العدد 872 - 0014-12-25
  من نحن ؟ اتصل بنا الصفحة الرئيسية
الاخ العبادي.. هل سمعت بمنطقة الحسينية؟!    لجنة التحقيق: البيشمركة وسياسيون وقادة وراء سقوط الموصل    خيانة عظمى.. تأجيل التعويضات الكويتية «سنة» مقابل خنق ميناء الفاو    اليوم.. العبادي في تركيا لبحث ملفي مكافحة الإرهاب والنفط    معصوم ينتظر «الـوقـت الـمـنـاسـب» لزيارة إيران    محافظ الديوانية: مدينتنا متواضعة بالاقتصاد ومتقدمة بالأمن    التربية: لا وجود لدرجات وظيفية بسبب «التقشف»    المرجعيـة تـدعـو لإيجـاد سبـل لمحـاربـة «الـفـتـن» وتـحـذر: الـعـراق مـهـدد    الجبوري يستقبل رئيس وأعضاء مجلس مفوضية الانتخابات    المباني تنفذ مشاريع بأكثر من ترليون دينار في قطاعي المباني والخدمات    زيادة رواتب الحماية الاجتماعية العام المقبل    «الفرقة الذهبية» تصول على «داعش» في حدود الموصل ومقاتلوها على مشارف «الكسك»    «داعش» يستهدف «البغدادي» بــ «الكلور».. ووزير الدفاع يتوعد: سنسترد الأراضي المغتصبة    المسيحيون يلغون احتفالاتهم تضامنا مع الشهداء والنازحين.. والعبادي: انتم أصلاء    المستقبل العراقي .. تكشف اسباب عدم تسليم العراق طائرات الـ «F-16»    «داعش» يسقط طائرة حربية اردنية ويأسر قائدها في الرقة    انقرة متورطة.. جنود أتراك يتحدثون مع مقاتلين «داعشيين»    تسلق واسترخاء في جبال اليابان المقدسة    الأسـواق .. حكمـة الحشـود تزيح جنـون الغـوغـاء    الإنــتـاجـيـة تـحـدد آفـاق بـريـطـانـيـا الاقـتـصـاديــة    
 

إحصائيات الموقع
الزوار المتواجدون حالياً : {VISNOW}
عدد زيارات للموقع : {MOREVIIS}


حالة الطقس
غير متوفر الطقس حاليا

البحث
البحث داخل الأخبار

الأرشيف


مقالات

إستفتاء

كيف ترى مستقبل العملية السياسية في العراق







من يُغيّب نجوم الوطن العربي الكبار عن الأعمال الفنية؟

 
2014-12-17 12:30:58
عدد المشاهدات : 396

القاهرة: هل يُعقل أن الكثير من نجوم ونجمات الزمن الجميل ممن كانوا بمثابة الحلم الملهم لنجوم اليوم وغيرهم من الفنانين الصاعدين، أصبحوا الآن دون عمل بسبب إهمالهم من قبل صُنّاع الفن المصري؟ إنها مفارقة مؤلمة فعلاً حين نقوم بمقاربة بينهم وبين النجوم الأجانب الذين يستمرون بالعمل حتى أيامهم الأخيرة، وهذا دليل تقدير الشعوب الأجنبية لنجومهم، إلا أن الأمر في مصر بات محزناً للغاية رغم تمسك المجتمع بالقيم الشرقية من عاطفة وتعاون واحترام.أمام هذا الواقع، يتجه كبار السن والقدر من الفنانين للإعتزال إحتراماً لأنفسهم ولمسيرتهم المهنية، فلا يشاركون بأعمالٍ فنية رديئة- هذا إن عُرِضَت عليهم الأدوار المناسبة! فعلى من تقع مسؤولية تغييبهم عن الأعمال الفنية؟
هالة صدقي: الفنان في مصر عمره قصير
رأت الفنانة هالة صدقي أن السبب لعدم إستعانة صُنّاع الفن المصرى بالنجوم والنجمات الكبار يعود لأن الكثير منهم لا يقبل العودة للمشاركة في الأعمال الفنية بأدوارٍ صغيرة لا تُناسبهم لأنهم مازالوا مقتنعين بضرورة التواجد كأبطال، فلابد من تصالح هؤلاء الفنانين مع أنفسهم من أجل العودة للعمل من جديد، ولابد من كتابة أدوار مناسبة لهم بما يتناسب مع نجوميتهم أيضاً. وقالت: "ليس لدينا شركات تُدير الفنان وتضعه في القالب الصحيح ليتم تقديمه بالأدوار المميزة، ولذلك فأنا أرى أن الفنان في مصر عمره قصيرجداً".
وعن موقفها من الإستعانة بالفنانين الكبار في أعمالها الفنية، أجابت: إذا جاءت فرصة للإستعانة بالفنانين الكبار في أي عمل فني أُقدمه، فبالطبع لن أتردد في ذلك لأن الدائرة سوف تدور عليّ أنا أيضاً، كما أنني أرى أن وجود الفنانات الكبار في أي عمل فني يكون إضافةً إيجابية لهذا العمل.

