العدد 872 - 0014-12-25
  من نحن ؟ اتصل بنا الصفحة الرئيسية
الاخ العبادي.. هل سمعت بمنطقة الحسينية؟!    لجنة التحقيق: البيشمركة وسياسيون وقادة وراء سقوط الموصل    خيانة عظمى.. تأجيل التعويضات الكويتية «سنة» مقابل خنق ميناء الفاو    اليوم.. العبادي في تركيا لبحث ملفي مكافحة الإرهاب والنفط    معصوم ينتظر «الـوقـت الـمـنـاسـب» لزيارة إيران    محافظ الديوانية: مدينتنا متواضعة بالاقتصاد ومتقدمة بالأمن    التربية: لا وجود لدرجات وظيفية بسبب «التقشف»    المرجعيـة تـدعـو لإيجـاد سبـل لمحـاربـة «الـفـتـن» وتـحـذر: الـعـراق مـهـدد    الجبوري يستقبل رئيس وأعضاء مجلس مفوضية الانتخابات    المباني تنفذ مشاريع بأكثر من ترليون دينار في قطاعي المباني والخدمات    زيادة رواتب الحماية الاجتماعية العام المقبل    «الفرقة الذهبية» تصول على «داعش» في حدود الموصل ومقاتلوها على مشارف «الكسك»    «داعش» يستهدف «البغدادي» بــ «الكلور».. ووزير الدفاع يتوعد: سنسترد الأراضي المغتصبة    المسيحيون يلغون احتفالاتهم تضامنا مع الشهداء والنازحين.. والعبادي: انتم أصلاء    المستقبل العراقي .. تكشف اسباب عدم تسليم العراق طائرات الـ «F-16»    «داعش» يسقط طائرة حربية اردنية ويأسر قائدها في الرقة    انقرة متورطة.. جنود أتراك يتحدثون مع مقاتلين «داعشيين»    تسلق واسترخاء في جبال اليابان المقدسة    الأسـواق .. حكمـة الحشـود تزيح جنـون الغـوغـاء    الإنــتـاجـيـة تـحـدد آفـاق بـريـطـانـيـا الاقـتـصـاديــة    
 

إحصائيات الموقع
الزوار المتواجدون حالياً : {VISNOW}
عدد زيارات للموقع : {MOREVIIS}


حالة الطقس
غير متوفر الطقس حاليا

البحث
البحث داخل الأخبار

الأرشيف


مقالات

إستفتاء

كيف ترى مستقبل العملية السياسية في العراق







نسرين عبد الرحمن: سأتـــرك الفــن وأرحـــل!

 
2013-09-10 18:02:25
عدد المشاهدات : 346

المستقبل العراقي/ غفران حداد

عبرت الفنانة نسرين عبد الرحمن عن امتعاضها الشديد بسبب "الوضع المزري" الذي يعيشه الفنان العراقي، مشيرة إلى أن أحداً لم يعد يستمع لمناشدات الفنانين ومطالبهم في ما يخص الأجور الفنية. وضربت نسرين مثالا عن الأجور الفنية التي تلقتها في سوريا، قائلة "صحيح أنها قليلة، لكن المعيشة هناك بسيطة والأسعار متواضعة قياساً بالمعيشة في بغداد".

والفنانة نسرين عبد الرحمن قدمت عدة أعمال منذ تسعينيات القرن الماضي نالت استحسان الجمهور مثل مسلسل (ياحب ايها الوجه الغريب), و(الباشا) و(اخر الملوك) و(حكاية اخرى) و(الرصافي) و(كبرياء وهوى) و(الحب يأتي من النافذة) و(سبع عيون) وآخرها (القناص).
وفي سياق آخر طالبت نسرين بتوفير الدعم للفنان العراقي الذي لا يمكن أن يبدع من دون ذلك، وهددت بالرحيل وترك الفن، إذ قالت "ولو أتيحت لي الفرصة للعودة الى المهجر ثانية لسافرت، وأترك حتى الفن لأنني تعبت في وطني ولم أجد الدعم من قبل من نادى بعودة الفنانين من المهجر".
كل ذلك تحدثت عنه نسرين عبد الرحمن عبر مقابلة أجرتها معها (المستقبل العراقي)... وهذه التفاصيل:
* كيف وجدت الدراما قبل وبعد عودتك إلى بغداد؟
- حين سافرت إلى سوريا قبل الأحداث في 2003 وهناك قدمت أعمالاً مشتركة هناك، كان عطائي الفني مختلفاً ونتاجي مختلفاً من ناحية الأداء ومن ناحية الصورة ولكن للأسف بعد عودتي رأيت الوضع مختلفا تماماً، ابتداء بالوضع الأمني المتردي وانقطاع الطرق والزحامات وليس انتهاءً بانقطاع التيار الكهربائي، وكل ذلك يؤثر على سيكولوجية الفنان واليوم وضعي ووضع كل الفنانين مرهق ومتعب.
* كيف وجدتِ الأجور الفنية في بغداد؟
- مسألة قلة الأجور حدّث بلا حرج، وقد قلت مرات عدة وسأبقى أقول لا حياة لمن تنادي، فالأجور كانت شحيحة في سوريا ولكن الحياة فيها رخيصة من معيشة وأسعار إيجار العقارات، أما في بغداد الأجور بخسة جداً والحياة غالية جداً ومعاناتنا تزداد يوماً بعد يوم.
* بماذا تطالبين الدولة العراقية؟
- لقد تكلم الفنان العراقي كثيراً لكن دون جدوى، وضعنا في السابق كان أفضل بكثير من اليوم وكما هو معروف فأن البلاد تنهض بفنانيها وهذا معروف عبر التاريخ ولكن ما نراه اليوم مختلفا، فالفنان يجب أن يدعم لكي يبدع بعطائه الفني ولو اتاحت لي الفرصة للعودة الى المهجر ثانية لسافرت، وأترك حتى الفن لأنني تعبت في وطني ولم أجد الدعم من قبل من نادى بعودة الفنانين من المهجر.
* أدوار فنية تمنيتها ولم تؤدها لغاية اليوم؟
- أديت كل ما تمنيته من قبل الاحتلال ولغاية الآن فقد مثّلت دور الشريرة والحقودة وأخت الباشا والبنت اللي تغازل أبن الجيران وغيرها الكثير ولكن يبقى طموحي لا يقف عند حد.
*هل ندمتِ على تأدية دور معين؟
-لا لم اندم فكل دور أؤديه اختاره بوعي وقراءة دقيقة قبل أن أوافق عليه.
*ما هي معايير اختيارك للنص الدرامي؟
- أختار ما أراه يخرج من إمكانياتي الجديدة ويكتشف موهبتي الحقيقية وما أراه يتوافق مع مشاعري وأفكاري فأنا لا أوافق على دور يمر مرور الكرام.
* ما جديدك؟
- لديّ عدة نصوص درامية أقرأ فيها ولن أفصح عنها لأنها لا تزال قيد القراءة ولم أعط موافقتي النهائية عليها ولكن أعد جمهوري بالشيء الجديد والمميز.

  اتصل بنا روابط سريعة
 
برمجة و تصميم eSite - 2013
للإتصال بنا عن طريق البريد الإلكتروني : info@almustakbalpaper.net
الرئــــــــيسية سياسي
محلي عربي دولي
اقتصادي ملفات
تحقيقات اسبوعية
فنون ثقافية
رياضة الأخيرة