2224
27/09/2020

 
رئيس الوزراء في جلسة مجلس الأمن الوطني: ليس هناك أي استهداف للعشائر AlmustakbalPaper.net قانون الضمان الصحي: يضمن «العلاج» ويستقطع رواتب الموظفين AlmustakbalPaper.net لجنة مناقشة استراتيجية الموازنة تبحث (٥) ملفات AlmustakbalPaper.net الداخلية تعلن اعتقال قيادي بارز بـ «داعش» في كركوك AlmustakbalPaper.net الجيش التركي يفتح النار على منطقة حدودية بإقليم كردستان AlmustakbalPaper.net
القائد للعام للجنرالات: لا تسامح مع المخدرات
القائد للعام للجنرالات: لا تسامح مع المخدرات
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم
المستقبل العراقي / عادل اللامي

أجرى رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي، أمس الأربعاء، زيارة الى محافظة ميسان، رافقه فيها وفد حكومي كبير.  
وذكر المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء في بيان تلقت المستقبل العراقي نسخة منه، أن «الكاظمي اجتمع حال وصوله، بمحافظ ميسان ورؤساء الدوائر الخدمية فيها، واستمع الى شرح مفصّل قدمه محافظ ميسان عن الواقعين الخدمي والأمني للمحافظة».  
وعبّر الكاظمي، بحسب البيان، عن «سعادته لزيارة هذه المحافظة المضحية التي قدمت الكثير للعراق، وهي تستحق بذل أقصى الجهود الاستثنائية لخدمة أبنائها».  
وأكد الكاظمي على أن «المحافظة بحاجة الى تضافر الجهود من أجل بسط الأمن والاستقرار فيها، وأوضح أن أكثر ما يعكر أمنها هو النزاعات العشائرية»، مؤكدا ثقته بعشائر ميسان الأصيلة في مساعدة الحكومة لتحقيق الاستقرار في عموم المحافظة.  
وأشار إلى أن «سوء التخطيط أربك العديد من المشاريع في المحافظات وجعلها متلكئة، ويجب أن يكون هناك فريق عمل متخصص واستثنائي لتذليل كل العقبات».  
وبيّن رئيس مجلس الوزراء بالقول، «من غير المعقول وجود مشاريع متلكئة منذ عام ٢٠٠٨، وأقل ما يوصف بأنه جريمة بحق المواطن واستحقاقه للخدمات»، وشدد على الحاجة الماسّة لوضع استراتيجيات وبدائل حديثة وحضارية في الخدمات والبنى التحتية، وبتكاليف أقل.  
وشدد، على أن «المخدرات آفة تهدد الأجيال الشابة، وأن الحكومة لن تقف مكتوفة الأيدي إزاء الأفراد والجهات التي تتاجر بها وستتم ملاحقتهم قانونيا وتقديمهم للقضاء».  
من جانبه رحب محافظ ميسان، بحسب البيان، بـ «زيارة رئيس مجلس الوزراء الى المحافظة»، مؤكداً أن «أهالي ميسان كانوا ينتظرون زيارته ويتوسمون خيرا بجهود الحكومة الاتحادية في معالجة ثلاثة ملفات هي المشاريع المتلكئة وتوفير فرص العمل وبسط الأمن، ثم استعرض عددا من المشاريع الخدمية المتلكئة والمتوقفة لأسباب مختلفة».  
ورأس رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة اجتماعاً للقيادات الأمنية في المحافظة، وقيادة عمليات سومر، بحضور وزيري الدفاع والداخلية.
وأشاد الكاظمي بجهود القوات الأمنية في محافظة ميسان، داعيا الى بذل المزيد من الجهود لتحقيق الأمن والاستقرار في عموم المحافظة.
وأكد على أن القائد الأمني في المحافظة لا يمثل نفسه ولا عشيرته، إنما يمثل الدولة التي هي أعلى وسام وأعلى عنوان اعتباري، وهذا الأمر سيخلق واقعا أمنيا أكثر استقرارا، ويعزز ثقة المواطن بالأجهزة الأمنية.