أنوشكا: أحرص على التواصل
مع نادية لطفي
واعتبرت الفنانة أنوشكا أن كبار السن في الأعمال الفنية هم الخير والبركة، وقالت: لو أخذت الأمر بصفةٍ شخصية فأنا أستعين برأي الفنانة نادية لطفي في أعمالي لأنها من أوائل الناس التي تُعطينى رأيها وإنتقادتها دون مجاملة. فبالرغم من حرصي على معرفة آراء النقاد والجمهور، إلا أنني أعتبر رأيها الأكثر صدقاً وصوابية بالنسبة لي نظراً لخبرتها الطويلة. وأضافت: "بالرغم من جمالية العمل في المجال الفني وبريقه وبهجته، إلا أنه على الجانب الآخر هناك صعوبات نفسية كبيرة تواجه الفنان وخاصة في فترة انحصار الأضواء عنه لكبر سنه. ولكنني أرى الخبرة لدى هؤلاء الفنانين، وحينما أجلس معهم أستمتع بحديثهم، لأنهم أمضوا سنوات طويلة في اكتسابها".
وتابعت موضحة: أذكر مشهد واحد ظهرت به الفنانة كريمة مختار في فيلم "ساعة ونص" وصرختها وهي تقول "يارب". هذا المشهد أثر بي كثيراً. وأنا شخصياً أضم صوتي لكم في هذا الموضوع وأدعو الكتاب والمؤلفين لأن يكتبوا السيناريوهات لأدوار الأم والجدة بشكلٍ أكبر وبعمقٍ أكبر حتى تتناسب الأدوار مع خبرتهم وشهرتهم ومقامهم، لأنني أعتقد بأن استمرار عمل الفنان رغم كبر سنه سيعطيه دفعاً وقوة ليتغلب على أمراض الشيخوخة.

عفاف شعيب: الفنانون الكبار
أرّخوا الفن

ورأت الفنانة عفاف شعيب أن المسؤولية تقع في الأساس على المؤلف والمخرج والمنتج لأنه ليس هناك أي سينما في العالم تخلو من أدوار مهمة للفنانين الكبار، حيث نرى أدواراً مميزة ومواقع لائقة بهم في الأعمال الأجنبية. ولا يجوز أن ننسى أن هؤلاء الفنانين هم من أرّخوا الحياة الفنية وساهموا برسم خارطة الفن المصري، ولا يصح أن نُقصيهم من العمل الفني بالتجاهل المؤلم.
وأشارت لاستمرار تواصلها مع الفنانة نادية لطفي منذ فترة ولقاءاتها مع الفنانة شويكار بين الحين والآخر، وقالت: بشكلٍ عام أنا حزينة لعدم الإستعانة بالفنانين الكبار وعدم إعطائهم قيمة فنية بما يناسب قاماتهم الكبيرة.

