العدد 872 - 0014-12-25
  من نحن ؟ اتصل بنا الصفحة الرئيسية
الاخ العبادي.. هل سمعت بمنطقة الحسينية؟!    لجنة التحقيق: البيشمركة وسياسيون وقادة وراء سقوط الموصل    خيانة عظمى.. تأجيل التعويضات الكويتية «سنة» مقابل خنق ميناء الفاو    اليوم.. العبادي في تركيا لبحث ملفي مكافحة الإرهاب والنفط    معصوم ينتظر «الـوقـت الـمـنـاسـب» لزيارة إيران    محافظ الديوانية: مدينتنا متواضعة بالاقتصاد ومتقدمة بالأمن    التربية: لا وجود لدرجات وظيفية بسبب «التقشف»    المرجعيـة تـدعـو لإيجـاد سبـل لمحـاربـة «الـفـتـن» وتـحـذر: الـعـراق مـهـدد    الجبوري يستقبل رئيس وأعضاء مجلس مفوضية الانتخابات    المباني تنفذ مشاريع بأكثر من ترليون دينار في قطاعي المباني والخدمات    زيادة رواتب الحماية الاجتماعية العام المقبل    «الفرقة الذهبية» تصول على «داعش» في حدود الموصل ومقاتلوها على مشارف «الكسك»    «داعش» يستهدف «البغدادي» بــ «الكلور».. ووزير الدفاع يتوعد: سنسترد الأراضي المغتصبة    المسيحيون يلغون احتفالاتهم تضامنا مع الشهداء والنازحين.. والعبادي: انتم أصلاء    المستقبل العراقي .. تكشف اسباب عدم تسليم العراق طائرات الـ «F-16»    «داعش» يسقط طائرة حربية اردنية ويأسر قائدها في الرقة    انقرة متورطة.. جنود أتراك يتحدثون مع مقاتلين «داعشيين»    تسلق واسترخاء في جبال اليابان المقدسة    الأسـواق .. حكمـة الحشـود تزيح جنـون الغـوغـاء    الإنــتـاجـيـة تـحـدد آفـاق بـريـطـانـيـا الاقـتـصـاديــة    
 

إحصائيات الموقع
الزوار المتواجدون حالياً : {VISNOW}
عدد زيارات للموقع : {MOREVIIS}


حالة الطقس
غير متوفر الطقس حاليا

البحث
البحث داخل الأخبار

الأرشيف


مقالات

إستفتاء

كيف ترى مستقبل العملية السياسية في العراق






عصابات علنية
كتبت بتاريخ : 2014-05-05
الكاتب : حاتم حسن

سحبوا الشاب من أمام مول الاعظمية وحشروه في سيارتهم ونادوه باسمه وافهموه أنهم يعرفون كل شيء عنه وعن عائلته وانه اذا لم يسلمهم بعد ايام دفاتر الدولار ستسبى عائلته ويقتل وربما مع أخيه وهذه هي المهلة ...ولكن ليس قبل ان (يضيفونه ويجرعونه) المقدمة بالعصي والاسواط ...وانطر...هذه القنابل والألغام والكواتم للاستعمال في حال الامتناع عن الدفع ...وانهالوا عليه وأثخنوه ضربا في منعطف الشارع وركلوه فسقط مغميا عليه ...
بإيجاز ...لم تجد عائلته سوى الهروب إلى اربيل ..ولكن إلى متى واتصالات العصابة لا تنقطع ...وسمعوا ان هذه العصابات تنسق مع أطراف أمنية ومن الخطر أيضا الاستنجاد بها ...فهل حدث هذا وبهذه الصورة في اي بلد في العالم ..؟؟؟
رسائل التهديد واتصالات الابتزاز متواصلة ومتصاعدة ...وطفحت اخبار الاحتيال والنشل وما اطلقوا عليه بالسرقات الصغيرة في الفضائيات ...كأن يفتعل اللصوص شجارا يدعو الأخيار ومن يتصرفون بحسن نية ولم تصلهم بعد مثل هذه الأحداث المفتعلة فيلقطون ما بجيبه فيلعن فيما بعد طيبته ويقسم ان يخشى حتى من عمل الخير فيغلق سبيل المعروف ..وهذان شابان تحين الفرصة لهما فيصعد احدهما في المقعد الخلفي لسيارة التكسي ,ويصعد الآخر في المقعد الأمامي مع الركاب ..وما ان تتحرك التكسي ويبدأ الركاب بجمع الأجرة ودفعها للسائق حتى اذا ناولها احدهما فلتت من يده وسقطت بين الركاب وبما يضطرهم للميلان والانحناء والاستدارة وموازاة الراكب المجاور ,وتكون جيوب الضحايا قد مسحت وفرغت ...ويطلب النشالون النزول ,,وبعدها قد يعترف السائق انه شك في الأمر الا انه يخشى انتقام اللصوص واحتمال تفاهمهم واتفاقهم مع الأجهزة الأمنية ...كما هو حال من فرضوا الإتاوة على الحافلات ومواقف السيارات ...وتتجدد القناعة,حقا او باطلا, بتواطؤ الأجهزة الأمنية واستشراء الرشوة في صفوفها ومؤسساتها ...والا ..ليس سهلا ان تفر العائلة وتهرب من بيتها وتتشرد خوفا من تهديد العصابة ,فضلا عن شعورها بالاهانة والإذلال..
ازاء هذه الظاهرة وطول عمرها الخرافي وطفح اخبارها على الفضائيات هل بوسع الاجهزة الامنية ان تشعر المواطن بوجودها وبفعاليتها و تقدم احصائية بعدد من ضبطتهم وقبضت عليهم من تلك العصابات ومن النشالين ونبهت المواطن وحذرته منهم وعرضت عونها ومساعدتها له؟؟ هل بوسع عائلة الاعظمية ان تعود الى دارها وتستخدمه الاجهرة الأمنية فخا للعصابة؟؟
الطريف ان النشال يسخر من ملاحقيه ويدعوهم لملاحقة لصوص الملايين والمليارات ...لصوص حبة الدواء ورغيف الخبز وضوء المصباح ..اما هم ,النشالون فأنهم لم يعودوا يتفاجأون من ذلك المهاب الأنيق اللامع عندما يجدون جيوبه خاوية.



  اتصل بنا روابط سريعة
 
برمجة و تصميم eSite - 2013
للإتصال بنا عن طريق البريد الإلكتروني : info@almustakbalpaper.net
الرئــــــــيسية سياسي
محلي عربي دولي
اقتصادي ملفات
تحقيقات اسبوعية
فنون ثقافية
رياضة الأخيرة