العدد 872 - 0014-12-25
  من نحن ؟ اتصل بنا الصفحة الرئيسية
الاخ العبادي.. هل سمعت بمنطقة الحسينية؟!    لجنة التحقيق: البيشمركة وسياسيون وقادة وراء سقوط الموصل    خيانة عظمى.. تأجيل التعويضات الكويتية «سنة» مقابل خنق ميناء الفاو    اليوم.. العبادي في تركيا لبحث ملفي مكافحة الإرهاب والنفط    معصوم ينتظر «الـوقـت الـمـنـاسـب» لزيارة إيران    محافظ الديوانية: مدينتنا متواضعة بالاقتصاد ومتقدمة بالأمن    التربية: لا وجود لدرجات وظيفية بسبب «التقشف»    المرجعيـة تـدعـو لإيجـاد سبـل لمحـاربـة «الـفـتـن» وتـحـذر: الـعـراق مـهـدد    الجبوري يستقبل رئيس وأعضاء مجلس مفوضية الانتخابات    المباني تنفذ مشاريع بأكثر من ترليون دينار في قطاعي المباني والخدمات    زيادة رواتب الحماية الاجتماعية العام المقبل    «الفرقة الذهبية» تصول على «داعش» في حدود الموصل ومقاتلوها على مشارف «الكسك»    «داعش» يستهدف «البغدادي» بــ «الكلور».. ووزير الدفاع يتوعد: سنسترد الأراضي المغتصبة    المسيحيون يلغون احتفالاتهم تضامنا مع الشهداء والنازحين.. والعبادي: انتم أصلاء    المستقبل العراقي .. تكشف اسباب عدم تسليم العراق طائرات الـ «F-16»    «داعش» يسقط طائرة حربية اردنية ويأسر قائدها في الرقة    انقرة متورطة.. جنود أتراك يتحدثون مع مقاتلين «داعشيين»    تسلق واسترخاء في جبال اليابان المقدسة    الأسـواق .. حكمـة الحشـود تزيح جنـون الغـوغـاء    الإنــتـاجـيـة تـحـدد آفـاق بـريـطـانـيـا الاقـتـصـاديــة    
 

إحصائيات الموقع
الزوار المتواجدون حالياً : {VISNOW}
عدد زيارات للموقع : {MOREVIIS}


حالة الطقس
غير متوفر الطقس حاليا

البحث
البحث داخل الأخبار

الأرشيف


مقالات

إستفتاء

كيف ترى مستقبل العملية السياسية في العراق






الثورة ..و..الصباح
كتبت بتاريخ : 2013-11-02
الكاتب : حاتم حسن

جريدة الثورة الملغاة,جريدة حزب البعث ,وتسمى جريدة صدام حسين ...هذه الجريدة كان اكثر من ثلثي العاملين فيها من الشيعة ,ومن غير البعثيين ..ومن كان ممنوعا من الكتابة وتناولته اذاعات المعارضة في ذلك الوقت كبطل وشجاع وقال رأيه كان سنيا وغيربعثي ,,وكان مديرا للشؤون الثقافية في الجريدة وكانت تفتخر وتزهو الصحفة الادبية باسماء الكتاب من الوسط والجنوب ...وهذه حقائق يمكن التوثق منها والتأكد من دقتها ,,ومن بين كتابها الدكتور والفنان والمثقف الكبير عبدالله الخطيب ,ولم يحدث ان اعترض احد على نشر مقالاته وهو المفجوع باعدام ولديه بتهمة الانتماء لحزب الدعوة(كيف تنشرون لهذا الاب....)بل ان السيد رئيس التحرير يقدم كتاباته على سواها في النشر والمكافأة....
وتغير الوقت وتحولت جريدة الثورة الى جريدة الصباح ,وصارت لسان حال الحكومة لا الدولة ,وبعاملين بصوت واحد ...وعوض بعضهم بان كان ملكيا اكثر من الملك ..وباختصار فان الوحيد الممنوع في الوقت السابق من الكتابة كان غريبا وغير مرحب به في (الثورة الجديدة) ولم تشفع له كل مواصفاته ..بل وشمله الاجتثاث من قبل لولا انتباهة الدكتور عادل عبد المهدي واستذكاره لاسم طالما تحدثت عنه اطراف المعارضة في اذاعاتها ...ماذا نرمي من قولنا ؟؟انه لامر واضح هو طائفية سياسية قد باشرت مهماتها...او نفعيات رخيصة ونزعات استحواذية قد فعلت فعلها..والاكثر دقة هو اندفاع روح واخلاق الحوسمة واستنساخ محسن للتملق يتناسب والمردودات الجديدة ...ومع ذلك ثمة من يثير السخرية والامتعاض وهو ينكر تجارة الطائفية...وربما نفض رأسه غضبا لتشخيص الدكتور الجعفري بهيمنة ثقافة الفساد ,,وهي ثقافة لا تقوم قبل محو واجتثاث الثقافة المبدعة الخلاقة ..وقبل تهميش واقصاء المبدعين ...والاكيد ان حضور ديكارت الان بين (مبدعي )الفساد والتملق سيفجر ضجة وعويلا عن كائن يشك في الثوابت والمقدسات ,وسيموت هايدجر رجما لانه كان رئيس جامعة وقت هتلر ..وسيتنكر الجميع من سارتر وكامو والجاحظ ...
كان المتوقع او المفترض ان نرى وجها اخر للثقافة والعلاقات والتعامل ...وان ما تعرضنا له ..وكما ذكرنا ..يمكن التثبت منه ,بل تفنيده وفضحه امام الراي العام ...
ان المواجهة طريق للحقيقة ,,والانقاذ دائما بالحقيقة ...ولا يترك للنيات السيئة ان تفاقم الفوضى والفساد وتكريس الخراب...واطلاق التهم الجاهزة...



  اتصل بنا روابط سريعة
 
برمجة و تصميم eSite - 2013
للإتصال بنا عن طريق البريد الإلكتروني : info@almustakbalpaper.net
الرئــــــــيسية سياسي
محلي عربي دولي
اقتصادي ملفات
تحقيقات اسبوعية
فنون ثقافية
رياضة الأخيرة