العدد 872 - 0014-12-25
  من نحن ؟ اتصل بنا الصفحة الرئيسية
الاخ العبادي.. هل سمعت بمنطقة الحسينية؟!    لجنة التحقيق: البيشمركة وسياسيون وقادة وراء سقوط الموصل    خيانة عظمى.. تأجيل التعويضات الكويتية «سنة» مقابل خنق ميناء الفاو    اليوم.. العبادي في تركيا لبحث ملفي مكافحة الإرهاب والنفط    معصوم ينتظر «الـوقـت الـمـنـاسـب» لزيارة إيران    محافظ الديوانية: مدينتنا متواضعة بالاقتصاد ومتقدمة بالأمن    التربية: لا وجود لدرجات وظيفية بسبب «التقشف»    المرجعيـة تـدعـو لإيجـاد سبـل لمحـاربـة «الـفـتـن» وتـحـذر: الـعـراق مـهـدد    الجبوري يستقبل رئيس وأعضاء مجلس مفوضية الانتخابات    المباني تنفذ مشاريع بأكثر من ترليون دينار في قطاعي المباني والخدمات    زيادة رواتب الحماية الاجتماعية العام المقبل    «الفرقة الذهبية» تصول على «داعش» في حدود الموصل ومقاتلوها على مشارف «الكسك»    «داعش» يستهدف «البغدادي» بــ «الكلور».. ووزير الدفاع يتوعد: سنسترد الأراضي المغتصبة    المسيحيون يلغون احتفالاتهم تضامنا مع الشهداء والنازحين.. والعبادي: انتم أصلاء    المستقبل العراقي .. تكشف اسباب عدم تسليم العراق طائرات الـ «F-16»    «داعش» يسقط طائرة حربية اردنية ويأسر قائدها في الرقة    انقرة متورطة.. جنود أتراك يتحدثون مع مقاتلين «داعشيين»    تسلق واسترخاء في جبال اليابان المقدسة    الأسـواق .. حكمـة الحشـود تزيح جنـون الغـوغـاء    الإنــتـاجـيـة تـحـدد آفـاق بـريـطـانـيـا الاقـتـصـاديــة    
 

إحصائيات الموقع
الزوار المتواجدون حالياً : {VISNOW}
عدد زيارات للموقع : {MOREVIIS}


حالة الطقس
غير متوفر الطقس حاليا

البحث
البحث داخل الأخبار

الأرشيف


مقالات

إستفتاء

كيف ترى مستقبل العملية السياسية في العراق






زعل الحبايب!
كتبت بتاريخ : 2013-04-02
الكاتب : حاتم حسن
يستعد العراق لاستقبال ثورة التاسع من نيسان بعد أيام قليلة، حيث تكون قد بلغت العاشرة من عمرها، وغادرت مراحل الفطام والحضانة والروضة، ودخلت المدرسة باقتدار، ولابد أن مثل هذا الزمن الطويل قد جعلها تقف على قدميها، وأغناها بالعديد من التجارب الديمقراطية وحرية التعبير والتعددية الحزبية والأصابع البنفسجية، على أن هذه الثورة التي لاتشبه إلا نفسها –بحكم الأطراف التي شاركت في قيادتها، من قوى وطنية وعلمانية ودينية ومحلية وإقليمية ودولية– لا يمكن لتجربتها إلا أن تنفرد بخصائص تميزها عن التجارب المماثلة في العالم ، ربما كانت في مقدمتها ما يمكن أن نسميها تجربة (زعل الحبايب)، وآية ذلك ، أن أطراف العملية السياسية (أي قيادات الثورة بشتى عناوينها)، سواء كانت في السلطة أم خارجها أم في المعارضة، قد اختص كل طرف منها بطريقة (باتت معروفة)، يواجه بها خصومه في حالات الانفعال او الغضب اذا ما ادرك ان صاحبه (زعلان)، ولذلك فانه بدلا من الظهور بوجه عابس وخلقة مكفهرة وكأنه خسر مليون دينار في صفقة ذهبت إلى غيره، يعمد إلى تخويف شركائه وحلفائه بما يمتلكه من عناصر قوة، تزعجهم أو ترهبهم أو تربك زعلهم، فهذا الطرف مثلا يهدد بحكومة الأغلبية أو على الشركاء أن يمسحوا أيديهم في الحائط، فلا وزارة ولا وكالة وزارة ولا منصب ولان غنغة ولا هم يحزنون، وهذا الطرف يهدد بالانسحاب من العملية السياسية، أو سحب الثقة عن الحكومة وإحالة أعضائها على التقاعد، وجعلهم يتحسرون على أيام السلطة والعز والنعيم، ويعضون أصابع الندم على ما فعلوه بالمتقاعدين والضحك عليهم، وفيما يهدد هذا الطرف بإشهار المادة 140 وكركوك والمناطق المتنازع عليها، وكل واحدة من هذه الفقرات لها أول وليس لها آخر، فان ذاك الطرف يهدد بإعلان الإقليم، ولا شيء يجفل الحكومة ويهز شواربها مثل الدعوة إلى الإقليم، بحيث ترى فيه صورة للانفصال وتقسيم العراق، مع أن إقامة الأقاليم (على ما اذكر) هي ما نص عليه الدستور، وعده حقا من حقوق العراقيين المنسيين في المحافظات، ولهذا فانا لا افهم لماذا تلجأ مجالس المحافظات إلى أسلوب (التهديد) حين تفكر بإعلان نفسها إقليما كما لو كانت تقدم على فعل محرم، مثلما لا أفهم، هل كان الدستور يحرض الناس على تقسيم البلد عندما اقر إعلان الأقاليم بعظمة لسانه؟! وبين هذا وذاك لا نعدم من يعبر عن زعله عبر التلويح بالمادة 4 أو الملفات الجاهزة أو التلميح باللجوء إلى الجامعة العربية أو الأمم المتحدة أو المنظمات الدولية، ولا نعدم من يشير بالقلم العريض إلى أن في حوزته معلومات تقيم الدنيا ولا تقعدها، إلى غير ذلك من التهديدات والتلميحات التي حكمت السلوك العام لأطراف العملية السياسية، ولكن الغريب حقا، أن هذا الزعل (الشفاف) كان يعلن على الفضائيات، ونحن (أولاد الخايبة) نضع أيدينا على قلوبنا خوفا من اندلاع حرب لا يذهب ضحيتها غيرنا، بينما أبطال داحس والغبراء يجلسون معا في مطاعم الخضراء وكافتريا البرلمان وقصورهم الفخمة، وهم يتمتعون بنكهة القهوة والعصائر والمشروبات مع الكرزات المستوردة والماكنتوش، ويتبادلون احدث النكات عن العراق الجديد!!


  اتصل بنا روابط سريعة
 
برمجة و تصميم eSite - 2013
للإتصال بنا عن طريق البريد الإلكتروني : info@almustakbalpaper.net
الرئــــــــيسية سياسي
محلي عربي دولي
اقتصادي ملفات
تحقيقات اسبوعية
فنون ثقافية
رياضة الأخيرة