العدد 872 - 0014-12-25
  من نحن ؟ اتصل بنا الصفحة الرئيسية
الاخ العبادي.. هل سمعت بمنطقة الحسينية؟!    لجنة التحقيق: البيشمركة وسياسيون وقادة وراء سقوط الموصل    خيانة عظمى.. تأجيل التعويضات الكويتية «سنة» مقابل خنق ميناء الفاو    اليوم.. العبادي في تركيا لبحث ملفي مكافحة الإرهاب والنفط    معصوم ينتظر «الـوقـت الـمـنـاسـب» لزيارة إيران    محافظ الديوانية: مدينتنا متواضعة بالاقتصاد ومتقدمة بالأمن    التربية: لا وجود لدرجات وظيفية بسبب «التقشف»    المرجعيـة تـدعـو لإيجـاد سبـل لمحـاربـة «الـفـتـن» وتـحـذر: الـعـراق مـهـدد    الجبوري يستقبل رئيس وأعضاء مجلس مفوضية الانتخابات    المباني تنفذ مشاريع بأكثر من ترليون دينار في قطاعي المباني والخدمات    زيادة رواتب الحماية الاجتماعية العام المقبل    «الفرقة الذهبية» تصول على «داعش» في حدود الموصل ومقاتلوها على مشارف «الكسك»    «داعش» يستهدف «البغدادي» بــ «الكلور».. ووزير الدفاع يتوعد: سنسترد الأراضي المغتصبة    المسيحيون يلغون احتفالاتهم تضامنا مع الشهداء والنازحين.. والعبادي: انتم أصلاء    المستقبل العراقي .. تكشف اسباب عدم تسليم العراق طائرات الـ «F-16»    «داعش» يسقط طائرة حربية اردنية ويأسر قائدها في الرقة    انقرة متورطة.. جنود أتراك يتحدثون مع مقاتلين «داعشيين»    تسلق واسترخاء في جبال اليابان المقدسة    الأسـواق .. حكمـة الحشـود تزيح جنـون الغـوغـاء    الإنــتـاجـيـة تـحـدد آفـاق بـريـطـانـيـا الاقـتـصـاديــة    
 

إحصائيات الموقع
الزوار المتواجدون حالياً : {VISNOW}
عدد زيارات للموقع : {MOREVIIS}


حالة الطقس
غير متوفر الطقس حاليا

البحث
البحث داخل الأخبار

الأرشيف


مقالات

إستفتاء

كيف ترى مستقبل العملية السياسية في العراق







نقـــاد في الــدولمة

 
2013-10-08 17:06:09
عدد المشاهدات : 280

سعدون شفيق سعيد

من المعلوم والمتفق عليه أن الفنان الحقيقي هو الذي يتواصل في عطائه مهما ارتفع اسمه في الأوساط الفنية.. وكذا الحال بالنسبة للمثقف الحقيقي.. وفي مقابل ذلك نجد (الناقد الفني) او (الناقد الثقافي) الذي لابد ان يكون المرآة الناصعة التي تعكس مجمل الملامح الظاهرية والباطنية لكل تلك الطاقات والتفاعلات وعلاقاتها مع بعض ووفق الطموح الامثل للحاضر والمستقبل.
والفنان هنا وكذلك المثقف هو الذي عليه التواصل في عطائه ومهما ارتفع اسمه او ارتفعت مكانته في المجال الذي يعمل فيه.. لكنه بطبيعة الحال عليه ان يعي ومهما بلغ من نجاحات في مجال إبداعه انه لا يرتقي الى مصاف (النقاد) لأن الناقد يعني انه ذلك المؤهل كي يكون ناقداً. وذلك لما يملكه من أدوات ورؤى حرفية ومهنية في هذا المجال.. ولان النقد له معاييره ومفاهيمه ومقاساته والتي تختلف كل الاختلاف عن معايير ومفاهيم ومقاسات الفنان او المثقف..
لكن الذي يحدث وخاصة بعد ان خلت الساحة الفنية والثقافية من (النقاد) لان (النقد) لم يعد (يوكل خبز) بعد ان صال وجال به كل من (هب ودب).. وخاصة مثل اولئك الذين نجدهم يتصدرون المجالس ويأتون بالاحاديث التي لا تعني اي شيء في مفاهيم المعرفة بالشيء وذلك لخوائهم في الاحاديث التي يتداولونها .. والمصيبة انهم يتحدثون كأنهم اولئك النقاد والفطاحل.. وتأتي النتيجة انهم يفضحون أنفسهم لكونهم لا يعرفون (الجك والبك) من اصول واساليب النقد.
والمضحك المبكي انهم وحينما يتصدرون مثل تلك المجالس يتفوهون بمفاهيم ومصطلحات غير متوازنة او مترابطة .. واذا ما تصدى لهم احد العازفين بمفاهيم وأساليب النقد ينبرون له وكأنهم (ابو العريف) الذي يفهم بكل شيء .. ولكنه في حقيقة الامر لا يفهم اي شيء..!!
والذي وددت الوصول اليه :
ان الفنان او المثقف بات يعتلي (صهوة النقاد) وخاصة بعد ان خليت الساحة الفنية او الثقافية من النقاد والاختصاصات النقدية.. وأصحاب التخصص في مجال النقد الحقيقي.. ولا غرابة اذا ما ظهر مؤخرا البعض ممن يدعون كونهم (نقادا) فنراهم يمتهنون مهنة النقد على طريقتهم الخاصة.. حيث نراهم تارة يكتبون في النقد المسرحي والسينمائي والتلفازي والادبي والثقافي وتارة في (الدولمة) و(الطرشي) وحتى (الباسطرمة) !!

  اتصل بنا روابط سريعة
 
برمجة و تصميم eSite - 2013
للإتصال بنا عن طريق البريد الإلكتروني : info@almustakbalpaper.net
الرئــــــــيسية سياسي
محلي عربي دولي
اقتصادي ملفات
تحقيقات اسبوعية
فنون ثقافية
رياضة الأخيرة