العدد 872 - 0014-12-25
  من نحن ؟ اتصل بنا الصفحة الرئيسية
الاخ العبادي.. هل سمعت بمنطقة الحسينية؟!    لجنة التحقيق: البيشمركة وسياسيون وقادة وراء سقوط الموصل    خيانة عظمى.. تأجيل التعويضات الكويتية «سنة» مقابل خنق ميناء الفاو    اليوم.. العبادي في تركيا لبحث ملفي مكافحة الإرهاب والنفط    معصوم ينتظر «الـوقـت الـمـنـاسـب» لزيارة إيران    محافظ الديوانية: مدينتنا متواضعة بالاقتصاد ومتقدمة بالأمن    التربية: لا وجود لدرجات وظيفية بسبب «التقشف»    المرجعيـة تـدعـو لإيجـاد سبـل لمحـاربـة «الـفـتـن» وتـحـذر: الـعـراق مـهـدد    الجبوري يستقبل رئيس وأعضاء مجلس مفوضية الانتخابات    المباني تنفذ مشاريع بأكثر من ترليون دينار في قطاعي المباني والخدمات    زيادة رواتب الحماية الاجتماعية العام المقبل    «الفرقة الذهبية» تصول على «داعش» في حدود الموصل ومقاتلوها على مشارف «الكسك»    «داعش» يستهدف «البغدادي» بــ «الكلور».. ووزير الدفاع يتوعد: سنسترد الأراضي المغتصبة    المسيحيون يلغون احتفالاتهم تضامنا مع الشهداء والنازحين.. والعبادي: انتم أصلاء    المستقبل العراقي .. تكشف اسباب عدم تسليم العراق طائرات الـ «F-16»    «داعش» يسقط طائرة حربية اردنية ويأسر قائدها في الرقة    انقرة متورطة.. جنود أتراك يتحدثون مع مقاتلين «داعشيين»    تسلق واسترخاء في جبال اليابان المقدسة    الأسـواق .. حكمـة الحشـود تزيح جنـون الغـوغـاء    الإنــتـاجـيـة تـحـدد آفـاق بـريـطـانـيـا الاقـتـصـاديــة    
 

إحصائيات الموقع
الزوار المتواجدون حالياً : {VISNOW}
عدد زيارات للموقع : {MOREVIIS}


حالة الطقس
غير متوفر الطقس حاليا

البحث
البحث داخل الأخبار

الأرشيف


مقالات

إستفتاء

كيف ترى مستقبل العملية السياسية في العراق






انفلونزا العيون
كتبت بتاريخ : 2014-05-03
الكاتب : حاتم حسن

فايروس جديد يتسبب بمرض جـديد انتشر في كل العالم ,وفي العراق طبعا..يصيب العين فتدمع كثيرا وتغدو حمراء ثم تتورم ..وتلتهب الملتحمة و الشبكية وقد تتلفها ويخسر المصاب بصره ...
وتكاثرت الإصابات فعلا في العراق ..فالفايروس ينتقل بالعدوى ....ويكون الزكام في العين هذه المرة وقد ينتهي بفقدانها...والمشكلة أن الفايروس يمكن ان يعيش أسبوعين عالقا وبما يطيل من خطر إصابته وعدواه ...
لا نتطلع إلى أجهزة صحية غير موجودة ..ولمستشفيات تدار وتعمل ب(القدرة)وبمواصفات وشروط غير منطقية ..بل للإعلام الفضائي من جانب سرعته وتأثيره الشعبي للتعرف على الوباء وسبل الوقاية منه والتحصن ضده ...وما يتوجب على الإنسان الحذر منه وتجنبه ...إلا إن المعلومات الأولية تقول إن ضحايا هذا الوباء سيكون مؤلما ...فالبيئة ,كما هو معروف وواضح ,نموذجية للفايروسات والجراثيم والأوبئة ..وقد عرف العراق أخطرها وأوسعها ...ويكفي دلالة إن الدعاية الانتخابية لم تترك اقل فرصة للتنبيه والتحذير والإرشاد من هذا المرض ...وان جاء في الإخبار ان هناك من أدرك الفرصة وتقاضى الرشوة لعلاج العمى في خارج العراق ..ويدعونا للتشاؤم بان ما تردد عن فساد عدد من المدراء العامين في وزارة الصحة السائبة بان أنفلونزا العيون غير أنفلونزا الخنازير ولا الطيور مع بيئة فاسدة بكل وجوهها ....ومع أنفلونزا الروح ,وهذا النموذج السياسي الذي سجل الرقم القياسي لحجم الفايروس...وهو الأصل والقدر المكتوب على الناس ...وإلا فالأمراض والأوبئة دائما ما كانت موجودة إنما الفيروسات السياسية هي التي تقرر الحيوات والمصائر ...وما يهدد العين رآه المواطن ولمسه وتعذب به في عين السياسي من قبل ..فقد كان عمى السياسي كاملا ..
ولم تستطع كل حرائق القلوب والنفوس والثروات والامال ان تفتح عينه وتوقظ ضميره ...فأية إضافة للمأساة بمرض جديد ؟؟ ربما سيجدها الفاسد في وزارة الصحة فرصة سانحة أخرى لزيادة رصيده ومضاعفة ثروته ..وان يمد لسانه هازئا ومغيضا للمحتجين ويدعو لهم بالموت بغيضهم .



  اتصل بنا روابط سريعة
 
برمجة و تصميم eSite - 2013
للإتصال بنا عن طريق البريد الإلكتروني : info@almustakbalpaper.net
الرئــــــــيسية سياسي
محلي عربي دولي
اقتصادي ملفات
تحقيقات اسبوعية
فنون ثقافية
رياضة الأخيرة