمي تم الإعلان عنها الأسبوع الماضي، القوةَ الشرائية وتحفيز الاقتصاد. وقالت إندراواتي في مؤتمر صحفي في جاكرتا، يوم الاثنين الماضي، إن «الحوافز ستكمل حزمة التحفيز التي تم طرحها بالفعل». وأضافت: «إن اتجاه استيعاب الميزانية يُظهر زيادةً مع تمديد وتوسيع بعض خطط المساعدة الاجتماعية، وإعادة تصميم البرامج وتبسيط الإجراءات البيروقراطية».
يُذكر أن الاقتصاد الإندونيسي تراجع بنسبة 5.32 في المئة خلال الربع الثاني من العام الجاري، وهو أول انكماش له منذ أكثر من عقدين، بعد فرض قيود صارمة على التنقل لاحتواء تفشي فيروس كورونا، وهي القيود التي أدت إلى تدمير الشركات الصغيرة والكبيرة على حد سواء. وقالت إندراواتي الأسبوع الماضي إن الحكومة تخطط لإنفاق ما يصل إلى 1,476 تريليون روبية قبل نهاية العام الجاري لتعزيز الاقتصاد. وأوضحت أن الحكومة أنفقت 151.2 تريليون روبية من حزمة تحفيز تبلغ 695.2 تريليون روبية اعتباراً من الأسبوع الأول من شهر أغسطس الجاري. 
وقد تساعد زيادة الإنفاق على عكس اتجاه الانخفاض الذي بلغت نسبته 5.51 في المئة في مستوى الاستهلاك الخاص، إلى جانب انخفاض بنسبة 6.9 في المئة في الإنفاق الحكومي خلال الربع الثاني من العالم الجاري.
وبينما لا تزال الآفاق الاقتصادية قاتمةً، أكدت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني على تصنيفها الائتماني السيادي لإندونيسيا عند BBB، مع نظرة مستقبلية مستقرة. وأشارت الوكالة إلى توقعات النمو الإيجابية على المدى المتوسط وانخفاض نسبة الدَّين الحكومي بالنسبة إلى الناتج المحلي الإجمالي مقابل الاعتماد الكبير على التمويل الخارجي، موضحةً أن هذه العوامل هي من بين أسباب الاحتفاظ بهذا التصنيف. وتتوقع وكالة فيتش أن يتقلص العجز المالي لإندونيسيا إلى 5 في المئة في عام 2021 ثم إلى 3.5 في المئة في عام 2022، حيث يُنظر إلى معظم النفقات المرتبطة بجائحة كورونا الحالية على أنها نفقات مؤقتة. 
وقالت وزيرة المالية الإندونيسية (إندراواتي) إنه بينما تواجه بلادُها عجزاً مالياً مرتفعاً في الوقت الحالي، فإن الحكومة ملتزمة بالعودة إلى أقل من 3 في المئة، مؤكدةً أن «الخطوات الاستثنائية لتقاسم العبء مع بنك إندونيسيا تتماشى مع الممارسات الدولية العادلة والحكيمة».
رابط المحتـوى
http://almustakbalpaper.net/content.php?id=62146
عدد المشـاهدات 137   تاريخ الإضافـة 20/08/2020 - 11:27   آخـر تحديـث 27/09/2020 - 09:09   رقم المحتـوى 62146
محتـويات مشـابهة
وزير الداخلية: تعزيز الامن سيكون على جميع التراب الوطني
الطلبة يدشن تدريباته للموسم الجديد
تعزيز ثقيل لوسط الشرطة قبل مواجهة أهلي جدة
نجم الأنصار اللبناني قريب من الطلبة العراقي
بارزاني متفاءل بتعزيز آليات العمل المشترك بين بغداد وأربيل: الكرد يعتزون بعراقيتهم

العراق - بغداد

Info@almustakbalpaper.net

إدارة وإعلانات 07709670606
رئاسة تحرير 07706942363




إبحـــث في الموقع
جميـع الحقوق محفوظـة © www.AlmustakbalPaper.net 2014 الرئيسية | من نحن | إرسال طلب | خريطة الموقع | إتصل بنا