العدد 872 - 0014-12-25
  من نحن ؟ اتصل بنا الصفحة الرئيسية
الاخ العبادي.. هل سمعت بمنطقة الحسينية؟!    لجنة التحقيق: البيشمركة وسياسيون وقادة وراء سقوط الموصل    خيانة عظمى.. تأجيل التعويضات الكويتية «سنة» مقابل خنق ميناء الفاو    اليوم.. العبادي في تركيا لبحث ملفي مكافحة الإرهاب والنفط    معصوم ينتظر «الـوقـت الـمـنـاسـب» لزيارة إيران    محافظ الديوانية: مدينتنا متواضعة بالاقتصاد ومتقدمة بالأمن    التربية: لا وجود لدرجات وظيفية بسبب «التقشف»    المرجعيـة تـدعـو لإيجـاد سبـل لمحـاربـة «الـفـتـن» وتـحـذر: الـعـراق مـهـدد    الجبوري يستقبل رئيس وأعضاء مجلس مفوضية الانتخابات    المباني تنفذ مشاريع بأكثر من ترليون دينار في قطاعي المباني والخدمات    زيادة رواتب الحماية الاجتماعية العام المقبل    «الفرقة الذهبية» تصول على «داعش» في حدود الموصل ومقاتلوها على مشارف «الكسك»    «داعش» يستهدف «البغدادي» بــ «الكلور».. ووزير الدفاع يتوعد: سنسترد الأراضي المغتصبة    المسيحيون يلغون احتفالاتهم تضامنا مع الشهداء والنازحين.. والعبادي: انتم أصلاء    المستقبل العراقي .. تكشف اسباب عدم تسليم العراق طائرات الـ «F-16»    «داعش» يسقط طائرة حربية اردنية ويأسر قائدها في الرقة    انقرة متورطة.. جنود أتراك يتحدثون مع مقاتلين «داعشيين»    تسلق واسترخاء في جبال اليابان المقدسة    الأسـواق .. حكمـة الحشـود تزيح جنـون الغـوغـاء    الإنــتـاجـيـة تـحـدد آفـاق بـريـطـانـيـا الاقـتـصـاديــة    
 

إحصائيات الموقع
الزوار المتواجدون حالياً : {VISNOW}
عدد زيارات للموقع : {MOREVIIS}


حالة الطقس
غير متوفر الطقس حاليا

البحث
البحث داخل الأخبار

الأرشيف


مقالات

إستفتاء

كيف ترى مستقبل العملية السياسية في العراق







اين نحن من النقد الفني؟

 
2014-12-14 11:07:29
عدد المشاهدات : 487

سعدون شفيق سعيد

ليس المهم حجم الكتابة النقدية وشكلها الفني او الثقافي .. انما المهم هو حجم الموقف الفني او الثقافي الذي تحتويه وسلامة اتجاهه بما يملكه من طاقة بناء لهذا العمل او ذاك..
ولا نكون مخطئين اذا اعتقدنا في هذا الموقف ـ كشرط لقناعتنا به ـ طبيعة ثقافية وفنية وطنية تفسح الطريق امام هذا النتاج او ذاك لكي يتنفس.. لا ان تكون عكس ذلك لتحاصره لكي يختنق..
والنقد الفني والثقافي الذي نطالب به هو تلك الممارسة الفنية والثقافية التي لا تقتصر على (التصوير بالاشعة دون اجراء العملية) او بالعكس.
علما ان مثل هذه الممارسة المطلوبة بموازاة النتاج الاذاعي والتلفزيوني تبدو نادرة ازاء ظاهرة الانطباعات السريعة والمقالة الادبية التي يجري اعتبارها (نقدا) للاعمال الفنية او الثقافية .. وبحيث تبدو امر واحد نقد قصيدة ونقد تمثيلية تلفزيونية او نقد عمل فني او ثقافي في حين ان تلك (النقود) اشتراطات على الناقد لا يمكن التجرد منها بسهولة!.
والذي وددت قوله ان غياب الناقد الحقيقي الصادق يؤدي الى فقر مزمن لهذه الوسيلة الفنية او الثقافية .. وان استمرار مثل هكذا فرق وتكريسه كواقع حقيقي يؤذي الحركة الفنية والثقافية..
ولهذا لابد من دعوة جديدة والتي نطالب من خلالها بوجود ناقد او نقاد للنشاط الفني او الثقافي.. الى وجود علاقة بين قضيتين: قضية النقد بحقيقته الفنية او الثقافية وقضية تطوير عملنا ونتاجاتنا.. ليست ضرورية لنا فحسب.. وانما بدونها نفقد احدى الوسائل الهامة لتطوير قدراتنا ولكشف معوقات هذا التطوير.. ويبقى القول:
هل نمتلك اليوم مثل اولئك النقاد والذين نعتمد عليهم؟! الجواب: ربما قد لا نجدهم.. وتلك هي مأساتنا!!.

  اتصل بنا روابط سريعة
 
برمجة و تصميم eSite - 2013
للإتصال بنا عن طريق البريد الإلكتروني : info@almustakbalpaper.net
الرئــــــــيسية سياسي
محلي عربي دولي
اقتصادي ملفات
تحقيقات اسبوعية
فنون ثقافية
رياضة الأخيرة