العدد 872 - 0014-12-25
  من نحن ؟ اتصل بنا الصفحة الرئيسية
الاخ العبادي.. هل سمعت بمنطقة الحسينية؟!    لجنة التحقيق: البيشمركة وسياسيون وقادة وراء سقوط الموصل    خيانة عظمى.. تأجيل التعويضات الكويتية «سنة» مقابل خنق ميناء الفاو    اليوم.. العبادي في تركيا لبحث ملفي مكافحة الإرهاب والنفط    معصوم ينتظر «الـوقـت الـمـنـاسـب» لزيارة إيران    محافظ الديوانية: مدينتنا متواضعة بالاقتصاد ومتقدمة بالأمن    التربية: لا وجود لدرجات وظيفية بسبب «التقشف»    المرجعيـة تـدعـو لإيجـاد سبـل لمحـاربـة «الـفـتـن» وتـحـذر: الـعـراق مـهـدد    الجبوري يستقبل رئيس وأعضاء مجلس مفوضية الانتخابات    المباني تنفذ مشاريع بأكثر من ترليون دينار في قطاعي المباني والخدمات    زيادة رواتب الحماية الاجتماعية العام المقبل    «الفرقة الذهبية» تصول على «داعش» في حدود الموصل ومقاتلوها على مشارف «الكسك»    «داعش» يستهدف «البغدادي» بــ «الكلور».. ووزير الدفاع يتوعد: سنسترد الأراضي المغتصبة    المسيحيون يلغون احتفالاتهم تضامنا مع الشهداء والنازحين.. والعبادي: انتم أصلاء    المستقبل العراقي .. تكشف اسباب عدم تسليم العراق طائرات الـ «F-16»    «داعش» يسقط طائرة حربية اردنية ويأسر قائدها في الرقة    انقرة متورطة.. جنود أتراك يتحدثون مع مقاتلين «داعشيين»    تسلق واسترخاء في جبال اليابان المقدسة    الأسـواق .. حكمـة الحشـود تزيح جنـون الغـوغـاء    الإنــتـاجـيـة تـحـدد آفـاق بـريـطـانـيـا الاقـتـصـاديــة    
 

إحصائيات الموقع
الزوار المتواجدون حالياً : {VISNOW}
عدد زيارات للموقع : {MOREVIIS}


حالة الطقس
غير متوفر الطقس حاليا

البحث
البحث داخل الأخبار

الأرشيف


مقالات

إستفتاء

كيف ترى مستقبل العملية السياسية في العراق






مهمات الصحفي اليوم
كتبت بتاريخ : 2014-07-15

د . هادي حسن عليوي

 تؤكد كل القوانين على اخلاقيات العمل الصحفي والإعلامي ، وهي الموضوعية والمهنية ،والأمانة ، ونقل الحقائق كما هي ، من دون زيادة أو نقصان ،بعد التأكد من صحتها ، وتثبيت مصدرها ،ومحاولة عدم نقل الاخبار من اي مصدر يشك فيه .. وأمام السرعة والتطور الهائل في تقنيات الاتصال أصبح السبق الصحفي قد يؤدي الى نقل الاخبار قبل التأكد منها ،بل الأنكى من ذلك التعدد الكبير في الوكالات والمواقع والصحف الالكترونية ، والضخ الهائل من الاخبار والتقارير الصحيحة وغير الصحيحة ، وحرب الشائعات ، ادى الى المنافسة غير مهنية .. وهناك الكثير من الصحفيين الشباب ، ومحبي الظهور ، والوكالات المعادية للعراق ، والأخرى التي تعتمد في تمويلها وهباتها على اعداء العراق مما أدى الى اختلاط الحابل بالنابل ، ووضع المواطن في دوامة الاخبار والشائعات ، ولم يعد يميز بين الحقيقة والوهم.
اجد انني امام كم هائل من الاخبار والمعلومات المتناقضة ، فكيف العمل؟
زملائي الصحفيون :
ـ لا تنقل خبرا بدون الاشارة الى مصدره ،والتأكد من ثقة هذا المصدر والإشارة اليه في نفس الخبر ..
ـ لا تجعل من السبق الصحفي هدفا ، بل وسيلة للوصول الى الحقيقة. ـ لا تخلط بين افكارك وتوجهاتك وبين نقل الحقيقة ..
ـ لا تنقل خبرا من مصدر لا يعلن عن نفسه ، (صراحة وباسمه أو موقعه الوظيفي). ـ لا تعيد صياغة الخبر تحت اية ذريعة في ظروف الازمة ، وبالتالي قد يؤدي ذلك الى تفسير اخر لا يخدم الوضع الحالي ..
ـ تذكر انك تفقد ثقة المواطن بك ، أو تفقد قيمتك وسمعتك ، أو تضر بوطنك وشعبك ، بنقل خبر دون التأكد منه ..
ـ مهمتك اليوم نقل الاخبار التي تدعم اعادة الامن للعراق ، وليس اثارة الفوضى والطائفية .. وتعزيز وحدة العراق ، ولبس تشرذمه ..
ـ لا تكن بوقا لأي مصدر كان .. بل كن صوتا عاليا وحقيقيا لوطنك  ..
ـ لا تجعل معارضتك لشخصية سياسية ، او مسؤولا أو كتلة معينة ، لنقل اخبار أو تضخيم أو فبركة الاخبار ضده أو العكس ، وبالتالي يؤدي ذلك الى خطر غير محسوب ..
ـ لا تجعل من انفعالاتك الوطنية والمذهبية والمناطقية تؤثر في نقلك الحقيقة كما هي ، من دون اضافة أو حذف أو تغيير ..
ـ ثبت تاريخ الخبر ووقته ، فالأخبار متسارعة ، وبالتالي يصبح خبرك بعد ساعة قديما ..
ـ لا تنسى أمن وطنك وشعبك في نقل الاخبار أو الاحداث  ..
ـ أرفض بقوة نقل الاخبار الملفقة عن وضع الوطن والشعب وقواتنا المسلحة ..
ـ تذكر انك في الشهر الفضيل ، فاستثمر كل معاني المحبة والتوحد لأبناء شعبك دون تميز ..
ـ لا تشتم طائفة أو قومية من أطياف الشعب العراقي ، بسبب موقف أو كتلة سياسية معينة ، فالشيعة ليسوا ميليشيات ولا عملاء لإيران ، والسنة كأشقائهم الشيعة ليسوا عملاء ولا داعشيون ، والأكراد أشقاؤنا وشركاؤنا في هذا الوطن ، وتصريحات بعض سياسيو الكرد تعود لهؤلاء السياسيين ، ولا تسحبوا هذه التصريحات والأعمال على أشقاءنا الكرد ، ولا تعتبروا تصريحات أي سياسي سني انها تمثل وجهة نظر السنة ، مثلما السياسيون الشيعة فيهم الصالح وفيهم الطالح الشيعة ..
ـ كونوا صادقين وأمينين وشرفاء في نقل الحقيقة لشعبكم ..



  اتصل بنا روابط سريعة
 
برمجة و تصميم eSite - 2013
للإتصال بنا عن طريق البريد الإلكتروني : info@almustakbalpaper.net
الرئــــــــيسية سياسي
محلي عربي دولي
اقتصادي ملفات
تحقيقات اسبوعية
فنون ثقافية
رياضة الأخيرة