ووجّه رئيس الوزراء بالاهتمام بالقوات المكلفة بحماية وتنظيم التظاهرات وتدريبها جيدا، وشدد على عدم التسامح إزاء أي اعتداء على مؤسسات الدولة، داعيا الى أن يكون سلاح القوات الأمنية في التظاهرات هو سلاح الصبر، وعليها أن تستخدم أساليب مسؤولة في التعامل مع التظاهرات السلمية.
وأكد الكاظمي أن هناك مناطق ظلمت في السابق، وإشاعة الفوضى ليس في مصلحتها ولا في مصلحة مستقبلها، وشدد على الوقوف بقوة وحزم إزاء أي تجاوزات أمنية.
وقال مخاطبا القيادات الأمنية: إن الفرصة سانحة اليوم للنجاح، وستواجهون صعوبات في تنفيذ مهامكم، لكن ما تبذلونه هو لمصلحة أولادنا، ولأجل أن نصنع أملا لدى الناس، وسنخوض التحدي بلا تردد.
ووجّه القائد العام للقوات المسلحة، بتلبية احتياجات القيادات الأمنية في محافظة ميسان، وتوفير المستلزمات الحديثة التي تسهّل مهامها وتنفيذها واجباتها بسرعة وأكثر إتقانا.
والتقى الكاظمي كذلك بممثلين عن متظاهري وتنسيقية التظاهرات في محافظة ميسان، واستمع الى مطالبهم التي تنصب على النهوض بواقع المحافظة وأبنائها.
وقال رئيس الوزراء إن واقع محافظة ميسان مؤلم، فيما تعد من أكثر المحافظات، مثالية للنمو والنجاح، حيث تتوافر فيها كل المقومات، وتنتظر من يستثمر طاقاتها.
وبيّن أنه سيعلن عن مجلس الخدمة الذي سينظم التعيينات في مؤسسات الدولة وفق خطط مرسومة، ويحقق العدالة للمتقدمين ويغلق الباب أمام محاولات استغلال هذا الملف.
وأكد الكاظمي أن الحكومة تواجه تحديات وضغوطات، وهي تعمل حاليا على تخليد تضحيات شهداء تشرين وتثبيت حقوقهم، وبيّن أن العنف واستخدام السلاح لا ينفع ولا يبني دولة، والحل الجذري هو سيادة القانون وتحقيق المساواة والعدل.
وتفقد رئيس مجلس الوزراء منفذ الشيب الحدودي، واطلع على آليات العمل المتّبعة فيه، كما اطلع على سير الإجراءات ومراحل الفحص وعمل الموازين وانسيابية النقل في المنفذ.
واستمع الكاظمي الى شرح مفصّل قدّمه المسؤولون عن المنفذ الحدودي، والعقبات التي تواجه العمل، وآليات تجاوزها.
وأجرى رئيس مجلس الوزراء، زيارة الى ساحة التبادل التجاري في منفذ الشيب الحدودي، واطلع على الإجراءات وانسيابية العمل فيها، واستمع الى شكاوى المواطنين هناك ووعد بمتابعتها.
وحث رئيس الوزراء جميع العاملين على بذل أقصى الجهود من أجل تطوير العمل، والالتزام بالتوجيهات الحكومية في تحسين نوعية الخدمات المقدّمة في المنفذ، بما يضمن سرعة العمل وزيادة الإيرادات، الى جانب مواجهة الضغوطات ومحاربة كل أوجه الفساد.

رابط المحتـوى
http://almustakbalpaper.net/content.php?id=62581
عدد المشـاهدات 1339   تاريخ الإضافـة 17/09/2020 - 11:22   آخـر تحديـث 27/09/2020 - 14:14   رقم المحتـوى 62581
محتـويات مشـابهة
العـراق يحـصن الحـدود مع سـوريـا بـ «أسـلاك نفاخيـة».. والناطق باسم القائد العام: بانتظار المفاوضات
الناطق باسم القائد العام: عمليات «فرض القانون» ستشمل جميع المحافظات
القائد العام يقيل رشيد فليح من قيادة شرطة البصرة وينصب اللواء عباس ناجي بدلاً عنه
الوطن بين القائد والحاكم
التربية تعلن الضوابط الخاصة بالتقديم على قناة المتميزين للعام الدراسي 2020-2021

العراق - بغداد

Info@almustakbalpaper.net

إدارة وإعلانات 07709670606
رئاسة تحرير 07706942363




إبحـــث في الموقع
جميـع الحقوق محفوظـة © www.AlmustakbalPaper.net 2014 الرئيسية | من نحن | إرسال طلب | خريطة الموقع | إتصل بنا