2536
24/01/2022

 
أردوغان يؤكـد للكاظمي مساندة تركيا لجهود العراق في حربه على «الإرهاب» AlmustakbalPaper.net وزير الداخلية يأمر بإيداع «ضابط معتدي» بالتوقيف وتشكيل مجلس تحقيقي AlmustakbalPaper.net القاضي زيدان: المشهد السياسي الحالي هو الأعقد وعلى القوى احترام مايصدره القضاء AlmustakbalPaper.net بالتفاصيل.. الدفاع توجه دعوة للمقبولين في دورة الكلية العسكرية (112) AlmustakbalPaper.net رئيس الوزراء يترأس «اجتماعاً طارئاً» لمناقشة ازمة الكهرباء: «٣» قرارات لتدارك الأزمة AlmustakbalPaper.net
جائزة الدولة للكتابة والتأليف
جائزة الدولة للكتابة والتأليف
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم
صالح لفتة
قبل أيام افتتح معرض النجف الاشرف الدولي للكتاب بمشاركة دور النشر العراقية والمؤسسات الحكومية والأهلية مع عدد كبير من دور النشر من دول مختلفة وفي نفس الفترة تقريباً معرض البصرة الدولي للكتاب وهناك معرض بغداد الدولي للكتاب والمعارض الدائمة للكتاب في أماكن مختلفة.
هذه المعارض وغيرها من الشواهد دليل قطعي على وجود نهضة علمية وثقافية عراقية ناضجة ومعرفة بأهمية القراءة وتبجيل للكتاب وصناعته من جميع الفئات ترى الأستاذ والفلاح والطالب وربة المنزل ورجل الدين والعسكري، وبرهان على أن الشعب العراقي شعب لا يموت شعب اخترع الكتابة ومستمر في حمل مشعل التنوير.
ومع كل هذا الحراك واهتمام العراقيين بالكتب ومتابعة أحدث الإصدارات بمختلف مناحي الحياة أليس من الأجدر أن يكون هناك تشجيع للكُتّاب وحثهم على الكتابة فمقدار ما يصدر من مؤلفات مقياس على حيوية الأمم وأيضاً دعم صناعة الكتب والتي تقدر مبيعاتها في بعض الدول بالمليارات وخلق سوق للكتب أكثر نشاطاً وذلك بتنظيم مسابقة وطنية ذات جوائز ثمينة.
مع انه لدينا في العراق العديد من المسابقات في الكتابة والتأليف لكنها تقتصر على جوائز بسيطة لا تعادل ما يبذل من جهد وتعب وأموال ولا تشجع من يملك إمكانيات التأليف والكتابة للخوض في هذا المضمار.
وبالتأكيد كل مبادرة وجائزة وتكريم هي خطوة طيبة لا يستهان بها وتستحق الذكر والقائمين عليها يستحقون الشكر والتقدير، لكن إلى أي مدى يحتفل بالفائز، وما هو المقابل المادي للجائزة، وكيف يمكن التعريف بالفائز في وسائل الإعلام المحلية والدولية هل تستطيع الجهة المنظمة إيصال مؤلف الكاتب إلى العالمية وترجمة الأعمال المشاركة للغات الأجنبية هو هذا المقصد بتنظيم جائزة وطنية كبرى لجميع مجالات التأليف.
العراق لا تنقصه الأموال ولا العقول ولا المؤلفين ولا نعتقد أن تخصيص جائزة نقدية كبيرة لتخلق روحاً تنافسية ستأخذ من ميزانية الدولة الكثير بل بالعكس ستكسب العراق سمعة جيدة وستجلب فوائد جَمَّةٌ.
مسابقة أو جائزة وطنية تعادل ما تمنحه الدول العربية المجاورة مثل الإمارات وقطر على الأقل من جوائز والأولى طبعاً أن يزيد الاهتمام بها وجوائزها حتى على جائزة نوبل.
وطن مولد الحروف عليه أن يكرم مبدعيه بما يستحقون وخصوصاً أصحاب المؤلفات التي تضيف جديداً للمكتبة العالمية والأدب العالمي.
إن الجائزة الوطنية التي نتحدث عنها يجب أن يهتم بها الإعلام الوطني وتشرف عليها الدولة بأرفع المستويات وتسوق نتاجات الفائزين عالميا وتترجم للغات الحية
ينتدب للتحكيم لها خبراء محليون ودوليون مهنيين معروفين بكفاءتهم وابداعهم في تخصصاتهم.
جائزة لها قيمتها الاعتبارية والمادية العالية تكون حافزاً للكُتّاب والمؤلفين والشعراء لتقديم أفضل ما لديهم لتنشيط الحركة الثقافية في العراق.

رابط المحتـوى
http://almustakbalpaper.net/content.php?id=68907
عدد المشـاهدات 225   تاريخ الإضافـة 23/11/2021 - 08:28   آخـر تحديـث 24/01/2022 - 03:59   رقم المحتـوى 68907
محتـويات مشـابهة
المنافذ تفصح عن تفاصيل ستة ملفات: أعدنا 17 مليار دينار إلى خزينة الدولة
لجان المقاومة السودانية للأمم المتحدة: نتمسك بـ «الدولة المدنية»
٣٦٥ خطوة باتجاه الدولة الحضارية الحديثة
الهوية الوطنية ضمان قوة الدولة
الكاظمي: ماضون بفرض سلطة الدولة والقانون في سنجار

العراق - بغداد

Info@almustakbalpaper.net

إدارة وإعلانات 07709670606
رئاسة تحرير 07706942363




إبحـــث في الموقع
جميـع الحقوق محفوظـة © www.AlmustakbalPaper.net 2014 الرئيسية | من نحن | إرسال طلب | خريطة الموقع | إتصل بنا