العدد 872 - 0014-12-25
  من نحن ؟ اتصل بنا الصفحة الرئيسية
الاخ العبادي.. هل سمعت بمنطقة الحسينية؟!    لجنة التحقيق: البيشمركة وسياسيون وقادة وراء سقوط الموصل    خيانة عظمى.. تأجيل التعويضات الكويتية «سنة» مقابل خنق ميناء الفاو    اليوم.. العبادي في تركيا لبحث ملفي مكافحة الإرهاب والنفط    معصوم ينتظر «الـوقـت الـمـنـاسـب» لزيارة إيران    محافظ الديوانية: مدينتنا متواضعة بالاقتصاد ومتقدمة بالأمن    التربية: لا وجود لدرجات وظيفية بسبب «التقشف»    المرجعيـة تـدعـو لإيجـاد سبـل لمحـاربـة «الـفـتـن» وتـحـذر: الـعـراق مـهـدد    الجبوري يستقبل رئيس وأعضاء مجلس مفوضية الانتخابات    المباني تنفذ مشاريع بأكثر من ترليون دينار في قطاعي المباني والخدمات    زيادة رواتب الحماية الاجتماعية العام المقبل    «الفرقة الذهبية» تصول على «داعش» في حدود الموصل ومقاتلوها على مشارف «الكسك»    «داعش» يستهدف «البغدادي» بــ «الكلور».. ووزير الدفاع يتوعد: سنسترد الأراضي المغتصبة    المسيحيون يلغون احتفالاتهم تضامنا مع الشهداء والنازحين.. والعبادي: انتم أصلاء    المستقبل العراقي .. تكشف اسباب عدم تسليم العراق طائرات الـ «F-16»    «داعش» يسقط طائرة حربية اردنية ويأسر قائدها في الرقة    انقرة متورطة.. جنود أتراك يتحدثون مع مقاتلين «داعشيين»    تسلق واسترخاء في جبال اليابان المقدسة    الأسـواق .. حكمـة الحشـود تزيح جنـون الغـوغـاء    الإنــتـاجـيـة تـحـدد آفـاق بـريـطـانـيـا الاقـتـصـاديــة    
 

إحصائيات الموقع
الزوار المتواجدون حالياً : {VISNOW}
عدد زيارات للموقع : {MOREVIIS}


حالة الطقس
غير متوفر الطقس حاليا

البحث
البحث داخل الأخبار

الأرشيف


مقالات

إستفتاء

كيف ترى مستقبل العملية السياسية في العراق







بعدَ أن يَغمضَ عينيه...

 
2014-12-21 11:57:59
عدد المشاهدات : 535

قيس مجيد المولى

الآن سأجد طريقاً
بعد ذلك ..
أجد عَرَبةً
وقد أُكلّف بباقاتٍ من الورد وشاهدة ،
الآن مابي يستطع قراءةَ شفاه القديس
نسيجَ العصا
لأني أريده أن لايستثني أحداً من رحمته ،
وإني أنا
ليس غيري يضعُ باقاتِ الوَرد
وإني أنا ليس غيري
الوحيد الذي يقرأ الشّاهدة ،،
والوحيد الذي يقترح للملائكة بملء الفراغ
سأنشد ياروحَ النبع
ياروحَ الأهل ....
وياروحَ البحر ...
وياروحَ الحديقة..
ربما سيكون مسروراً
لأنه وزوجتُهُ كانا يوزعا السّمك
واللبنَ على الجيران ،،
ليست هناك من صعوباتٍ أو غموضٍ ما في رحيله
لأنه إستمتعَ قبل ذلك بأغاني زواجه
وبالكؤوس التي أبقاها فوق الرفوف
وبوردة عنقه وقبعته ،
ليس هناك مايُقلق
قال لكلبهِ :
لاتنبح
ولقطتهِ
لاتهزي ذيلك
ولأمراتِه
بِضعَ أبياتٍ تبدو للجميع عامةً وشاملة
لكنها كانت عن شالِها وقرطها النحاسي
وأول ماأستمعا إليه من الحاكي ،
إلى الآن ..
وهو لايختلف مع أحدٍ حين خمنوا مصيرَه
لايريد أن ينخدع
بأن فزاعاتٍ كثيرةٍ في ذلك اليباب
وهو ليس بالمجهول ولا بالصامت
وقد أنجز أشياءَ كثيرةً
ليس من الضرورة أن تكون عقلانية
لأنه تكوّنَ من شاعرية خاصة
يبدو مُتَعجلاً للرحيل
وليفعلوا بأيامه مايشاءوا
إلا بيومه الذي كان فيه وزوجته يوزعان السمك واللبن على الجيران
غير ذلك ..
وليفعلوا مايشاءوا
بعد أن
يغمضَ عينيه ،

  اتصل بنا روابط سريعة
 
برمجة و تصميم eSite - 2013
للإتصال بنا عن طريق البريد الإلكتروني : info@almustakbalpaper.net
الرئــــــــيسية سياسي
محلي عربي دولي
اقتصادي ملفات
تحقيقات اسبوعية
فنون ثقافية
رياضة الأخيرة