العدد 872 - 0014-12-25
  من نحن ؟ اتصل بنا الصفحة الرئيسية
الاخ العبادي.. هل سمعت بمنطقة الحسينية؟!    لجنة التحقيق: البيشمركة وسياسيون وقادة وراء سقوط الموصل    خيانة عظمى.. تأجيل التعويضات الكويتية «سنة» مقابل خنق ميناء الفاو    اليوم.. العبادي في تركيا لبحث ملفي مكافحة الإرهاب والنفط    معصوم ينتظر «الـوقـت الـمـنـاسـب» لزيارة إيران    محافظ الديوانية: مدينتنا متواضعة بالاقتصاد ومتقدمة بالأمن    التربية: لا وجود لدرجات وظيفية بسبب «التقشف»    المرجعيـة تـدعـو لإيجـاد سبـل لمحـاربـة «الـفـتـن» وتـحـذر: الـعـراق مـهـدد    الجبوري يستقبل رئيس وأعضاء مجلس مفوضية الانتخابات    المباني تنفذ مشاريع بأكثر من ترليون دينار في قطاعي المباني والخدمات    زيادة رواتب الحماية الاجتماعية العام المقبل    «الفرقة الذهبية» تصول على «داعش» في حدود الموصل ومقاتلوها على مشارف «الكسك»    «داعش» يستهدف «البغدادي» بــ «الكلور».. ووزير الدفاع يتوعد: سنسترد الأراضي المغتصبة    المسيحيون يلغون احتفالاتهم تضامنا مع الشهداء والنازحين.. والعبادي: انتم أصلاء    المستقبل العراقي .. تكشف اسباب عدم تسليم العراق طائرات الـ «F-16»    «داعش» يسقط طائرة حربية اردنية ويأسر قائدها في الرقة    انقرة متورطة.. جنود أتراك يتحدثون مع مقاتلين «داعشيين»    تسلق واسترخاء في جبال اليابان المقدسة    الأسـواق .. حكمـة الحشـود تزيح جنـون الغـوغـاء    الإنــتـاجـيـة تـحـدد آفـاق بـريـطـانـيـا الاقـتـصـاديــة    
 

إحصائيات الموقع
الزوار المتواجدون حالياً : {VISNOW}
عدد زيارات للموقع : {MOREVIIS}


حالة الطقس
غير متوفر الطقس حاليا

البحث
البحث داخل الأخبار

الأرشيف


مقالات

إستفتاء

كيف ترى مستقبل العملية السياسية في العراق







زيارة الاربعين لهذا العام اسقطت موسوعة غينيس وحلت مكانها موسوعة كربلاء

 
2014-12-20 12:42:09
عدد المشاهدات : 694

المستقبل العراقي
عبد الكريم محسن بنيان

بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا ونبينا محمد ( ص ) وعلى اله الطيبين الطاهرين واللعنة الدائمة على اعدائهم من الاولين والاخرين وبهذه المناسبة الاليمة يعزي موكب الامامين العسكريين الامام الحجة المنتظر ( ع ) والمراجع العظام والعالم الاسلامي جميعا بمناسبة استشهاد حبيب الله وافضل الكون خلقا واخلاقا محمد ( ص ) وندعو من الله ان يمن علينا برحمته الواسعة وان يتوحد المسلمون جميعا تحت راية لا اله الا الله محمد رسول الله وان ينصر جيشنا البطل على طواغيت ودواعش العصر الجديد ويحل الامن والامان على عراقنا العزيز .
ان البيعة السنوية للثأر على الظلم والطغيان وهي المصداق الحقيقي لانتصار الدم على السيف وانتصار نهج العدل والاصلاح الحسيني كما هي في كل عام تنطلق الحشود المليونية قاصدة كعبة التضحية وقلعة الاباء والعزة والشموخ كربلاء الشهادة هذه الحشود المليونية تقطع المسافات الشاسعة التي تقدر احيانا بالاف الكيلومترات تتقدمها رايات الشموخ والانتصار وتعلو صرخات الحناجر وشعارات البيعة والولاء لبيك ياحسين غير مبالية من خطر المفخخات وقساوة الجو متسلحين بهذا العشق الحسيني والذي يكبر يوما بعد يوم وعاما بعد عام بهذه البيعة السنوية المتصاعدة لسيد الشهداء وهذه المعاني الحاضرة بقلوبنا ندمع العيون وتكشف سر الحزن في قلوبنا فسيعيش الحسين شموخا وعظمة وتعيش زينب فداءا واباءا اليوم نسلط الضوء على اقدم المواكب الحسينية في كربلاء المقدسة موكب الامامين العسكريين الذي اسسه خادم اهل بيت النبوة السيد الحاج ناجي سيد دخل الاعرجي الذي كان يستقبل الزوار في زمن النظام البائد هذا الرجل لا يأبى ولايخاف من جور وطغيان النظام لكونه متسلح بحب الامام الحسين واليوم وهذا الموكب يدار من قبل اولاده حماهم الله واعزهم كل من سيد حميد وسيد ضياء وسيد علاء وسيد حيدر ومجموعة محبة من خدام الحسين كل من الحاج الشيخ حيدر الساعدي والحاج ابو صادق الماجدي والاخ ابو رقية وابو نور وابو مصطفى وباقي الاخوان الاعزاء الذي يقدمون الخدمة على مدار الساعة من مأكل ومشرب ومنام وكذلك توجد مفرزة طبية متكاملة تقدم جميع متطلبات الزائر الصحية ولا يسعنا ان نتقدم بالشكر والعرفان الى خادم الحسين المهندس الاستاذ مدير بلدية كربلاء المقدسة ( ضياء حمادي ) الذي تشرفنا بزيارته لموكبنا الذي كان احد خدام زوار الحسين واليوم المسؤولية المناطة له مسؤولية كبيرة وندعو من الله ان يوفقه في عمله الجديد مديرا عاما لبلدية كربلاء المقدسة ليكون خادما لابناء محافظته والى زوار الامام الحسين ( ع ) ولا ننسى دور السيد حيدر وكذلك دور الشيخ ابو خالد الساعدي وكذلك دور الحاج ابو صادق الماجدي الذين كان دورهم عظيم وكبير في خدمة الزوار عندما كانوا شعلة من النشاط الدائم على مدار النهار والليل ولا تغمض لهم عين حفاظا وخدمة لزوار الحسين ( ع ) وفقهم الله وطال في عمرهم .. واخيرا اللهم اني اسالك بفاطمة وابيها وبعلها وبنيها ان تصلي على محمد وال محمد اللهم احشرنا مع ال بيت النبوة وارزقنا شفاعتك وشفاعة نبيك محمد ( ص ) وامنحنا من درس كربلاء حب الحسين واجعلنا من الزائرين واكرمنا بفظلك يا ارحم الراحمين .

  اتصل بنا روابط سريعة
 
برمجة و تصميم eSite - 2013
للإتصال بنا عن طريق البريد الإلكتروني : info@almustakbalpaper.net
الرئــــــــيسية سياسي
محلي عربي دولي
اقتصادي ملفات
تحقيقات اسبوعية
فنون ثقافية
رياضة الأخيرة