إلهام شاهين: السيناريو هو من يُحدد الإستعانة بالفنانين الكبار أو الصغار
من جهتها الفنانة إلهام شاهين رأت أن "الإستعانة بكبار السن أو الصغار أمر يحدده الموضوع والسيناريو المكتوب، وذلك تبعاً للمرحلة العمرية والشكل المناسب للشخصية نفسها. فإذا كان هناك دور الأم أو الجد أو ما شابه ذلك فتكون هناك ضرورة للإستعانة بالنجوم كبار السن، ولكن إذا كان الدور لشاب أو فتاة صغيرة فبالتأكيد لا يمكن الإستعانة بفنان كبير".

داليا مصطفى: الدائرة تدور
على الجميع
واعتبرت الفنانة داليا مصطفى أن مشاركة الفنانين الكبار في السن في الأعمال الفنية أمراً جيداً لأنهم يزيدون الأعمال الفنية نجاحاً وقيمة، والدليل أنه في السينما عند الغرب يستمر الفنان بالعمل حتى آخر يوم في حياته دون توقف. وقالت أن المسؤولية لا تقع على الفنان لأن الدائرة تدور على كل شخص، ولكن الأزمة تقع على الإنتاج والإخراج، فلابد من توافر الأدوار اللازمة لهؤلاء الفنانين وتقدير فنهم وخبرتهم لتأمين الإستعانة بهم في الأعمال الفنية". وشددت على أن تقدم الفنان بالعمر يفقده بريق الحضور في العالم العربي، لكن، الوضع في الدول الغربية يختلف لأنهم يقدرونه ويكرمونه طيلة حيات.
نسرين إمام: غياب فاتن حمامة
ونيللي سببه غياب السيناريو المناسب
و استذكرت الفنانة نسرين إمام بعض المواقف مع الفنانين الكبار وقالت: تقابلت مع الفنانة نيللي في إحدى الحفلات وسألتها عن سبب غيابها عن الأعمال الجديدة، فأجابتني بأنها لم تجد العمل المناسب الذي يُقدمها بشكلٍ جيد. الرغبة في المشاركة بالأعمال الفنية موجودة لدى الفنانين الكبار، لكنهم يريدون أداوراً قيّمة تقدمهم بشكل جيد للجمهور ومفيد للجيل الجديد الذي يشاركهم الأدوار والمشاهد.
وشرحت: "المشكلة في الأساس تكمن في الدور المميز والسيناريو الذي يجذبهم وليس بفكرة البطولة وأهمية الدور. فأدوار الأم والجدة وما إلى ذلك تكون مهمة إذا كان السيناريو مهماً. وصرّحت بأنها سألت الفنانة فاتن حمامة عن غيابها وعدم المشاركة في الأعمال الفنية رغم أن الجمهور ينتظر عودتها بشغف، فأجابتها بأنها لم تجد عملاً ذي قيمة فنية، وأكدت أنها لا تُمانع العودة بعملٍ مميز إلا أنها لا تستطيع المشاركة بأعمالٍ ليست على المستوى المطلوب لتحفظ مسيرتها الفنية، ولا تريد أن تجعل من نفسها سخرية!
وختمت "إمام" بأنها ترى أن المسؤولية في الأساس تقع على عاتق المؤلفين، لأنهم بنصوصهم يصنعون الأدوار المناسبة لهؤلاء الكبار كي تُحفظ مكانتهم في الأعمال الفنية.

  اتصل بنا روابط سريعة
 
برمجة و تصميم eSite - 2013
للإتصال بنا عن طريق البريد الإلكتروني : info@almustakbalpaper.net
الرئــــــــيسية سياسي
محلي عربي دولي
اقتصادي ملفات
تحقيقات اسبوعية
فنون ثقافية
رياضة الأخيرة