2667 AlmustakbalPaper.net وزير السيد الصدر: تظاهرة السبت سلمية وللنهاية.. مقر القضاء خط أحمر والحشد الشعبي منكم وفيكم AlmustakbalPaper.net «شيخ الإطار» ينهي جولته السياسية: ما النتائج؟ AlmustakbalPaper.net المالية تطمئن مجدداً بشأن الرواتب: هذا البديل في حال عدم إقرار الموازنة AlmustakbalPaper.net إيران تتحدث عن «تطور نسبي» في المفاوضات النووية AlmustakbalPaper.net
رئيس الوزراء بين جدة وطهران: سعيا لـ «المصالحة الشاملة»
رئيس الوزراء بين جدة وطهران: سعيا لـ «المصالحة الشاملة»
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم
وصل رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، أمس الأحد، إلى طهران قادما من جدة السعودية لاجراء مباحثات مع القادة الايرانيين حول أمن المنطقة وتطورات الحوار السعودي الايراني الذي تحتضنه بغداد.
واتفق رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي على أربعة أمور مع الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي من بينها «دعم الهدنة» في اليمن.
وقال الكاظمي، في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيسي في العاصمة الإيرانية طهران، إنه «اتفقنا على دعم الهدنة في اليمن، واتفقنا على تذليل تحديات الأمن الغذائي في المنطقة».
وأضاف، «اتفقنا على تعزيز التعاون الثنائي بين العراق وإيران، وناقشنا تحديات المنطقة والتعاون المشترك».
من جانبه، قال الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، إنّ «العلاقات بين طهران وبغداد عميقة وهناك إرادة لتطويرها، وأوثق العلاقات من بين جيراننا هي علاقة العراق وإيران على مختلف المجالات».
وبيّن «ناقشنا تعزيز العلاقات بين العراق وإيران وناقشنا مشروع الربط السككي بين البصرة شلامجة وتسريع إنجازه».
ولفت رئيسي إلى أنّ «العراق اتخذ خطوات لتسهيل الزائرين الإيرانيين للعتبات المقدسة واتفقنا على تقديم تسهيلات أكبر».
وتابع، «اتفقنا على تسهيل العلاقات المصرفية بين البلدين، وأكــــــــدنا ضرورة انطلاق حوار بين دول المنطقة لتسوية مشكلاتها»، كــــــما اشار الى «ضرورة استمرار الهدنة في اليمن ووجود حوار يمني يمني لإنهاء الأزمة».
وتأتي الزيارتان في إطار تحرك عراقي قبل قمة الرياض المنتظرة منتصف الشهر المقبل والتي تتخوف طهران من ابرام قادة الاطراف المشتركة فيها وهي دول مجلس التعاون الخليجي والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وقد يحضرها الكاظمي ايضا وذلك برعاية الرئيس الاميركي جو بايدن اتفاقات تعاون سياسية وعسكرية مع اسرائيل ولذلك طالب نواب وسياسيون عراقيون من رئيس الوزراء العراقي عدم المشاركة فيها او التوقيع على اي اتفاقات تمهد لتطبيع علاقات العراق مع الكيان الصهيوني.
وقُطعت العلاقات بين السعودية وإيران مطلع عام 2016 إلا أن البلدين اللذين يقفان على طرفي نقيض من مختلف الملفات الإقليمية أجريا في بغداد خلال العام الماضي أربعة لقاءات حوارية وخامسة مؤخرا بهدف تحسين العلاقات بينهما وامكانية اعادتها رسميا وافتتاح سفارتيهما في الرياض وطهران وهي حوارات استضافها العراق بتسهيل من الكاظمي.
وفي نيسان الماضي، اشار مسؤول عراقي الى أن إيران والسعودية استأنفتا جلسات الحوار بينهما في بغداد بعد توقف لعدة أشهر حيث تهدف إلى التوصل الى تفاهمات بشأن الخلافات القائمة بينهما في عدة ملفات أبرزها حرب اليمن والبرنامج النووي لطهران.
وكان الكاظمي قد اعلن في الثامن من الشهر الحالي أن «المباحثات الإيرانية السعودية التي جرت في بغداد وصلت الى مراحل متقدمة». وقال أيضاً ان «الحوار الإيراني السعودي وصل إلى مراحل متقدمة وهناك حوارات أخرى وجميعها نجحت ولم نعلن عنها في حينها احتراما لطبيعة الدور السري الذي يقوم به العراق». 
وأكد ان العراق قد اصبح نقطة للالتقاء وتخفيف التوترات في المنطقة وهذه فيها انعكاسات على الوضع الاقتصادي العراقي وعلى استقرار الوضع الأمني».
وكان الكاظمي قد بحث في جدة السعودية مع ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان جهود ترسيخ السلام والتهدئة في المنطقة وتدعيم التكامل الإقتصادي، والتعاون البيني بما يعزّز التنمية المستدامة في المنطقة، ويقوّي الجهود الثنائية لمواجهة الأزمات الإقتصادية. 
كما ناقش الجانبان عدداً من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وجهود ترسيخ السلام والتهدئة في المنطقة، فيما اكدا على الدور البارز للعراق في تقريب وجهات النظر الدولية.
وشهد اللقاء التأكيد على تدعيم التكامل الإقتصادي، والتعاون البيني بما يعزّز التنمية المستدامة في المنطقة، ويقوّي الجهود الثنائية لمواجهة الأزمات الإقتصادية. وأكّد الطرفان على الدور البارز للعراق في تقريب وجهات النظر في المنطقة، والدفع بجهود التهدئة والحوارات البنّاءة إلى الأمام.
رابط المحتـوى
http://almustakbalpaper.net/content.php?id=71872
عدد المشـاهدات 225   تاريخ الإضافـة 27/06/2022 - 06:52   آخـر تحديـث 16/08/2022 - 13:23   رقم المحتـوى 71872
محتـويات مشـابهة
محافظ البصرة يعلن إلغاء قرار لمجلس الوزراء بشأن تمويل بطولة خليجي 25
«أوبك» تقرر زيادة إمدادات النفط من 7 دول بينها العراق
رئيس الوزراء للقوى السياسية: الحوار أفضل من الاصطدام
نائب يدعو إلى اتفاقية «كونكريتية» بين الإقليم وبغداد بشأن الملف النفطي
رئيس الوزراء يزور أمانة بغداد ويوجه برفع المظاهر التي لا تليق بالعاصمة

العراق - بغداد - عنوان المستقبل

almustakball@yahoo.com

الإدارة ‎07709670606
الإعلانات 07706942363

جميـع الحقوق محفوظـة © www.AlmustakbalPaper.net 2014 الرئيسية | من نحن | إرسال طلب | خريطة الموقع | إتصل بنا