العدد 872 - 0014-12-25
  من نحن ؟ اتصل بنا الصفحة الرئيسية
الاخ العبادي.. هل سمعت بمنطقة الحسينية؟!    لجنة التحقيق: البيشمركة وسياسيون وقادة وراء سقوط الموصل    خيانة عظمى.. تأجيل التعويضات الكويتية «سنة» مقابل خنق ميناء الفاو    اليوم.. العبادي في تركيا لبحث ملفي مكافحة الإرهاب والنفط    معصوم ينتظر «الـوقـت الـمـنـاسـب» لزيارة إيران    محافظ الديوانية: مدينتنا متواضعة بالاقتصاد ومتقدمة بالأمن    التربية: لا وجود لدرجات وظيفية بسبب «التقشف»    المرجعيـة تـدعـو لإيجـاد سبـل لمحـاربـة «الـفـتـن» وتـحـذر: الـعـراق مـهـدد    الجبوري يستقبل رئيس وأعضاء مجلس مفوضية الانتخابات    المباني تنفذ مشاريع بأكثر من ترليون دينار في قطاعي المباني والخدمات    زيادة رواتب الحماية الاجتماعية العام المقبل    «الفرقة الذهبية» تصول على «داعش» في حدود الموصل ومقاتلوها على مشارف «الكسك»    «داعش» يستهدف «البغدادي» بــ «الكلور».. ووزير الدفاع يتوعد: سنسترد الأراضي المغتصبة    المسيحيون يلغون احتفالاتهم تضامنا مع الشهداء والنازحين.. والعبادي: انتم أصلاء    المستقبل العراقي .. تكشف اسباب عدم تسليم العراق طائرات الـ «F-16»    «داعش» يسقط طائرة حربية اردنية ويأسر قائدها في الرقة    انقرة متورطة.. جنود أتراك يتحدثون مع مقاتلين «داعشيين»    تسلق واسترخاء في جبال اليابان المقدسة    الأسـواق .. حكمـة الحشـود تزيح جنـون الغـوغـاء    الإنــتـاجـيـة تـحـدد آفـاق بـريـطـانـيـا الاقـتـصـاديــة    
 

إحصائيات الموقع
الزوار المتواجدون حالياً : {VISNOW}
عدد زيارات للموقع : {MOREVIIS}


حالة الطقس
غير متوفر الطقس حاليا

البحث
البحث داخل الأخبار

الأرشيف


مقالات

إستفتاء

كيف ترى مستقبل العملية السياسية في العراق






العقارات تتريث ؟
كتبت بتاريخ : 2013-02-17
الكاتب : حاتم حسن
ما زال بين العراقيين من يواصل ايهام نفسه بوجود حكومة وسلطة ومسؤولين يسهرون على مصالح الناس ,ويسمعون شكواهم ويكابدون لاجل حلها ...وهؤلاء يحملون شكواهم لاجل حل مشكلة سكنهم ...فقد حصل العسكريون قبل الاحتلال على قطع ارض سكنية ..الا ان بعضهم ممن حصلوا على الارض في بغداد من غير المسجلين  فيها عام 1957 لم يتمكنوا من اتمام معاملة تملكها في دائرة التسجيل العقاري ...وظلت اراضيهم معلقة الى ان ترأس الدكتور اياد علاوي الحكومة واصدر امرا بجواز تسجيلها...  واجريت المعاملات الاصولية,  وباع من باع وبنى من بنى..  إلا أن أمرا آخر صدر عام2006 بالتريث بتسجيل الارض في دائرة العقاري.. كما لو صدر لانجاز معاملات معينة,  حتى اذا انجزت اوقف العمل بها..  والناس تتساءل لماذا هذا التريث... ولماذا العمل بتعليمات وقرارات وقوانين منافية لحق وحرية المواطن؟  ثم.. ما ذنب العراقي ان اشترى وباع ليُفاجأ بتعليمات وقرارات أخرى؟ اما كان الاجدر تنبيه المواطن واعلامه بوقت مناسب لكي لا يتورط ولا يتضرر؟ لقد اشترى الكثيرون مثل هذه الارض.. وباغتهم قرار التريث.. والتريث قد طال أمده.. أما من انتباهة والتفاتة واستذكار لمعاناة المواطن ؟؟ المتضررون من قرار التريث بتسجيل تلك الأراضي السكنية يأملون ان تجد شكواهم اذنا صاغية والغاء قرار التريث... ومثلهم مجموعة تشكو من مشهد الحواسم واللصوص يستفزونهم ويهينونهم بممارسات رخيصة ووقحة... ومنها ذاك الاستغلال الصفيق لأمانة بغداد ..حيث يستولون على املاك في قلب بغداد متنكرين بعنوان الأمانة.. ومنها ان مقاول تنظيف قد عمد لبناء مكان لأحد عماله خلف دار الحرية في الباب المعظم.. ملتحقا بعدد ممن استولى على المساحات من تلك المنطقة... وبعضها بتواطؤ مع هذه الجهة او تلك ...ولذلك استغربنا وسخرنا من القرار بازالة التجاوزات عن أملاك الدولة.. وكذلك رفع الجدران الكونكريتية من الشوارع والمدن.. لقناعتنا بعدم وجود من ينتبه ومن يتابع ومن يعالج ...وبالفعل ...فقد كان التجاوز الجديد من المقاول قد حدث بعد القرار المذكور وبعد تعرض الصحافة للامر. المسألة في قرار التريث بتسجيل الأراضي, وفي استمرار التجاوزات على املاك الدولة, وبقاء وسائل التشطير وجدرانه الكونكريتية انما لغياب الكفاءة في اجهزة الدولة ...وخير دليل على الغشامة ان هذا النموذج بالغ الرضى عن نفسه وينتظر ان يلهج الناس بشكره والثناء على انجازاته العظيمة.. فهو لا يرى ما ألحقه من ضرر وخراب في محيط عمله. العجيب أن بين المواطنين.. ورغم هول ما يحدث من نهب حثيث للأموال والثروات.. من يواصل إيهام نفسه بوجود من يسمع شكواه ويسعى لمعالجتها.. وان حسني النية هؤلاء سيتأكدون عمليا أن الآذان, هذه المرة هي المغلقة.


  اتصل بنا روابط سريعة
 
برمجة و تصميم eSite - 2013
للإتصال بنا عن طريق البريد الإلكتروني : info@almustakbalpaper.net
الرئــــــــيسية سياسي
محلي عربي دولي
اقتصادي ملفات
تحقيقات اسبوعية
فنون ثقافية
رياضة الأخيرة