العدد 872 - 0014-12-25
  من نحن ؟ اتصل بنا الصفحة الرئيسية
الاخ العبادي.. هل سمعت بمنطقة الحسينية؟!    لجنة التحقيق: البيشمركة وسياسيون وقادة وراء سقوط الموصل    خيانة عظمى.. تأجيل التعويضات الكويتية «سنة» مقابل خنق ميناء الفاو    اليوم.. العبادي في تركيا لبحث ملفي مكافحة الإرهاب والنفط    معصوم ينتظر «الـوقـت الـمـنـاسـب» لزيارة إيران    محافظ الديوانية: مدينتنا متواضعة بالاقتصاد ومتقدمة بالأمن    التربية: لا وجود لدرجات وظيفية بسبب «التقشف»    المرجعيـة تـدعـو لإيجـاد سبـل لمحـاربـة «الـفـتـن» وتـحـذر: الـعـراق مـهـدد    الجبوري يستقبل رئيس وأعضاء مجلس مفوضية الانتخابات    المباني تنفذ مشاريع بأكثر من ترليون دينار في قطاعي المباني والخدمات    زيادة رواتب الحماية الاجتماعية العام المقبل    «الفرقة الذهبية» تصول على «داعش» في حدود الموصل ومقاتلوها على مشارف «الكسك»    «داعش» يستهدف «البغدادي» بــ «الكلور».. ووزير الدفاع يتوعد: سنسترد الأراضي المغتصبة    المسيحيون يلغون احتفالاتهم تضامنا مع الشهداء والنازحين.. والعبادي: انتم أصلاء    المستقبل العراقي .. تكشف اسباب عدم تسليم العراق طائرات الـ «F-16»    «داعش» يسقط طائرة حربية اردنية ويأسر قائدها في الرقة    انقرة متورطة.. جنود أتراك يتحدثون مع مقاتلين «داعشيين»    تسلق واسترخاء في جبال اليابان المقدسة    الأسـواق .. حكمـة الحشـود تزيح جنـون الغـوغـاء    الإنــتـاجـيـة تـحـدد آفـاق بـريـطـانـيـا الاقـتـصـاديــة    
 

إحصائيات الموقع
الزوار المتواجدون حالياً : {VISNOW}
عدد زيارات للموقع : {MOREVIIS}


