2245
28/10/2020

 
السكرتير العسكري: فتح المنطقة الخضراء أمام حركة السير لـ(١١) ساعة يومياً AlmustakbalPaper.net الحشد الشعبي ينفي تعرض قبر المهندس لتخريب ويؤكد: يقصده الآلاف يومياً AlmustakbalPaper.net مستشار الكاظمي: عدد الأحزاب المسجلة بلغ نحو 230 حزباً AlmustakbalPaper.net المالية البرلمانية ترجح صرف «راتبين» للموظفين الشهر المقبل AlmustakbalPaper.net تغييرات في الأمانة العامة لمجلس الوزراء: استحداث دائرة وتكليف رئيس للمالية AlmustakbalPaper.net
«الورقة البيضاء» أمام الرئاسات والقوى السياسية
«الورقة البيضاء» أمام الرئاسات والقوى السياسية
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم
المستقبل العراقي / عادل اللامي

ناقش رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، الاثنين، مع الكتل السياسية الورقة البيضاء الاصلاحية الخاصة بتجاوز التحديات الاقتصادية التي يمر بها البلد، لاسيما ما يتعلق بالجانب المالي.  
وذكر المكتب الاعلامي لرئيس مجلس الوزراء في بيان، تلقت «المستقبل العراقي» نسخة منه، ان «رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، عقد، اليوم، اجتماعاً مع الكتل السياسية بحضور رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي ورئيس مجلس القضاء الأعلى فائق زيدان»، مبيناً انه «جرى خلال الإجتماع الذي حضره وزيرا المالية والتخطيط، مناقشة الورقة البيضاء الإصلاحية الخاصة بتجاوز التحديات الإقتصادية التي يمر بها البلد، لاسيما ما يتعلق بالجانب المالي».  
وأشار الكاظمي بحسب البيان الى «حجم التحديات التي تواجه العراق، سواء على المستوى الصحي وتداعيات جائحة كورونا، او على المستوى الإقتصادي والأزمة المالية الخانقة، او على مستوى التحديات الأمنية الكبيرة»، مؤكداً انه «وعلى الرغم مما تواجهه الحكومة من ضغوطات وعراقيل، الا انها مصرّة على العمل الجاد لتجاوز المحنة».   
وبين الكاظمي ان «الحكومة كلفت بواجبات محددة تتوج بإجراء إنتخابات مبكرة، وقد تم تحديد موعد لها، كما تم الانتهاء من قانون الانتخابات، والعمل متواصل مع مفوضية الانتخابات والجهات المعنية، لإجراء الانتخابات في موعدها، وبذلك نكون قد استجبنا الى إرادة شعبنا ومرجعيتنا الرشيدة».  
واكد ان «معالجة التحديات الاقتصادية مهمة ليست سهلة، وان الأزمة الحالية منهجية، لا تتعلق بهذه الحكومة وإجراءاتها، وهي تحتاج الى إصلاح حقيقي وجذري وخطط طويلة الأمد لتجاوزها»، مشدداً على «ضرورة التكامل في العمل ما بين السُلطات لتحقيق ما نسعى اليه».  واستعرض رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي «ورقة الإصلاح، وبين أنها ورقة أولية تحتاج الى جهود الجميع لتطويرها، والاستفادة من الخبرات الموجودة، من اجل ترجمتها الى واقع عمل طويل الأمد».  
وأكد الكاظمي ان «الورقة البيضاء انما تمثل بداية الإصلاح الاقتصادي، وعلى الرغم من كونها مطولة وتضم بعض الإجراءات، لكنها ستكون قاعدة نستند اليها في تطوير رؤية البلد المستقبلية»، معرباً عن «أمله بأن يناقش مجلس النواب الورقة الإصلاحية ويقرها من حيث المبدأ، لتكون إطاراً عاماً لعمل حقيقي وجاد يمكن ان ينهض بالاقتصاد العراقي».  
