العدد 872 - 0014-12-25
  من نحن ؟ اتصل بنا الصفحة الرئيسية
الاخ العبادي.. هل سمعت بمنطقة الحسينية؟!    لجنة التحقيق: البيشمركة وسياسيون وقادة وراء سقوط الموصل    خيانة عظمى.. تأجيل التعويضات الكويتية «سنة» مقابل خنق ميناء الفاو    اليوم.. العبادي في تركيا لبحث ملفي مكافحة الإرهاب والنفط    معصوم ينتظر «الـوقـت الـمـنـاسـب» لزيارة إيران    محافظ الديوانية: مدينتنا متواضعة بالاقتصاد ومتقدمة بالأمن    التربية: لا وجود لدرجات وظيفية بسبب «التقشف»    المرجعيـة تـدعـو لإيجـاد سبـل لمحـاربـة «الـفـتـن» وتـحـذر: الـعـراق مـهـدد    الجبوري يستقبل رئيس وأعضاء مجلس مفوضية الانتخابات    المباني تنفذ مشاريع بأكثر من ترليون دينار في قطاعي المباني والخدمات    زيادة رواتب الحماية الاجتماعية العام المقبل    «الفرقة الذهبية» تصول على «داعش» في حدود الموصل ومقاتلوها على مشارف «الكسك»    «داعش» يستهدف «البغدادي» بــ «الكلور».. ووزير الدفاع يتوعد: سنسترد الأراضي المغتصبة    المسيحيون يلغون احتفالاتهم تضامنا مع الشهداء والنازحين.. والعبادي: انتم أصلاء    المستقبل العراقي .. تكشف اسباب عدم تسليم العراق طائرات الـ «F-16»    «داعش» يسقط طائرة حربية اردنية ويأسر قائدها في الرقة    انقرة متورطة.. جنود أتراك يتحدثون مع مقاتلين «داعشيين»    تسلق واسترخاء في جبال اليابان المقدسة    الأسـواق .. حكمـة الحشـود تزيح جنـون الغـوغـاء    الإنــتـاجـيـة تـحـدد آفـاق بـريـطـانـيـا الاقـتـصـاديــة    
 

إحصائيات الموقع
الزوار المتواجدون حالياً : {VISNOW}
عدد زيارات للموقع : {MOREVIIS}


حالة الطقس
غير متوفر الطقس حاليا

البحث
البحث داخل الأخبار

الأرشيف


مقالات

إستفتاء

كيف ترى مستقبل العملية السياسية في العراق







بيدر البصري تغني "غوث" للنازحين

 
2014-12-15 11:45:53
عدد المشاهدات : 433


عبدالجبار العتابي
بغداد: أعربت الفنانة العراقية بيدر البصري عن ألمها لما يتعرض له المهجرين من ديارهم بسبب الأحداث التي تجري في بعض محافظات العراق، كما أبدت أسفها للظروف الصعبة التي يعيشونها في ظل المتاجرة بأوجاعهم، مشيرةً لأنها وجدت من الضروري أن تتضامن معهم في تقديم عمل فني وإنساني، فكان هذا العمل من إنتاج مشترك بين والدها الفنان حميد البصري والموسيقار الشاب مصطفى زاير، وشرحت بحديثٍ لـ"ايلاف" قائلة: وسط أحداث الوطن ومعاناة شعبنا، ظهر في وطننا في الداخل وفي الخارج من يتاجر بمعاناة النازحين ويدعي أنه يعمل لهذه القضية. ولم يكتفوا بهذا القدر بل إنهم يجمعون الأموال من هنا وهناك باسم هؤلاء المساكين ويضعونها في جيوبهم بدﻻً من إعطائها لمستحقيها، "أما الأحبة في "غوث" فهم يخاطرون بحياتهم من أجل هؤلاء المساكين الذين اضطرتهم الظروف لأن يتركوا بيوتهم وأعمالهم لينقذوا أطفالهم وعائلاتهم.
وأضافت: نُقدم هذا العمل بحجم الألم في هذه القضية مع "غوث" حيث نشترك مع والدي حميد البصري الذي كتب الكلمات والألحان لهذا العمل من غنائي مع الموسيقي عازف العود مصطفى زاير الذي صاغ العمل بشكل درامي يتناسب مع الحدث، أما تصميم البوستر فلأخي المبدع أور البصري.
وتابعت: طالبني الكثير من الناس أن أغني معاناة هؤلاء المهجرين النازحين ولكن في الحقيقة كنت أجد صعوبةً في ذلك لأنني كنت عندما ألقاهم وأراهم أبدأ بالبكاء فلا أستطيع الغناء، ولكن بعد معاناةٍ شخصية لثلاثة أشهر قررنا أبي، مصطفى وأنا نقل الوجع بطريقةٍ موسيقية وغنائية تعبيرية بدلاً من اختزان الألم المكبوت بداخلنا، فغنيت بكل الأوجاع التي تحملتها منذ أشهر بسبب تأثري الشديد بما يتعرض له النازحين حيث أرى وأسمع في كل يوم ما يوجع القلب فعلاً. الآن انتهيت من "البروموشن"(الترويج) الخاص بالعمل الذي سيطرح الأسبوع المقبل. وقد أخذ مني يومين من الألم والغصة. وإن شاء الله سيُعرض العمل قبل نهاية عام 2014، وفيه سأشرح للعالم وليس فقط للعراق معنى أن تكون نازحاً، ولكن بطريقة غير بكائية لأنني بنهاية العمل أعطيهم الأمل، لهم وللناس الذين يتألمون معهم، علماً أنما نقدم أغنيةً واحدة فقط اسمها "غوث" باللهجة العامية ومدتها بين الموسيقى وغنائي نحو ست دقائق، ما بين الموال والموزون.
أما عن معنى "غوث"، فشرحت "البصري" أنه إسم المنظمة الانسانية المتواجدة بالعراق التي وصفتها بـ"أهم وأصدق مؤسسة لمساعدة النازحين"، وقالت: لقد أخذنا موافقتهم لتسمية العمل باسم مؤسستهم لما تحمله من الإنسانية العالية وتبذله من جهود، علماً أن لا علاقة لهم بالإنتاج. فالعمل من إنتاجنا نحن الثلاثة والدي ومصطفى وأنا، ولكنهم سيساعدوننا بتوزيع العمل ونشره، كوننا نساندهم معنوياً بهذا العمل.

  اتصل بنا روابط سريعة
 
برمجة و تصميم eSite - 2013
للإتصال بنا عن طريق البريد الإلكتروني : info@almustakbalpaper.net
الرئــــــــيسية سياسي
محلي عربي دولي
اقتصادي ملفات
تحقيقات اسبوعية
فنون ثقافية
رياضة الأخيرة