العدد 872 - 0014-12-25
  من نحن ؟ اتصل بنا الصفحة الرئيسية
الاخ العبادي.. هل سمعت بمنطقة الحسينية؟!    لجنة التحقيق: البيشمركة وسياسيون وقادة وراء سقوط الموصل    خيانة عظمى.. تأجيل التعويضات الكويتية «سنة» مقابل خنق ميناء الفاو    اليوم.. العبادي في تركيا لبحث ملفي مكافحة الإرهاب والنفط    معصوم ينتظر «الـوقـت الـمـنـاسـب» لزيارة إيران    محافظ الديوانية: مدينتنا متواضعة بالاقتصاد ومتقدمة بالأمن    التربية: لا وجود لدرجات وظيفية بسبب «التقشف»    المرجعيـة تـدعـو لإيجـاد سبـل لمحـاربـة «الـفـتـن» وتـحـذر: الـعـراق مـهـدد    الجبوري يستقبل رئيس وأعضاء مجلس مفوضية الانتخابات    المباني تنفذ مشاريع بأكثر من ترليون دينار في قطاعي المباني والخدمات    زيادة رواتب الحماية الاجتماعية العام المقبل    «الفرقة الذهبية» تصول على «داعش» في حدود الموصل ومقاتلوها على مشارف «الكسك»    «داعش» يستهدف «البغدادي» بــ «الكلور».. ووزير الدفاع يتوعد: سنسترد الأراضي المغتصبة    المسيحيون يلغون احتفالاتهم تضامنا مع الشهداء والنازحين.. والعبادي: انتم أصلاء    المستقبل العراقي .. تكشف اسباب عدم تسليم العراق طائرات الـ «F-16»    «داعش» يسقط طائرة حربية اردنية ويأسر قائدها في الرقة    انقرة متورطة.. جنود أتراك يتحدثون مع مقاتلين «داعشيين»    تسلق واسترخاء في جبال اليابان المقدسة    الأسـواق .. حكمـة الحشـود تزيح جنـون الغـوغـاء    الإنــتـاجـيـة تـحـدد آفـاق بـريـطـانـيـا الاقـتـصـاديــة    
 

إحصائيات الموقع
الزوار المتواجدون حالياً : {VISNOW}
عدد زيارات للموقع : {MOREVIIS}


حالة الطقس
غير متوفر الطقس حاليا

البحث
البحث داخل الأخبار

الأرشيف


مقالات

إستفتاء

كيف ترى مستقبل العملية السياسية في العراق






الشبكة للابداع لا للتشابك
كتبت بتاريخ : 2014-09-14

مراقبشبكة الاعلام العراقي واجهة مهمة من واجهات المشروع الوطني والتعبير الموضوعي لهوية الدولة وهي المؤسسة الاولى المسؤولة عن تعبيراتنا الحضارية والقيمية ولابد لها من سائس خبير يسوسها ومصان نبيل يصونها!. وحتى لايذهب الظن بالذاهبين والظانين اقول..ان الاخ الإعلامي محمد عبد الجبار هو السائس والخبير ومن يتحدث عن (واجهة) على خلفية مزاج حزبي او سياسي مغاير لحقيقة هذه القاعدة فهو ينفي عن الاعلام صفة التحضر ويمنح الشبكة صفة البداوة!. اتمنى على الذين يتجهزون لغزو الشبكة او يستعدون لغزوة تشبه في ملامحها غزوة داعش للموصل وتكريت ان يتريثوا قليلا لان زمن الدواعش ولى وهنالك مؤتمر دولي لمكافحة الارهاب برعاية الولايات المتحدة الامريكية وحلف شمال الاطلسي والخليج وهنالك حلف ثقافي وفكري واجماع حقيقي على تحويل الشبكة الى اعلام وطني عام ليس خاصا بجهة او فئة سياسية وقد حدثني الاخ الشبوط  ان المرحلة القادمة من تجربة الشبكة في الامة تحولها الى (بي بي سي) عراقية بمواصفات مهنية  عالية تمارس انفتاحها على الناس لانها التعبير الادق لهوية الناس .. بروفيشنل!. لاتغيروا على شبكة الاعلام لانها ستتحول الى (امرلي) عصية على الانتهاك وان حاصرتموها  وتم العمل طويلا على احتلالها مرة بالهيمنة على نشاطها السياسي والاخباري ومرة عبر فرض مجموعة من العناصر في (مجلس الامناء) يكون  همهم المحوري كيف يقتطعون من الكعكة شيئا وكيف يستقطعون ولو نسبة صفرية من (القومسيون) ثمنا لفطير الفساد والا اتهم (محمد الشبوط) بمختلف انواع التهم!. اقولها لكم: كل شيء في الكون يجري على اساس السنن ولايغادر الكون صغيرة ولاكبيرة الا وفق معيار من الادب الرباني والمشيئة الالهية ومثلما شاءت السنن الربانية، مثلما شاء لماوسيتونغ زعيم الماوية والمهاتما غاندي رائد نظرية اللاعنف ومحرر الهند من امبريالية التاج البريطاني..فان محمد الشبوط هو السائس والبروفيشنل والنبيل القادر على ادارتها وعلى يديه شهدت الشبكة تطورا وقفزة مهمة في النشاط والهمة والاداء النوعي والعمل الواقعي رغم انها في الفترة الماضية كانت تحت وصاية سياسية حرمتها من التواصل مع جمهور اوسع وافاق ارحب فكيف سيبدو وجهها بعد التحرير!. الخبرة هي الباقية بعد فناء الاشياء ..واين الهالة الساطعة التي تضيء مساحات العتمة من الظلام!.

 

 



  اتصل بنا روابط سريعة
 
برمجة و تصميم eSite - 2013
للإتصال بنا عن طريق البريد الإلكتروني : info@almustakbalpaper.net
الرئــــــــيسية سياسي
محلي عربي دولي
اقتصادي ملفات
تحقيقات اسبوعية
فنون ثقافية
رياضة الأخيرة