بدوره، كشف الخبير واستاذ الاقتصاد في جامعة البصرة نبيل المرسومي، عن حزمة اجراءات ومقترحات اصلاحية تضمنتها الورقة البيضاء الحكومية التي من المفترض أن ترسل إلى البرلمان لتدارك الوضع الاقتصادي في البلاد وتطبق على مدى 3 سنوات.
وبحسب المرسومي، الذي قال انه حصل على نسخة من الورقة البيضاء، فإن «ورقة الإصلاح الحكومي لم تخرج عن اطار سياسات صندوق النقد الدولي واجراءاته التقشفية ذات التكاليف الاجتماعية الباهظة ويمكن لمس ذلك من خلال التمعن في بعض ما جاء في الورقة الإصلاحية التي سمتها الحكومة بالبيضاء».
وبين الخبير الاقتصادي أن الورقة تضمنت «تخفيض فاتورة الأجور والرواتب من 25% من الناتج المحلي الإجمالي الى 12.5% خلال ثلاث سنوات، واصلاح صندوق التقاعد بحيث يكون غير مرتبط بالموازنة ويتم صرف رواتب التقاعد مباشرة من الصندوق».
بالاضافة إلى “خفض الدعم المالي للشركات المملوكة للدولة بنسبة 30% كل عام لمدة ثلاث سنوات، وتخفيض اجمالي الدعم الحكومي من 13% من الناتج المحلي الإجمالي الى 5% خلال ثلاث سنوات، واعادة هيكلة سلم الرواتب العامة من خلال إيقاف عمليات التوظيف والاستبدال الجديدة في القطاع العام، وتحديد سقف اعلى لرواتب الموظفين بما يحقق العدالة ويقلل الفوارق، وتطبيق ضريبة الدخل على مخصصات الموظفين والحوافز والعلاوات وغيرها».
وتضمنت الورقة ايضا “مراجعة دعم الوقود لشركات النفط المملوكة للدولة ويجب ان تعود عائدات بيع النفط الأسود الى خزينة الدولة، واصدار سندات وصكوك وطنية وعرضها للتداول العام في سوق العراق للأوراق المالية، فضلا عن دراسة سعر الصرف الحالي للدولار مقابل الدينار والاخذ بنظر الاعتبار متطلبات الاستقرار المالي والنقدي وتحقيق القدرة التنافسية للاقتصاد العراقي».
وايضا تطرقت الورقة إلى “اعادة هيكلة الشركات العامة المملوكة للدولة وتحويلها الى شركات خاصة، واصلاح الخلل في نظام البطاقة التموينية بما يؤمن حماية ذوي الدخل المحدود وحجبها عن الاسر التي يزيد مدخولاتها عن سقف معين». بالاضافة الى «ضمان شمول كل العاملين في القطاع العام والخاص والمختلط والتعاوني بالاستحقاقات التقاعدية، واستكمال قانون التأمينات الاجتماعية لكي يكون بديلا عن قانوني التقاعد الموحد والتقاعد والضمان الاجتماعي للعمال».
رابط المحتـوى
http://almustakbalpaper.net/content.php?id=62957
عدد المشـاهدات 636   تاريخ الإضافـة 13/10/2020 - 08:43   آخـر تحديـث 28/10/2020 - 12:23   رقم المحتـوى 62957
محتـويات مشـابهة
السكرتير العسكري: فتح المنطقة الخضراء أمام حركة السير لـ(١١) ساعة يومياً
الكهرباء يفتقد محترفيه أمام القوة الجوية
وزير المالية عن «الورقة البيضاء»: شخصت تراكمات عقود من الأخطاء
الحكومة عن «الورقة البيضاء»: تنفذ بين ثلاثة إلى خمسة أعوام
رئيس البرلمان يبحث مع رئيسة الاستثمار تذليل العقبات أمام المستثمرين

العراق - بغداد

Info@almustakbalpaper.net

إدارة وإعلانات 07709670606
رئاسة تحرير 07706942363




إبحـــث في الموقع
جميـع الحقوق محفوظـة © www.AlmustakbalPaper.net 2014 الرئيسية | من نحن | إرسال طلب | خريطة الموقع | إتصل بنا