حالة الطقس
غير متوفر الطقس حاليا

البحث
البحث داخل الأخبار

الأرشيف


مقالات

إستفتاء

كيف ترى مستقبل العملية السياسية في العراق







معهد الفنون الجميلة قبله الفنانين ومهبط وحي النوته

 
2014-12-20 12:41:43
عدد المشاهدات : 761

المستقبل العراقي/ رشا الخفاجي

على الرغم من ضوضاء الشوارع وأصوت السيارات وحركه الناس العشوائيه الا ان روحيه هذا المكان تجذب كل من يمر من امامه ...فعندما تمر يهب عبق ماضي مليئ بلوحات شبيهة للوحات دافنشي والحان وسنفونيات اندريه ريو ..مكان يضم الرسم والنحت والموسيقى وجميع انواع الفنون ...خرج الكثير من المبدعين اصحاب العطاء العراقي الكبير ...
معهد فنون الجميله تاسس هذا المعهد سنه 1936 بأسم معهد الموسيقى الوطني لدراسة الموسيقى العربية والغربية، و كان عميده الشريف محي الدين حيدر. وفي عام 1939 اضيف اليه فرع الرسم والنحت فأصبح معهد الفنون الجميله..ودرس فيه جواد سليم النحت وفائق حسن الرسم ,بعد ان درسا في اوربا..ثم تأسس فيه قسم الخط والزخرفه وقد تخرج من هذا القسم عدد من المزخرفين والخطاطين العرب امثال طه حسين البستاني ...وهو معهد متخصص بتعليم الفنون المختلفه كالسينما والمسرح والفن التشكيلي والموسيقى ..
التقت” المستقبل العراقي “ بالاستاذ(منذر نجم )معاون شؤون الطلبه والذي ابتدأ حديثه عن المعهد واعداد طلابه والذي يصل عددهم الى حوالي850 طالب موزعيين على ستة اقسام وبين :ان عملية قبول الطلبة في المعهد تتم وفق مقاييس واختبارات يجريها الطالب والتي تحدد اذا ما سيتم قبوله او رفضه ...وفيما يخص المعهد واهتمام الجهات المعنيه فيه اشار الاستاذ... الى ان على الرغم من طاقات المعهد الابداعيه وطلبته المتفوقين الموهوبين الا ان المعهد اليوم لا يجد اليد البيضاء الداعمه له وان الدعم يكأد ان يكون معدوم من قبل الجهات المختصه .
ومن خلال تجوالنا في المعهد استوقفنا عزف احد الطلبه لمقطوعه الطريق الى الجنه للموسيقار العالمي اندريه ريو فما كان لنا الا ان نزور قبلة الموسيقيين ومهبط وحي النوتة ..نعم قسم الموسيقى ...القسم الذي تأسس على اساسه معهد الفنون والذي خرج عدد كبير من الموسيقيين من اصحاب المواهب الفذه المميزة امثال منير بشير وجليل بشير ونصير شمه وغيرهم..و يتكون هذا القسم من قسمين قسم الالات الشرقيه (ك العود والناي) وقسم الالات الغربيه (البيانو والالات الهوائيه وغيرها..)
التقينا برئيس قسم الموسيقى الاستاذ انمار علي حسين العمار (ماستر ميوزك)
والذي تحدث عن القسم وعن اقسامه وطرق التدريس فيه حيث اشار الى ان القسم يحرص على اخراج جيل فني تربوي يقوم على اساس دراسة مناهج تربويه علميه متطورة المعتمده علميا في مجال التدريس بالاظافه الى ممارسه العزف على الالات الموسيقيه ..واكد الموسيقار من خلال حديثه ان ليس الهدف من المعهد بشكل عام والقسم بشكل خاص اعداد موسيقيين وفناننين كنسخه مقلده عما نشاهده اليوم في وسائل الاتصال ونوعية الفن الهابط الذي اجتاح ذائقه الناس وامال اهوائهم حيث اراد بل ان الهدف الاساسي يقوم على اعداد جيل تربوي في المقام الاول وفني بالمقام الثاني .
كما اكد انمار الى عدم صحه ما تواردته وسائل الاعلام من اخبار حول تعرض المعهد والطلاب الى تهديدات من قبل بعض الجهات المتنفذه ...موضحا ان سبب هذه الشاعات حول المعهد هو الفهم الخاطئ لحقيقه ما جرى عام 2011 عندما تعرض قسم الفنون الموسيقيه المسائيه الى عدم توفر كادر تدريسي مما استدعى تأجيل هذه السنه لحين توفير كادرا تدريسي ..فترتب على هذا الخبر عدد من الاشاعات المغرضه من قبل بعض الاشخاص .
واضاف الاستاذ كامل عبد الرزاق .. في حديثه عن الموسيقى والموسيقيين ان الفنان الموسيقي العراقي معروف بمهاراته وقدرته الفنيه مما دفع العديد من المؤسسات الانتاجيه والمعاهد الموسيقيه خارج العراق وفي العديد من الدول العربيه للاستفادة من خبراته وهذا العمل دفع الفنانيين والموسيقيين للعمل في هذه الدول مستهدفين ذلك للاطلاع وتقديم المناهج الموسيقيه في هذه البلدان والاحتكاك بالخبرات الفنيه الموسيقيه بالاضافه للاستفادة المادية.

  اتصل بنا روابط سريعة
 
برمجة و تصميم eSite - 2013
للإتصال بنا عن طريق البريد الإلكتروني : info@almustakbalpaper.net
الرئــــــــيسية سياسي
محلي عربي دولي
اقتصادي ملفات
تحقيقات اسبوعية
فنون ثقافية
رياضة الأخيرة