محافظة بغداد توجه مديريات التربية بإصدار الأوامر الإدارية لمحاضري 2020 AlmustakbalPaper.net مكتب السيد السيستاني يتوقع أول أيام عيد الأضحى AlmustakbalPaper.net الفتح يتحدث عن «انفراجة سياسية»: نحو تشكيل حكومة أغلبية AlmustakbalPaper.net وكيل وزير الداخلية لشؤون الشرطة يوافق على منح الإجازات السنوية (15) يوم للضباط والمراتب AlmustakbalPaper.net شركات النفط الكبرى تهجر كردستان: حقولكم خارج القانون AlmustakbalPaper.net
العواصف الترابية: الأسباب والمعالجات!
العواصف الترابية: الأسباب والمعالجات!
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم
ناطق هاشم
في السنوات الأخيرة تكررت العواصف الترابية بشكل كبير جدا وأصبحت روتين شهري على العراقيين. هناك الكثير من المسببات التي ساهمت بشكل أساسي في تفاقمها بالسنوات الخيرة والتي منها قلة الغطاء النباتي في المناطق الغربية للبلاد وقلة تساقط الأمطار مما جعل التربة السطحية جرداء وهشة وخاليه من الغطاء النباتي. تتشكل العواصف الترابية بالمناطق الغربية بسبب الموجات الهوائية الباردة التي تأتي من أوربا او افريقيا.
غالبا ما تزداد قوة العاصفة بسبب قوة الهواء البارد الثقيل الذي يندفع اسفل الهواء الحار والذي سوف يثير الغبار في المناطق التي تربتها هشة. الاغطية النباتية تساهم بتماسك التربة وبالتالي تقلق من العواصف الترابية. حسب آخر التقارير الدولية يدخل العراق ضمن الدول الخمس الأكثر عرضه لتغير المناخ والتصحر في العالم. كما أعلنت وزارة البيئة ان الأيام المغبرة في البلاد سترتفع إلى (٢٧٢) يوم في السنة خلال العقدين المقبلين.
يحتاج العراق إلى (١٥) مليون شجرة حسب دراسات وزارة الزراعة من أجل تشكيل مصدات خضراء عند المناطق الحدودية والغربية تقي العراق من موجات الغبار والكثبان الرملية.
الاشخاص الذين يعانون من حساسية القصبات وامراض الربو التي تتضرر من هذه الاجواء وقد تتفاقم بعض الحالات لتصل إلى الوفاة. يرى بعض الخبراء أن بعض ذرات الغبار قد تحمل بكتيريا من الممكن أن تتسبب للكثير من الاشخاص بأمراض الرئة..
بالرغم من كل التقارير الدولية والتحذيرات من التغير المناخي القادم الان ان الحكومة العراقية لم تتحرك بمــــــعالجة المشكـــلة. كوارث بيئية كهذه تحتاج إلى جهد وطني شعبي اساسة المواطن يرتكز على التالي:
١. تشجيع المواطنين على القيام بحملات تشجير في مدنهم.
٢. توعية المواطن بأهمية التشجير والحد من عملية القطع الجائر للاشجار وضع قوانين صارمة والاستخدام الأمثل للمياه.
٣. تشريع قانون اسبوع الزراعة او حملة التشجير الوطنية ويشارك به طلاب المدارس والموظفين وبقية المواطنين كل سنة.
٤. استخدام تقنية الاستمطار الصناعي الغيوم من أجل تخفيض درجات الحرارة. وهناك الكثير من الدول العربية أمثال السعودية والامارات بدأت باستخدام التقنية.
٥. التفاوض مع الدول المجاورة حول الحصص المائية والتعامل بالمثل اذا لم يكون هناك تجاوب بالمفاوضات.
كل التحذيرات تؤكد أن القادم اسوأ بكثير مما هو عليه، لذلك علينا أن نبدأ بالمعالجات والحملات الوطنية الكبرى للتشجير.
رابط المحتـوى
http://almustakbalpaper.net/content.php?id=71314
عدد المشـاهدات 122   تاريخ الإضافـة 18/05/2022 - 09:17   آخـر تحديـث 23/06/2022 - 08:59   رقم المحتـوى 71314
محتـويات مشـابهة
العراق وإيران: اتفاق بشأن المياه ومواجهة «العواصف»
الأنواء الجوية: استمرار العواصف الترابية طيلة أيام السنة وبتفاوت
الصحة: ٤ آلاف شخص تعرضوا للاختناق جراء العواصف الترابية
الأنواء تقدم مقترحات لوقف العواصف الترابية وزيادة معدل الأمطار
الزراعة: لهذه الأسباب ارتفعت أسعار الأسماك في الأسواق

العراق - بغداد - عنوان المستقبل

almustakball@yahoo.com

الإدارة ‎07709670606
الإعلانات 07706942363

جميـع الحقوق محفوظـة © www.AlmustakbalPaper.net 2014 الرئيسية | من نحن | إرسال طلب | خريطة الموقع | إتصل بنا