العدد 872 - 0014-12-25
  من نحن ؟ اتصل بنا الصفحة الرئيسية
الاخ العبادي.. هل سمعت بمنطقة الحسينية؟!    لجنة التحقيق: البيشمركة وسياسيون وقادة وراء سقوط الموصل    خيانة عظمى.. تأجيل التعويضات الكويتية «سنة» مقابل خنق ميناء الفاو    اليوم.. العبادي في تركيا لبحث ملفي مكافحة الإرهاب والنفط    معصوم ينتظر «الـوقـت الـمـنـاسـب» لزيارة إيران    محافظ الديوانية: مدينتنا متواضعة بالاقتصاد ومتقدمة بالأمن    التربية: لا وجود لدرجات وظيفية بسبب «التقشف»    المرجعيـة تـدعـو لإيجـاد سبـل لمحـاربـة «الـفـتـن» وتـحـذر: الـعـراق مـهـدد    الجبوري يستقبل رئيس وأعضاء مجلس مفوضية الانتخابات    المباني تنفذ مشاريع بأكثر من ترليون دينار في قطاعي المباني والخدمات    زيادة رواتب الحماية الاجتماعية العام المقبل    «الفرقة الذهبية» تصول على «داعش» في حدود الموصل ومقاتلوها على مشارف «الكسك»    «داعش» يستهدف «البغدادي» بــ «الكلور».. ووزير الدفاع يتوعد: سنسترد الأراضي المغتصبة    المسيحيون يلغون احتفالاتهم تضامنا مع الشهداء والنازحين.. والعبادي: انتم أصلاء    المستقبل العراقي .. تكشف اسباب عدم تسليم العراق طائرات الـ «F-16»    «داعش» يسقط طائرة حربية اردنية ويأسر قائدها في الرقة    انقرة متورطة.. جنود أتراك يتحدثون مع مقاتلين «داعشيين»    تسلق واسترخاء في جبال اليابان المقدسة    الأسـواق .. حكمـة الحشـود تزيح جنـون الغـوغـاء    الإنــتـاجـيـة تـحـدد آفـاق بـريـطـانـيـا الاقـتـصـاديــة    
 

إحصائيات الموقع
الزوار المتواجدون حالياً : {VISNOW}
عدد زيارات للموقع : {MOREVIIS}


حالة الطقس
غير متوفر الطقس حاليا

البحث
البحث داخل الأخبار

الأرشيف


مقالات

إستفتاء

كيف ترى مستقبل العملية السياسية في العراق







سيتا هاكوبيان تعود كمخرجة لأغنية ليلى

 
2014-12-20 12:14:09
عدد المشاهدات : 683

عبدالجبار العتابي
عادت الفنانة العراقية سيتا هاكوبيان إلى الشاشة الفضية بعد انقطاعٍ دام لسنوات عديدة ولكنها لم تعد بصفتها "مغنية" بل كمخرجة لأغنية جديدة لابنتها "نوفا عماد" بعنوان "ليلى".
بغداد: عادت الفنانة العراقية سيتا هاكوبيان إلى ممارسة هوايتها في إخراج الأغاني التلفزيونية التي انقطعت عنها لسنواتٍ طويلة، لكن المفارقة أن عودتها جاءت مع ابنتها المغنية "نوفا عماد" في أغنيتها الجديدة التي تحمل عنوان "ليلى"، وهي من كلمات "نوفا عماد" وألحان الفنان اليوناني "كوستا ليفاداس" وتوزيع "الياس كاتاليانوس"، وتم تصوير الأغنية على طريقة الفيديو كليب في أحد الاستوديوهات الخاصة في مدينة "تورونتو"، علماً أن الأغنية ستُطرَح قريباً على بعض القنوات الفضائية. وأوضحت الإبنة المغنية نوفا عماد لـ"ايلاف" أن الأغنية ذات إيقاع بطيء، وقالت أنها أحبت اللحن كثيراً لكنها طلبت من الملحن أن يغيّر من توزيعها لتتناسب مع فكرة الكلمات التي كتبتها بنفسها لأنها أرادت أن تكسر بها بعض القيود التقليدية لأغاني الحب وقد استجاب لطلبها. وأضافت بالنسبة لعودة والدتها للإخراج، قائلة: أسمعتها الأغنية حين كنت أسجلها، ولقد أعجبتها جداً لأن موضوعها يختلف عن المواضيع الغنائية الموجودة على الساحة الفنية، فطلبت منها أن تخرجها ووافقت على ذلك. وتابعت : بصراحة لا أعرف اذا ما كانت والدتي ستستمر بالإخراج سواء لي او لغيري ولكنها أفرحتني عندما وافقت أن تخرج لي أغنيتي، وأنا أعتقد أن العمل الجيد هو الذي سيفرض نفسه، ومتأكدة أنه لو طُلِبَ منها إخراج الأعمال الجيدة ستوافق.
الجدير بالذكر أن هذا العمل جمع الفنانة سيتا هاكوبيان مع ابنتيها. فإبنتها الصغرى "نايري" عملت معها كـ"مساعدة مخرج" في تصوير الأغنية، وذكرت "نايري" أن آخر عمل قامت بإخراجه كان مجموعة أفلام قصيرة للأطفال مع منظمة "اليونسيف"، وقبلها كان مسلسل تعليمي بعنوان "شذرات ملونة" من 30 حلقة، وكان ذلك عام 1996.
من هي سيتا هاكوبيان:
هي مغنية عراقية كبيرة من مواليد محافظة البصرة (جنوبي العراق)، وكانت بدايتها مع الغناء عام 1968، حيث اشتهرت لكونها أول من بدأ بتغيير نمط الأغنية العراقية حتى أنها لُقبَت بـ "فيروز العراق"، وقد بدأت مسيرتها الغنائية بأغنية "الوهم" من شعر نازك الملائكة وألحان حميد البصري، ثم شاركت في أوبريت "بيادر الخير" وهي الإطلالة الثانية لها على المسرح بعد أدائها أغنية "أعطني الناي وغني" على مسارح البصرة.
هذا وأدت "هاكوبيان" عدداً كبيراً من الأغاني مع عدد من الملحنين الكبار وأبرزهم طارق الشبلي، خالد إبراهيم، كنعان وصفي وفاروق هلال، إضافةً إلى تعاملها مع العديد من الملحنين العرب الكبار ومنهم الياس رحباني من لبنان وأحمد قاسم من اليمن. كما أنها منحت العديد من المواهب الشابة في منتصف السبعينيات الفرصة لتلحين أغنيات لها ومنهم جعفر الخفاف ودلشاد محمد سعيد. وهي من الفنانات القلائل اللواتي أثبتن نجاحهن ولمعنَ في فترة السبعينات، وذلك لامتلاكها صوتاً نسائياً ملائكياً، وفي رصيدها عدداً كبيراً من الأغنيات الراسخة في الذاكرة والتي ما زالت مساحة سماعها واسعة جدا مثل "دروب السفر، الولد، ما اندل دلوني، بهيدة، دار الزمان وداره" وأغنية "نحب لو ما نحب" مع سعدون جابر.

  اتصل بنا روابط سريعة
 
برمجة و تصميم eSite - 2013
للإتصال بنا عن طريق البريد الإلكتروني : info@almustakbalpaper.net
الرئــــــــيسية سياسي
محلي عربي دولي
اقتصادي ملفات
تحقيقات اسبوعية
فنون ثقافية
رياضة الأخيرة